اتهامات وقضايا متبادلة وحكم بالحبس.. القصة الكاملة لأزمة الفيشاوي مع ابنته وأمها

10:58 م الجمعة 23 أغسطس 2019

كتب- ياسمين الشرقاوي:

تشهد العلاقة بين الفنان أحمد الفيشاوي، وابنته "لينا"، التي تعيش في لندن، حالة من التوتر خلال الفترة الحالية، خاصًة بعد نشر "لينا" في الساعات القليلة الماضية، مقطع فيديو، ظهرت خلاله توضح أسباب توتر علاقتها بوالدها، مشيرة أن الأمر بدأ منذ نعومة أظافرها، وتحديدًا وهي لم تكمل عامها الثالث، موضحة: "كانت هناك مشاكل طول الوقت بين والدي ووالدتي هند الحناوي، وكنت أعتقد أن هذه المشاكل إما بسبب مصروفات البيت أو فلوس لوالدتي أو بسببي".

أزمات الفيشاوي وابنته التي كشفت عنها الستار بمقطع فيديو كانت سببًا أساسيًا في عدم حضورها جنازة جدها الراحل الفنان فاروق الفيشاوي، وقد سبق هذا الفيديو العديد من الاتهامات والقضايا المتبادلة بين الفيشاوي من جانب وطليقته هند الحناوي وابنتها من جانب اَخر، حتى صدر مؤخرًا حكم بالحبس شهرًا للفيشاوي لعدم التزامه بدفع نفقة ابنته.

ونستعرض معًا في السطور التالية التفاصيل الكاملة للأزمة:

البداية- لينا تكشف سبب غيابها عن جنازة جدها

في الـ26 من يوليو الماضي، حرصت "لينا"، على رثاء جدها الراحل الفنان القدير فاروق الفيشاوي، بكلمات مؤثرة، وودعته عبر صفحتها الشخصية على موقع "إنستجرام"، ونشرت عدة صور تجمعها به، وأكدت أنها ستشتاق لرؤيته، وكانت تتمنى أن يحضر معها حفل تخرجها، لكنه رحل مبكرًا، مضيفة "ستبقى في قلبي وقلب كل من جعلتهم يشعرون بالسعادة والمرح"، وردًا على سؤال إحدى متابعيها عن سبب عدم حضورها جنازة جدها، قالت "لينا": "لكل الذين يتساءلون عن سبب عدم حضوي جنازة جدي، لأن والدي لديه حكم يمنعني من العودة إلى المملكة المتحدة (إنجلترا) إذا زرت مصر".

حبس الفيشاوي شهرًا

في الـ17 من أغسطس، أصدرت محكمة أسرة الخليفة، قرارًا بحبس الفنان أحمد الفيشاوي، شهرًا؛ لامتناعه عن سداد نفقة ابنته "لينا" من طليقته "هند الحناوي"، حيث أقام شعبان سعيد المحامي وكيلًا عن هند الحناوي، الدعوى المقيدة برقم 86 سنة 2019 أسرة الخليفة، بمتجمد نفقة ضد طليقها الفنان أحمد الفيشاوي.

تجاهل الفيشاوي

بعد قرار الحكم بحبسه شهرًا، كشف الفيشاوي عن تجاهله للأمر، واكتفى بنشر صورة له على متن الطائرة خلال عودته إلى مصر برفقة زوجته ندى كامل والفنانة غادة عبد الرازق.

رسالة لينا لوالدها

تجاهل الفيشاوي أثار استياء "لينا"، للحد الذي جلعها تكتب عبر خاصية "الاستوري"، بحسابها في "إنستجرام"، قائلة: "أنا حزينة.. كنت أتمنى أن تكن لي كمثل أي أب"، وذلك في أول تعليق لها على حكم حبسه.

الفيشاوي يوجه الاتهامات لهند الحناوي

وفي تطور سريع نشر الفيشاوي مقطع فيديو صادرا عن مكتب محاميه، يوجه فيه الاتهامات لهند الحناوي، ووفقًا لما ظهر بالفيديو جرافيك؛ فإن هند الحناوي حصلت على موافقة "الفيشاوي" لسفر ابنته "لينا" إلى إنجلترا عن طريق الغش والتدليس وإيهامه أنها تسافر بابنته لتعليمها، قبل أن يُشير الفيديو إلى أن سبب السفر هو هروبها من تنفيذ حكم قضائي جنائي صادر ضدها بالحبس.

وتابع البيان أن الدكتورة سلوي عبدالباقي والدة هند الحناوي، تحاول إفساد العلاقة بين "لينا" ووالدها، وحرمان كليهما من الآخر على نحو ممنهج حسبما هو وارد بالقضايا والأوراق الرسمية، بحسب ما أفاد "الفيشاوي".

لينا تكشف تفاصيل علاقتها بوالدها

قررت "لينا"، حسم الأمر والتحدث عن علاقتها بوالدها، وفي فيديو نشرته عبر قناتها على موقع "يوتيوب"، تحدثت خلاله باللغتين العربية والإنجليزية، قائلة: "إزيكم، أنا اسمي لينا الفيشاوي، أنا بعمل الفيديو ده بخصوص الحبس بتاع بابايا، ولأول مرة أتحدث عن ذكرياتي مع والدي، عندما كان لدي 3 سنوات من العمر، كنت صغيرة وقتها، وكانت هناك مشاكل طول الوقت بين والدي ووالدتي هند الحناوي، وكنت أعتقد أن هذه المشاكل إما بسبب المصروفات أو فلوس لوالدتي أو بسببي".

وتابعت: والدتي كانت ترغب في السفر لدراسة الدكتوراه في المملكة المتحدة، قبل 3 سنوات، وأرادت اصطحابي معها لاستكمال دراستي هناك، فوافق والدي على طلبها ولكن كان شرطه أن يقوم هو باختيار المدرسة التي سأدرس فيها، وبالفعل حدث ذلك، وتكفل بمصاريفي لمدة شهرين وبعدها قرر عدم دفع أي مصاريف أخرى".

وأوضحت قائلة: "الحياة في بريطانيا صعبة ومكلفة، ولم يكن والدي يتحمل مصروفاتي التي اتفق عليها مع والدتي، وفوجئت بصدور حكم بحبسه لعدم سداد النفقة، وتحدث معي بعدها، وطالبني بأن أكون جزءا من حياته، وأعود للعيش معه".

وأضافت: "تعجبت كثيرًا من حديث والدى لي، لأني لم أشعر لمرة أنه يهتم بي، وأن أكون جزءًا من حياته، وكنت أظن أنه يفعل ذلك لأمر يتعلق بالفلوس والمصروفات، لم أحس بالحب من أحد من عائلتي سوى جدى الراحل فاروق الفيشاوي، ووالدي لا يرغب في أن أحظى بتعليم جيد وراقٍ، وأعيش حياة كريمة".

هند الحناوي تقاضي الفيشاوي مجددًا

وبعد اتهامه لها في البيان الذي نشره عبر حسابه على "إنستجرام، كشفت هند الحناوي أنها قامت بتحريك دعوى قضائية جديدة ضد الفيشاوي، وذكرت في بيان لها أنها قامت بتحريك دعوى قضائية عبر محاميها المستشار شعبان سعيد، ضد طليقها ووالد ابنتها الفنان أحمد الفيشاوي، تتهمه فيها بالسب والقذف.

كما طالبته بتعويض مادي كبير لما لحق بها من أضرار بالغة، بسبب تعرضه لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي دون أي دوافع إلا لحصولها على حكم نهائي بحبسه، لامتناعه عن سداد نفقة ابنته "لينا" منذ فترة كبيرة، رغم علمه وتوقيعه وموافقته بأن تدرس في لندن.

وأشارت الحناوي أنها لن ترد على الفيشاوي بطريقته وبينهما القضاء، مناشدة نقابة الممثلين ونقيبها وكافة جهات الدولة بسرعة تنفيذ العدالة بتسليم الفيشاوي لمباحث تنفيذ الأحكام لدفع النفقة، لافتة إلى أنه وقتها كل شيء سينتهى لأنها لا تريد حبسه.

تابعت أن طليقها يمتلك ثروة طائلة في البنوك، ورغم ذلك يتهرب من الإنفاق على ابنته، ويعاني من مشاكل كبرى مع الضرائب في مصر، قائلة: " نريد فقط أن يتحمل مسئولية ابنته وينفق عليها.. هو يهاجمني ويشوه صورتي بسبب حكم سجنه رغم أنني وعائلتي أنفقنا على ابنتي التي تتعلم بالخارج ملايين، وهو لم يدفع أي شيء لها".

View this post on Instagram

A post shared by Ahmad AlFishawy (@fishawyofficial) on

إعلان

إعلان

إعلان