مدرس طلب منه قراءة الفاتحة ورفض تغيير اسمه.. مواقف في مشوار لينين الرملي

06:41 م الإثنين 10 يونيو 2019
مدرس طلب منه قراءة الفاتحة ورفض تغيير اسمه.. مواقف في مشوار لينين الرملي

لينين الرملي

كتبت- منال الجيوشي:

يمر الكاتب الكبير لينين الرملي، بأزمة صحية استلزمت نقله المستشفى منذ فترة، ولم تكشف أسرته تفاصيل حالته المرضية، أو طبيعة مرضه، واكتفت زوجته الكاتبة فاطمة المعدول، بكتابة أن الأمر جاء بناء على وصيته.

وفي حياة الكاتب المبدع لينين الرملي، العديد من المواقف التي تكشف عن شخصية ثائرة، متمردة، مطالبة بالحرية.

لينين الرملي قدم أفكاره بشكل مبسط في إطار ساخر، تصل مفرداته لكافة الفئات بسلاسة ورشاقة في التناول.

وفي حياة الكاتب الكبير عدد من المواقف، التي عبر عنها في لقاءاته، أبرزها:

مسلم أم مسيحي

بسبب اسمه، يعتقد الكثيرون أن لينين الرملي مسيحي، إلا إن والده الصحفي فتحي الرملي أطلق عليه اسم "لينين"، لإعجابه بشخصية الزعيم الشيوعي فلاديمير لينين.

وفي المدرسة تعرض الطفل "لينين"، لموقف مع مدرسه، إذ سأله الأخير عن ديانته، فأجاب: "أنا مسلم"، فطلب منه المدرس قراءة الفاتحة، حتى يتأكد من ديانته، وقال "لينين" في إحدى الندوات، إنه رفض تغيير اسمه، والمسألة "عند"، فهو لن يغير اسمه لمجرد إرضاء الناس.

انسحاب من مناظرة "الإخوان"

في مناظرة كان طرفها شخصين من جماعة الإخوان، وفي الطرف الآخر الكاتب لينين الرملي، والكاتب مدحت العدل، انسحب "لينين" من المناظرة بعدما ذكر أحد شباب الإخوان أن المخرج عاطف الطيب يظهر الراقصة في أفلامه أنها شخصية "جدعة"، وأنهم لا يسلطون الضوء على المنتمين لجماعة الإخوان، بأنهم أساتذة جامعة، أو أطباء، أو مهندسون.

وانسحب "لينين" من المناظرة، بعدما قال: "أنت تتهم الناس إن قصدهم كده لما تودينا المحكمة، وإبقى إرفع قضية وقول أنا أو فلان عندنا قضايا، مش هدافع عن الإرهابي في أعمالي، ومفيش حاجة اسمها إخوان مسلمين، ودي مش مناظرة".

خلاف مع محمد صبحي

كون الكاتب لينين الرملي، مع الفنان محمد صبحي ثنائيًا فنيًا من طراز فريد، فقدما سويا "انتهى الدرس يا غبي"، "تخاريف"، "وجهة نظر"، "العميل رقم 13"، وغيرها من الأعمال.

إلا أن خلافًا نشب بينهما، عقب النجاح الطاغي الذي حققته مسرحية "وجهة نظر"، وخروج "صبحي" عن النص، وهو ما لم يقبله "لينين"، ليضع حدًا للأمر، إذ أكد وقتها أن هذه ليست المرة الأولى التي يخرج فيها "صبحي" عن النص، ويعلن أنه لن يجمعه عمل بصبحي مرة أخرى، خاصة أن "تراكم الخلافات" كانت سببا قويا في غضب لينين الرملي.

إعلان

إعلان

إعلان