حوار| حسن الرداد: "القادم أكشن.. والأفلام الحالية رفعت سقف السينما.. ولهذا هجرت فيسبوك"

10:00 ص الخميس 15 أغسطس 2019

حوار- ياسمين الشرقاوي:

بدورين صغيرين في "جاءنا البيان التالي" و"خيانة مشروعة" ثم الانطلاقة الكبرى من خلال مسلسل الدالي وما تبعها من أعمال، استطاع حسن الرداد أن يكون واحدا من نجوم جيله في السينما والتليفزيون.

ويرى الرداد أن النقلة التي حدثت في مستوى الأفلام مؤخرا، جعلت اتخاذ أي خطوة يجب أن تكون محسوبة بنسبة 100%، وفيما لم يحسم موقفه من دراما رمضان المقبل، فإنه يستعد لتصوير فيلم جديد ينتمي لنوعية الأكشن.

"مصراوي" أجرى حوارا مع الرداد للحديث فيه عن جديده وتعاونه مع إيمي سمير غانم وعلاقته بالسوشيال ميديا وغيرها..

- هل أعجبتك ردود الفعل على مسلسل الزوجة 18؟

بالتأكيد، أعجبتني جدا، والجمهور بدأ يتفاعل مع المسلسل قبل العرض، وبمجرد طرح البوستر والبرومو الدعائي، فوجئت بترحاب شديد تجاه العمل، فضلا عن "الكوميكس" الإيجابية من الجمهور، ووقت ما أعلنت عن المشروع الناس كانت مبسوطة بيه جدا، وكل ده كان مُرضي بالنسبالي جدا الحمد الله، وبعد عرض المسلسل، رأيت ردود الفعل الإيجابية في الشارع وعلى السوشيال ميديا، وهذا الأمر شعرني بالسعادة والرضا.

- هل تفكر في تنوع أدوارك خاصة أنك اتجهت بقوة للكوميديا في الفترة الأخيرة؟

أنا حريص دائمًا على التنوع في أعمالي، حتى لا يتم حصري في أدوار بعينها، ومثال على ذلك: "آدم وجميلة"، "حق ميت"، "احكي يا شهرزاد"، نعم قدمت أكتر من فيلم كوميدي، هذا لأني ببقى معتمد على إني بعمل مسلسلات جادة فبنوع في السينما، وستشهد الفترة المقبلة تنوعا جذريا وأفلام جديدة جادة أكشن وليست كوميدية، لأني أفضل أن أكون ممثل متنوع.

- هل اتجاه السينما اتقديم أفلامًا ذات جودة عالية تجعلك تفكر ألف مرة قبل طرح فيلمك؟

مظبوط 100%، عندما يتخذ الزملاء خطوة قيمة في السينما، ويرتفع سقفها فهذا يشجع المنتجين بأن ينفقوا الأموال دون خوف، طالما هناك إقبال على هذه الأعمال، وفي رأيي ده شيء إيجابي جدًا ويصب في صالح صناعة السينما، وطبعا بيكون سبب ودافع لحرص الفنانين على تقديم أفضل ما لديهم في كل موسم، حتى يستطيعون المنافسة والمشاركة في صناعة السينما بالأعمال الفنية القيمة.

- أي من الأفلام المعروضة حاليا أثارت إعجابك؟

لم أر إلا "الممر"، والفيلم جميل للغاية وعامل حالة خاصة، خصوصا مع تيمته الوطنية، وكمصريين تفاعلنا معه ومع الشخصيات المتواجدة في الفيلم، وشعرت بذلك من الجمهور خلال وجودي في قاعات السينما، والفيلم ليس عاديا، وكل الممثلين أتقنوا أدوراهم بحرفية شديدة.

- هل سنراك يوما تطلق فيديو كليب بعد أن غنيت في أعمالك؟

لما عملت فيلم "زنقة ستات"، الأغنية كسرت الدنيا، و"كنت كل ما أروح فرح لازم يدوني المايك ويقولولي غني"، وقتها عُرض عليّ الغناء من أكتر من جهة إنتاجية، لكني رفضت لأني في النهاية مش مطرب، أحب الغناء في الأفلام وخصوصا الكوميدي، لكن لو كان الفيلم جاد، لا يمكنني الغناء، هيبقى الموضوع محتاج "مطرب"، لكن أنا "مؤدي"، ولم ولن يخطر ببالي أعمل فيديو كليب، نعم قُمت بتصوير بعض الأغاني مثل فيلم "عقدة الخواجة"، وأغنيتي مع "شارموفز" و"الليثي" ، لكن لو ليس لها علاقة بفيلم لم أقدم على تلك الخطوة.

- ما الدور الذي تتمنى تجسيده؟

هناك العديد من الأدوار التي أتمنى تجسيدها، موضحا: "نفسي أعمل فيلم تاريخي، أو فيلم حربي، واستعراضي، وديني، وكنت عايز أعمل أكشن والفيلم الجاي أكشن، ومختلف إن شاء الله".

- ما طبيعة دورك في الفيلم المقبل؟

لا أستطيع إعطاءك سوى تفاصيل بسيطة، لأن الفيلم ما زال في مرحلة الكتابة، وحاليا أقرأ الجزء الأول من الفيلم، لكن الفيلم به العديد من المشاهد الأكشن ومختلف جدا، وسيخرج بشكل مشرف للجمهور.

- هل ستشاركك إيمي بطولة الفيلم؟

لا

- هل يعد ذلك انفصالا فنيا؟

ليس هناك انفصال فني، وليس شرطا أن نعمل معًا طول الوقت، احنا اشتغلنا مع بعض بالصدفة في زنقة الستات، الدور التي قامت به إيمي، في الفيلم كان مكتوب لرجل، وتم تعديله لتقوم إيمي بتأديته، الحقيقة مكنش في أي تخطيط مننا أننا نكون دويتو، لكن لو في مشروع نتحمس له سويا، لن نتردد في العمل معا، وإن لم يكن سيعمل كل منا في المشروع، الذي يجد فيه نفسه، كل واحد يعمل الحاجة اللي بيحبها.

- ماذا عن المسرح؟

معروض عليا حاليًا أكتر من مشروع مسرحي، وحاليا أنا في مرحلة القراءة، ووراد جدا أفاجئ الجمهور بعمل مسرحي قريبًا.

- هل ستتمكن من تصوير فيلمك الجديد مع بروفات وعمل مسرحي؟

بالطبع الأمر شاق.. ولكن سأحاول ضبط المواعيد، وإن لم استطع سأنتظر بعد الانتهاء من الفيلم، وأحضر للعمل المسرحي وبروفاته بإذن الله.

- هل حسمت موقفك من الموسم الرمضاني المقبل؟

حتى هذه اللحظة لا يوجد شيء مؤكد، الوقت لسه بدري أوي، لكن فيه أكتر من حاجة.

- كيف رأيت إشادة الرئيس عبد الفتاح السيسي بالإعلامي رامي رضوان؟

رامي شخصية مهذبة للغاية، ويمتلك العديد من الصفات المحمودة التي تؤهله ليكن في مكانة مرموقة لدى الجميع، وإشادة رئيس الجمهورية به، شيء مشرف وتكريم غالٍ، كنت فرحان بيه جدا.

- حمزة الجبلالي في الزوجة 18 قال: "بخاف من مراتاتي".. هل حسن الرداد يخاف من إيمي سمير غانم؟

أجاب ضاحكا: "حمزة يخاف براحته إنما احنا فل أوي".

- كيف علاقة حسن الرداد والسوشيال ميديا؟

الفيس بوك "كله مشاكل"، وهناك 200 ألف حساب باسمي، لا أملك منها إلا واحدا "برايفت"، وصفحة رسمية أروج من خلالها للأعمال والأخبار الفنية، لكنه أصابني بالملل في ظل محاولاتي المتكررة البائسة في التبليغ عن الأشخاص المزيفين الذين يستغلون اسمي في العديد من الأفعال المرفوضة بعضها متعلق بالعلاقات النسائية وبعضها متعلق بالعمل، لكني متفاعلل بشكل كبير على "إنستجرام" ومؤخرا "تويتر".

- ما فريقك المفضل؟

أحب محمد صلاح وأشجع فريقه ليفربول.

وعلى المستوى المحلي؟

لم أعد أشاهد الدوري المصري، لكني أشجع المننتخب.

إعلان

إعلان

إعلان