عادل عوض لـ"مصراوي": والدي طُرد من مسرحه وصدمه زملاء الوسط الفني

02:43 م الأربعاء 12 يونيو 2019

كتبت- منال الجيوشي:

في 12 يونيو 1932، ولد النجم الكوميدي الكبير محمد عوض، الذي يعتبر من ألمع نجوم الكوميديا في عصره، إذ قدم للمسرح والسينما باقة من الأعمال البارزة.

وقال المخرج عادل عوض، نجل الفنان الكبير في تصريح خاص لـ"مصراوي"، إن والده قدم خلال مسيرته الفنية 30 مسلسلا، بدأها بمسلسل "عش المجانين"، واختتمها بمسلسل "البراري والحامول" عام 1995.

وتابع: "دراسة والدي للفلسفة بكلية الآداب، أثرت كثيرا على نظرته للأعمال التي قدمها، وهو ما ساهم في تميزه الفني".

وأضاف: "والدي عشق المسرح، ومن بوابة المسرح دخل مجال التمثيل، إذ كون مع صديقه الفنان فؤاد المهندس فرقة مسرحية أطلق عليها اسم فرقة الكوميديا المصرية، وهو ما دفعهما لاستئجار مسرح الزمالك، وبعدها تقاسما المواسم المسرحية عليه، على مدار 20 عاما".

وأشار إلى أنه يتذكر جيدا الحالة النفسية السيئة التي عانى منها والده، بعد ارتفاع قيمة إيجار المسرح في منتصف الثمانينيات، وخوفه من فقدانه.

واستكمل: "والدي كان طول الوقت بيفكر في اللحظة اللي ممكن فيها ينطرد من المسرح، بعد 20 سنة قضاها على المسرح ده، اللي كان بيعتبره أحب وأقرب له من بيته، بس اللي وجعه أكتر وأصابه بالحزن، إنه عرف إن اللي هيأجر المسرح بالسعر العالي ده هما زمايله".

وأوضح أنه ارتبط بالفترة الناصرية، خاصة بعد أن حصل على المسرح بقرار الزعيم جمال عبدالناصر عام 1968، وكان إيجار السنة الأولى 1000 جنيه، وارتفع بعدها لـ3000 جنيه، حتى وصل إيجاره لمليون جنيه.

وتابع: "المبلغ كان كبيرا للغاية، وفشل والدي في توفيره، وبعدها عرض للمزايدة في مظاريف مغلقة، وأصيب بصدمة بعد علمه أن عددا من زملائه تقدموا لتأجير المسرح، وحدث ما كان يخشاه وطُرد من مسرحه".

وأكد "عوض" أن علاقة والده بالمسرح تمتد منذ عام 1957، حينما التحق بفرقة الريحاني المسرحية، وقدم خلال مسيرته الفنية 47 مسرحية، كان آخرها "مساء الخير يا مصر" عام 1996.

وصرح أن والده كان يعتبر المسرح بيته وعشقه الأول، وفي حال مروره بأزمة نفسية، بمجرد ذهابه للمسرح، كان كفيلا أن يغير تلك الحالة السيئة، وفقدان المسرح كان طعنة تلقاها والده، وظل يعاني منها حتى وفاته.

إعلان

إعلان

إعلان