حوار| أحمد فهمي: "أتمنى لما أموت تكون سيرتي زي الفيشاوي.. واستفدت من تجربتي مع هنا الزاهد"

10:00 ص الخميس 08 أغسطس 2019

حوار-ياسمين الشرقاوي:

بدأ مشواره الفني بخطوات ثابتة، واستطاع أن يحجز لنفسه مكانًا بين نجوم الصف الأول، خاض العديد من التجارب ولديه الكثير من المواهب أبرزها الكتابة والتمثيل، معروف بالجرأة سواء في أعماله أو في "إيفيهاته"، التي دائمًا تكون خارج الصندوق، أصبح واحدًا من الكوميديانات الذين لا يُستهان بهم، وحققت أعماله في السنوات القليلة الماضية، نجاحات ملحوظة سواء على مستوى السينما أو التليفزيون.

قدم العديد من الأدوار لكنه لم يخرج من عباءة الكوميديا، رغم أن الجمهور على استعداد أن يراه في ثوب جديد بعيد كل البعد عن "الألش"، حيث تتسم شخصيته بالجدية المطلقة، رافعًا شعار "الفنان يجب أن يغير جلده".

الفنان أحمد فهمي تحدث لـ"مصراوي" عن تفاصيل فيلمه الجديد مع الفنان أحمد عز، وهل هناك جزء ثانِ من "كازابلانكا"، وعلاقته بهنا الزاهد، وتفاصيل آخرى حول مشوراه الفني.

- خوضت السباق الرمضاني الماضي بـ"الواد سيد الشحات".. هل ردود الفعل كانت مُرضية لك؟

"الواد سيد الشحات" مسلسل مميز أشاد به الكثير من الجمهور، وبالطبع.. الحمد الله كانت ردود الفعل مُرضية.

- هنا الزاهد وأحمد فهمي لأول مرة معًا في عمل درامي، هل ستُكرر التجربة مجددًا في رمضان المقبل؟

وارد جدًا أن نُجدد التعاون، لكن لا أعتقد أن يكون ذلك في رمضان المقبل، فأنا لدي عروض وهنا أيضًا، وليس شرطًا أن يكون التعاون في رمضان من الممكن أن يكون خارج السباق الرمضاني.

- ما الذي استفدته من التعاون مع هنا الزاهد؟

استفدت منها كثيرًا.. هنا الزاهد لديها شعبية والجمهور يحبها، فضلاً عن اجتهادها وشطارتها، كما أنها على طبيعتها في الكوميديا، وليست من الأشخاص الذين يمثلوا الكوميدي فيخرج بشكل سيئ وثقيل الظل، هي تتعامل مع الكوميديا بسهولة وتلقائية لذا أضافت للعمل الكثير.

- اشتبكت مع عدد من الجمهور على السوشيال ميديا، ودايمًا بترفع شعار إنك بتتعامل على إنك مش فنان.. شايف ده صح ولا غلط؟

الحقيقة في تلك الأوقات لم أخذ الأمر على محمل الجد، ولا يؤثر على حالتي المزاجية بالعكس بكون على طبيعتي جدًا ومقصدش حاجة، وشهدت الفترة الأخيرة اشتباكات كثيرة بين الجمهور والعديد من الفنانين، وعلى سبيل المثال الانتقاد الذي تعرض له الفنان أحمد الفيشاوي، واستنكرت ما حدث معه تمامًا، اقتحام الخصوصية من أبشع ما يحدث بين البشر، ومارآيناه جميعًا في الفيديو المنتشر للفنان كريم عبد العزيز الذي اتفق مع موقفه بشدة، أثناء تقديم العزاء في والدة الفنانة يسرا، يكشف تصرف قلة قليلة بهذه الأفعال التي لا ولن تؤثر على شعبية وحب الجمهور الحقيقي لكريم عبد العزيز والفيشاوي أو لغيرهم، وهذه الشخصيات لا تمت للجمهور الحقيقي الواعي الراقي بصلة.

أما بالنسبة لي، فأنا حر تمامًا في حياتي الشخصية، وأتقبل النقد إذ كان من منطلق الوعي والفهم والمتابعة، لكن النقد المبني على السلبية فقط أو الهجوم والتدخل في حياتي الشخصية، لا اقبله مطلقًا، ويجعلني احتد أحيانًا، فليس معنى أنني فنان أن آرى أي إساءة لي وألتزم الصمت.

- قلت لن أتزوج ثانيًا والآن تستعد للزواج.. ما الذي فعلته هنا الزاهد كي تغير رأيك؟

نعم قلت إني لن أتزوج مجددًا، ولم يكن مجرد كلام، ولكن عفوية وتلقائية وطيبة هنا الزاهد جذبتني ووجدت نفسي مسؤولاً منها وهي مسؤولة مني وأصبحت أفضل التواجد معها دائمًا.. لذا غيرت رآيي وعدلت عن قراري وسأتزوج هنا الزاهد.

- الجمهور اعتاد على "لوك" هنا الزاهد خاصةً بالشعر الأشقر.. أيهما تفضل الأشقر أم الأسود؟

ضاحكًا: بحبها في الشعر الأصفر.

- حدثني عن "قصف الجبهات" بينك وبين الكوميديان محمد هنيدي؟

لا يوجد بيني وبين هنيدي "قصف جبهات"، بالعكس أنا طول عمري بحبه ومن جمهوره، وكل الذي شاهدتموه على السوشيال ميديا، ليس سوى "هزار".. هنيدي محدش يقدر يوقف قصاده أصلاً.

- آخر مشهد في "كازابلانكا" يشير إلى وجود جزء ثانِ.. هل هناك بالفعل جزء جديد؟ وهل ستكون بطلاً في هذا العمل؟

تحدثنا كثيرًا في هذا الأمر وتحديدًا أنا والفنان أمير كرارة، سواء عن وجود جزء ثان من "كازابلانكا"، أو عمل آخر، وفي كل الأحوال أتمنى العمل معه مجددًا، لكن حاليًا ليس هناك شئ جديد عن "كازابلانكا".

- كلمني عن تعاونك مع الفنان أحمد عز في "العارف".. وماذا عن الشخصية؟

أحب الفنان أحمد عز كثيرًا، وأنا واحد من جمهوره، وكنت أتمنى العمل معه، لأنني أحب أعماله، وأراه من أكثر الفنانيين المجتهدين الذين شاهدتهم في حياتي، فوجود عز والأستاذ محمود حميدة، والمخرج أحمد علاء وإنتاج "سينرجي"، جعلوني سعيدًا جدًا بهذا العمل.

- هل لديك مشكلة في أن الفيلم يُباع باسم فنان آخر؟

نجتهد لعمل فيلم جيد وهذه هي السينما التي نتمنى أن نصل إليها، والحمد الله لدي أفلام بطولتي وبيعت باسمي وحققت نجاحًا، ففكرة أني اشتغل في فيلم يحمل اسم أحمد عز، شرف لي، وحرفيًا لا توجد لدي مشكلة، بالإضافة إلى أن أحمد عز سبقني بالكثير، وفي الآخر هدفنا تقديم فيلم جيد جدًا، وإن كان عز بتاريخه وأعماله وإيردات أفلامه متحمس للفيلم وحابب التجربة، فطبعًا شرف لي أن أكون متواجدًا في فيلم يُباع بأسمه.

- هل يتعامل عز على أنه بطل الفيلم؟

إطلاقًا.. لا يتعامل مع الأمر بهذا الشكل، بالعكس أحمد عز قال لي نصًا: مفيش حاجة اسمها فيلمي، والحقيقة أعجبني الفيلم جدًا وحابب أننا نقدم للناس فيلم بهذه الجودة وأتمنى أن يخرج للجمهور بنفس جودة تجهيزه وتصويره.

- دورك مع أحمد عز بعيد عن الكوميديا.. هل سنراك في أعمال تحمل الطابع الجاد بمفردك؟

طبيعي أني أعمل أفلام بعيدة عن الكوميديا في الفترة المستقبلية، لأنها تعتبر نقطة تحول بالنسبة لي، حتى يتقبلني الجمهور في أي عمل سواء كوميدي أو جدي.. عشان عمري الفني يطول.

- لمن تدين بالفضل في حياتك شخصيًا ومهنيًا؟

هناك العديد من الأشخاص المدين لهم، على رأسهم والدي ووالدتي، أما على المستوى الفني، أدين للمنتج محمد حفظي، والفنانين أحمد السقا، وأحمد الفيشاوي، ومدين أيضًا للمنتج طارق الجنايني، وبالطبع هشام ماجد وشيكو.. في الحقيقة أنا مدين للكثيرين وأخشى أن أنسى أحدًا.

- وجه كلمة للفنان الراحل فاروق الفيشاوي

في الفترة الماضية خسرنا العديد من الفنانين العظماء، وبالطبع ليس هناك من يُعز على الله، لكننا خسرنا بالفعل، فأغلبية الراحلون عن دُنيانا أحببتهم جدًا على المستوى الشخصي، ومن حسن حظي إنه كان لي نصيبًا من التقرب منهم وأصبحنا أصدقاء، أبرزهم محمود عبد العزيز، محمود الجندي، فاروق الفيشاوي، عزت أبو عوف، رحمهم الله.

أما الفنان الراحل فاروق الفيشاوي، ليس هناك ما يصفه، فهو يجمع العديد من الصفات الحميدة والصعب أن تجدها في شخص واحد فعلى سبيل المثال إنسانيته وجبره للخواطر وخفة ظله وحبه للحياة، بالبلدي فاروق الفيشاوي "راجل دكر"، وأتمنى لما أموت سيرتي تبقى زي سيرته.

إعلان

إعلان

إعلان