• فيديو| في ذكرى وفاته.. المليجي: "رفضت فيلما إجنبيا لهذا السبب.. والجمهور كان يسبني"

    10:01 ص الخميس 06 يونيو 2019

    كتبت- بهيرة فودة:

    تحل اليوم ذكرى رحيل الفنان الكبير محمود المليجي الذي رحل عن عالمنا في 6 يونيو 1983، في أثناء تصوير دوره في فيلم "أيوب" من بطولة الفنان عمر الشريف.

    المليجي هو الفنان المصري الذي خسرته هوليوود، والذي استطاع أن يقدم أدوار الشر دون أن يجعلك تكرهه، ونبرز لكم بعض اللقطات في حياة محمود المليجي.

    "الناصر صلاح الدين" و"صلاح الدين الأيوبي"

    شارك الفنان محمود المليجي في فيلمين عن صلاح الدين الأيوبي، أحدهما "صلاح الدين الأيوبي" في عام 1941، والآخر "الناصر صلاح الدين" في عام 1963، وكشف عن رأيه في الفيلمين.

    وقال المليجي في أثناء لقاء مع الإعلامية فريدة الزمر: "لا يوجد وجه مقارنة بين فيلمي صلاح الدين الأيوبي، والناصر صلاح الدين، ففي الفيلم الأول كانت الإمكانيات محدودة، والفيلم وقتها كان كلاميا وليس بصريا".

    وتابع المليجي: "أما في الناصر صلاح الدين، كانت توجد معارك وديكورات، وهذا الفيلم يعتبر من الأفلام الكبيرة في السينما".

    سبب رفض المليجي المشاركة في فيلم "وادي الملوك"

    في عام 1954، عُرض على الفنان الراحل محمود المليجي تجسيد دور في الفيلم الأجنبي "وادي الملوك، ولكنه رفض.

    وقال المليجي في أحد اللقاءات، إن مخرج الفيلم روبرت برشوش اختاره ليشارك في الفيلم، وعندما علم بالدور، الذي يجسده، وإنه مصري يهرب آثار بلده، رفض الدور"

    وأضاف المليجي: "ومن أحد أسباب رفضي للدور أنني لست متمكنا من اللغة الإنجليزية، وعرضت على المخرج أن يقلب الأدوار، ويجعل الإنجليزي هو السارق، وأنا المصري أدافع عن آثار بلدي، وتقبل المخرج اعتذاري بشكل لائق،، وجسد الدور فنان من اليونان".

    شتائم من الجمهور بسبب الأدوار

    كشف المليجي خلال الحوار ذاته إلى أنه كثيرا ما يتعرض للشتائم، بسبب الأدوار التي يقدمها في الأفلام.

    وأضاف المليجي: "كنت في مرة أشاهد فيلما معروضا لي في السينما، ويجلس بجانبي أحد الجمهور فعندما شاهدني سبني، وعلى مدار الأحداث مع كل موقف يزيد في السب، وفي نهاية الفيلم جاء واعتذر لي، وأوضح لي أنه لم يقصدني ولكن يقصد الدور الذي جسدته".

    إعلان

    إعلان

    إعلان