• سرقتها خادمتها وهذا سبب خلافها مع نور الشريف.. حكايات "نورا" في ذكرى ميلادها

    10:00 ص الثلاثاء 18 يونيو 2019

    كتب- بهاء حجازي:

    تحتفل اليوم الفنانة المعتزلة نورا بعيد ميلادها الـ65. وهي شقيقة الفنانة الكبيرة بوسي، ومن مواليد القاهرة في 18 يونيو 1954، حاصلة على بكالوريوس التجارة، واتجهت للعمل الفني، لتصبح إحدى أهم النجمات في تاريخ السينما المصرية.

    ونرصد في التقرير التالي حكايات عن الفنانة نورا في ذكرى مولدها:

    البداية الفنية:

    بدأت نورا أو "علوية مصطفى محمد قدري"، حياتها الفنية وهي طفلة في فيلم "وفاء للأبد"، ومسرحية "لوكاندة الفردوس"، ومسرحية "فندق الأشغال الشاقة" مع سمير غانم وجورج سيدهم، وقدمت دور البطولة أمام هاني شاكر في فيلم "هذا أحبه وهذا أريده"، وفي عام 1978 شاركت عادل إمام البطولة في فيلم "المحفظة معايا"، وفي عام 1980 كررا التجربة في فيلم "غاوي مشاكل".

    وتألقت نورا في أفلام "الكيف" و"العار" و"جري الوحوش" مع المخرج علي عبدالخالق والسيناريست محمود أبو زيد، وحققت نجاحًا كبيرًا في شخصية "روقا" بفيلم "العار".

    تزوجت نورا من الفنان حاتم ذو الفقار، ولكنهما انفصلا، واعتزلت التمثيل في عام 1996، بعدما ارتدت الحجاب.

    خلافها مع نور الشريف

    قالت نورا في حوار مع الإعلامي طارق حبيب، إن سبب خلافها الدائم مع زوج شقيقتها الفنان الراحل نور الشريف، هو عزوفها عن القراءة، لأن نور كان فنانًا يقدر القراءة ويعرف أهميتها، بينما تميل هي لمشاهدة الأفلام السينمائية، مشيرة إلى أن هذا سبب خلافا دائمًا بينهما، واصفة نفسها بالكسولة.

    نورا في حوار نادر

    سر التحاقها بالتمثيل

    قالت الفنانة بوسي في حوار "100 سؤال" مع الإعلامية راغدة شلهوب، إن نورا "توءم روحها" وهي أهم شخص في حياتها، مضيفة أنها دخلت التمثيل قبل نورا، التي كانت متعلقة بها لذا اتجهت هي الأخرى للمجال نفسه.

    بوسي

    خادمتها خدرتها

    في يوليو 2013، نشرت صحيفة الأهرام، خبر تعرض نورا لحادث سرقة، واتهمت الفنانة المعتزلة خادمتها بارتكاب الواقعة، وكشفت التحريات عن أن الخادمة وضعت لها مخدرًا في كوب عصير، وسرقت منها 10 آلاف جنيه، بالإضافة إلى جهاز "لاب توب" وهاتفي محمول.

    إعلان

    إعلان

    إعلان