"فيديو بركة وتتر عدلي علام وتغيير مذهبها الديني".. أزمات في حياة هالة صدقي

09:04 ص السبت 15 يونيو 2019

كتب- مصراوي:

تحتفل الفنانة هالة صدقي، اليوم السبت الموافق 15 يونيو بعيد ميلادها الـ58، إذ إنها من مواليد عام 1961.

وعاشت صدقي طفولتها في الولايات المتحدة، وبدات علاقتها بالفن في نهاية السبعينيات، وقدمت حوالي 150 عملا بين المسرح والسينما والتليفزيون.

مسلسل بركة

تسبب نشر فيديو عبر حساب هالة صدقي على إنستجرام، في أزمة كبيرة لها، إذ حمل إساءة للعاملين معها في الوسط الفني وخاصة مسلسل بركة ووصفهم بـ"الجرابيع"، كما تقدم بعض المحامين ببلاغ ضدها للنائب العام، وتصدرت تريند توتير.

لكن الفنانة هالة صدقي قالت إن مَن نشر فيديو من كواليس مسلسل ودمج صوتها خلاله ليسيء إلى الفن والفنانين، شخصان مصريا الجنسية يقيمان في أمريكا، مضيفة أنها قامت بعمل محضر وتم تحويله إلى النيابة، ومباحث الإنترنت توصلت إلى موقعهما.

وأضافت صدقي: "قُدامنا حل من اتنين؛ إما سيتم حفظ المحضر لعدم وجود الشخصَين في مصر وإما يتحول إلى الإنتربول، ويصبح هناك ترقب وصول".

وتابعت الفنانة بأن جميع النجوم والفنانين معرضون لحدوث ذلك ما داموا اختاروا الوقوف أمام الكاميرات، مضيفةً: "رصيدي مع العمال موّت الموضوع.. لأنه موضوع عبيط وتافه وخلص".

وأوضحت في تصريحات لـ"مصراوي": "كل العاملين بالمسلسل أهلي واخواتي عملت معهم لما يقرب من 30 عامًا، ومن قام بفبركة الفيديو نسى أن هناك عشرة بيني وبينهم ومن الصعب أن تُهدم، وبالتأكيد هم فهموا اللي حصل وإن الفيديو مُفبرك".

وأكدت أن الشخصين المتسببين في ذلك تم وضع اسميهما على قوائم ترقب الوصول، للقبض عليهما في حال حضورهما إلى مصر.

مسلسل عفاريت عدلي علام

وقعت أزمة كبيرة بين الفنانة هالة صدقي والشركة المنتجة لمسلسل عفاريت عدلي علام، بسبب عدم كتابة اسمها بعد الفنان عادل إمام، كما كان متفقا، ولكن جاء ثالثا بعد اسم غادل عادل.

ونشرت الكثير من المواقع وقتها تقديم صدقي شكوى لنقابة المهن التمثيلية لتضررها من الشركة المنتجة، لكنها نفت ذلك عبر حسابها، موضحة أن ما حدث هو سوء تفاهم وسيتم تداركه من الشركة، التي تشرفت بالتعامل معها.

وأوضحت وقتها أن بنود التعاقد تفرض عليهم التعديل، مشيرة إلى أنها وضعت أمامهم أكثر من طرح لإيجاد شكل مناسب لوضع الأسماء على التتر بشكل لا يضر بأحد على حساب الآخر.

أزمة طلاقها

في 2003 اضطرت هالة صدقي لتغيير مذهبها الديني للطلاق من زوجها مجدي وليم بعد 5 أشهر فقط من الزواج.

وتعرضت لأزمة شهيرة، وأصبحت حديث الشارع المصري، بعد أن غيرت مذهبها الديني من الأرثوذكسية إلى السريانية، لكن تتمكن من الانفصال عنه.

وذكرت أنها اختارت تغيير مذهبها للأرثوذكسية السيريانية لأنها الأقرب لمذهبها الأصلي وذلك كي تستطيع خلع زوجها.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 160463

    عدد المصابين

  • 125603

    عدد المتعافين

  • 8853

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 98198827

    عدد المصابين

  • 70600628

    عدد المتعافين

  • 2102965

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي