"إغلاق صحيفة الدستور غير مساره وهذه قصة أول مشهد في حياته".. حكايات أحمد صلاح السعدني

11:58 م الثلاثاء 16 يوليه 2019

كتب- بهاء حجازي:

يحتفل الفنان أحمد صلاح السعدني، اليوم، بعيد ميلاده الـ40، إذ وُلد في 16 يوليو 1979، ونرصد لكم في هذا التقرير أبرز الحكايات والمعلومات عنه..

البداية الفنية

منحه الفنان صلاح السعدني فرصة التمثيل معه في مسلسل "رجل في زمن العولمة"، وبعدها انطلق السعدني في العديد من الأعمال التليفزيونية، فأثبت نجاحا كبيرا ولكنه ظل حبيسا للتليفزيون لفترة طويلة، إلى أن منحه الفنان عادل إمام فرصة الظهور السينمائي في فيلم "مرجان أحمد مرجان"، ونال المشهد الذي يجمعه بالزعيم في مسجد الجامعة شهرة كبيرة على مواقع التواصل الإجتماعي، ليتألق وينطلق بعدها في السينما بعدد من الأفلام منها "شعبان الفارس" و "ليلة هنا وسرور" و"ساعة ونصف".. وغيرها، كما قدم دور البطولة في فيلم سطو مثلث، لكنه لم يحقق نجاحا كبيرا.

حكاية أول مشهد في حياته

كان أول ظهور للفنان أحمد السعدني على الشاشة، من خلال الجزء الخامس لمسلسل "ليالي الحلمية" الذي لعب بطولته والده الفنان القدير صلاح السعدني ويحيى الفخراني.

ونشر الفنان أحمد السعدني في عام 2016 صورة تجمعه بالفنان صلاح السعدني من المسلسل وكتب: "معلومة ما حدش يعرفها بمناسبة أن السنادي حيتعرض مسلسل ليالي الحلمية الجزء السادس، اللي للأسف أنا مش مشارك فيه، أنا ظهرت في آخر جزء في آخر حلقة في آخر مشهد، أيوه يا فندم أنا البرص اللي ساند سليمان غانم، بحبك يا أبويا"، وظهر أحمد السعدني في المسلسل صامتا.

عمله بالصحافة

حكى السيناريست بلال فضل في برنامج "الموهوبون في الأرض" في الحكايات التي أفردها للحديث عن صلاح السعدني، أن أحمد السعدني في بداية حياته العملية، تدرب في صحيفة الدستور وعمل فيها لمدة عام كامل، ولكن جاء إغلاق صحيفة الدستور في إصدارها الأول ليحول مساره من الصحافة للعمل في التمثيل.

إعلان

إعلان

إعلان