• من "البيت بيغرق إلى أزمات صحية مفاجئة".. نجوم استغاثوا بالمسؤولين على "السوشيال ميديا" قبل أمل رزق

    10:00 ص الخميس 11 يوليه 2019

    كتب- مصراوي:

    منصات السوشيال ميديا المختلفة من أهم الأسلحة التي يلجأ إليها الكثيرون في أزماتهم ومعاركهم، فالبعض يستطيع أن يوجه رأيا عاما بأكمله عن طريقها، لذا أدرك العديد من الفنانين قيمتها وأهميتها، وقرروا اللجوء إليها فيما يتعلق بأزماتهم ومشاكلهم، وهذا ما حدث في الساعات القليلة الماضية مع الفنانة أمل رزق، التي استغلت صفحتها على "فيسبوك"، لتهاجم نقابة المهن التمثيلية، بعد تعرض ابنتها لحادث سير، واتهمت النقابة بالتقصير وعدم مساعدتها، على حد تعبيرها، وهددت: "هأقول كلام يزعل ومش هسكت".

    ما نشرته "رزق"، لم تكن الواقعة الأولى من نوعها، فقد سبق واستغاثت بوزير الصحة من خلال السوشيال ميديا خلال فيديو نشرته عبر حسابها بـ"فيسبوك"، مؤكدة فيه أنها غادرت منزلها واتجهت إلى أحد المستشفيات دون جدوى.

    وأشارت "رزق" إلى أنها فوجئت بعدم وجود أماكن أو أطباء، وظهرت، في الفيديو في انهيار تام قائلة: "يا جماعة أنا بدور على سرير في الرعاية ومش لاقية، دخلت مستشفى مصر الدولي، وروحت مستشفى السلام الدولي، والشروق، وفوجئت إن الدكاترة نايمين".

    وتابعت: "يا وزير الصحة أنا أمل رزق مش لاقية دكتور في المستشفى، أنا بموت ومش لاقية حد ينقذني"، ولم تمر سوى ساعات قليلة على نشر الفيديو حتى تمكنت أمل من إيجاد سرير في مستشفى الشرطة ومن داخل العناية المركزة، شكرت كل من ساعدها في نشر الفيديو.

    أمل رزق لما تكن الأولى التي فكرت بعرض مشكلتها على السوشيال ميديا وطرق العديد من الأبواب، فقد سار على النهج نفسه عدد من الفنانين.. نرصد أبرزهم في السطور التالية:

    إيمي سالم

    في سبتمبر 2016، وجهت الفنانة إيمي سالم استغاثة للمسؤولين بسبب زيادة مصروفات المدارس الدولية في مصر، موضحة أن لديها 3 أبناء ذكور وتعاني من الزيادة المبالغ فيها في مصروفات المدارس، وعدم التزام المدارس الدولية بنسبة الزيادة التي قررتها وزارة التربية والتعليم.

    وقالت إيمي، في المقطع الذي نشرته عبر موقع فيسبوك: "مصروفات مدرسة ولادي التلاتة تساوي مقدم فيلا في كمبوند محترم، وأنا مش عايزة أطلع ولادي يتعلموا بره، لأن ساعات اللي بيتعلموا بره مايببقوش عايزين يرجعوا تاني".

    نشوى مصطفى

    في أبريل من العام الماضي، نشرت الفنانة نشوى مصطفى، مقطع فيديو ظهرت خلاله وهي تستغيث بالنجدة لإنقاذ منزلها من الغرق، مشيرة إلى وجود انسداد فى بالوعات المياه أدى إلى غرق منزلها، وانقطاع الكهرباء في الوقت ذاته.

    وقالت "نشوى" في الفيديو: "بحاول اتصل بالنجدة التليفون ما بيردش، مياه الأمطار كلها بتنزل عندي في البيت عشان البلاعات مسدودة، لو حد يقدر يساعدني يقولي أعمل إيه أو أتصل بمين، البيت بيغرق فعلا، والكهرباء كمان اتقطعت".

    ولم تمر سوى ساعات قليلة حتى طمأنت نشوى مصطفى جمهورها بعد حل الأزمة، وكتبت عبر فيس بوك قائلة: "الحمد لله، أشكركم جميعًا يا أصدقائي، الحمد لله الميه اتشفطت".

    نانسي عجرم

    في الأيام القليلة الماضية، استغلت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، حسابها على موقع التغريدات القصيرة "تويتر"، للاستغاثة بالمسؤولين اللبنانين، بعد أن قضت ساعات طويلة في مطار رفيق الحريري الدولي وكان معها ابنتها "ليا" المولودة حديثاً تبكي على كتفها.

    وأطلقت نانسي عددا من التغريدات سلسلة من التغريدات وصفت خلالها ما حدث بالإهمال قائلة: "أنا اليوم لست فنانة أنا مواطنة لبنانية ابنتي عمرها خمسة أشهر تبكي على كتفي لمدة ساعة من الوقت حتى طلوع الفجر بمطار بلدي ومثلي مثل نساء كثيرات كن حولي، هل مسموح هذا الشيء؟ هل مقبول أن يكون هناك إهمال بحقنا كمواطنين بمطار بلدنا إلى هذه الدرجة؟ هل مسموح أن نكون بعدنا عن أبسط حقوق الإنسان إلى هذه الدرجة؟

    وأضافت: "في كل بلدان العالم يكون للمرأة الحامل والطفل الرضيع استثناءات.. إلا عندنا.. يمكن لأن مفكرينا واجبكم تجاه كل امرأة.. ألم تكفينا رائحة النفايات في المطار؟ والإهمال؟".

    وتابعت: "ليس لديكم أولاد أو لا تشعرون مع أولاد الناس؟ رضينا بكل أزماتنا بكل الأوضاع المفروضة علينا ولكن عندما تصل إلى أولادنا وأطفالنا.. لهون وبس، عيب عليكم".

    سالي عبدالسلام

    في مطلع العام الجاري، وجهت الإعلامية سالي عبدالسلام، استغاثة إلى السفارة المصرية بلبنان بسبب احتجازها داخل المطار لمدة 4 ساعات دون معرفة حقيقة الأمر، وما صعب عليها الأمر هو وجود والدتها برفقتها، التي تعاني من مرض مزمن.

    ونشرت سالى عبدالسلام فيديو عبر حسابها على موقع "إنستجرام"، قائلة: "أنا عايزة أرجع بلدى حالا، ومش عايزة أدخل البلد دى تانى! أنا محدش يزعق لأمى وتعيط، و4 ساعات واقفين طابور بالمطار واخد الباسبور وعايزنى أعتذر، أمى ضغطها واطى حتى الدكتور مجبوش".

    وفاء عامر

    الفنانة وفاء عامر كان لها استغاثة من نوع خاص، فقد كشفت عن تعرضها لالتهابات حادة بالجلد لمدة شهر، بسبب استخدامها منتج ضار للبشرة، مشيرة إلى أن إحدى الشركات نصبت عليها.

    وكتبت وفاء، على حسابها الخاص عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي: "يا ريت فيه محامي محترم هنا ينضم لمجموعة محامين يحميني من الابتزاز ده الضرائب بدأت تطالبني وقامت إحدى الشركات بالنصب عليا من خلال مندوبه لمنتج ضار جدا بالبشرة سبب لي التهابات حادة بالجلد لمدة شهر".

    آيتن عامر

    في مطلع عام 2017، لجأت الفنانة آيتن عامر للسوشيال ميديا، للاستغاثة، بجمهورها قبل نقلها للمستشفى، مؤكدة أنها أُصيبت بحساسية بسبب أخذها دواء يحتوي على "السلفا".

    وكتبت عبر حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي المختلفة: "بعد كل العمر ده.. يطلع عندى حساسية من السلفا وأتمرمط فى المستشفيات".

    ثم تابعت قائلة: "مع العلم أن نفس الدوا اللى دمرنى ده خدته من أسبوع لمدة 3 أيام ومجراش حاجة.. والنبي اللي يعرف دكتور حساسية ومناعة يلحقنى والنبي، مضيفة: "محتاجة دكتور حساسية ومناعة ضرورى".

    إعلان

    إعلان

    إعلان