• بينهم فنانة تربت في دار أيتام.. أبرز نجوم الفن الذين عانوا اليتم

    03:06 م الخميس 04 أبريل 2019

    كتبت- منال الجيوشي:

    من رحم المعاناة يولد الأمل، هذه الحكمة تنطبق على حال كثير من نجوم الفن، خاصة الذين تجرعوا مرارة اليتم في الصغر.

    هذه النماذج جعلت من محنتها نورا يضيء لها طريق نجاح ينير حتى بعد رحيل عدد منهم، ومن أبرز النجوم الذين عانوا اليتم:

    عبدالحليم حافظ

    العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ هو النموذج الأشهر، فقد لعب هذا الجانب الإنساني على نجاحه بشكل كبير، خاصة مع تعاطف جمهوره مع قصة يتمه، وعلى الرغم من إنه لم يتاجر بهذه القصة، إلا إن "الشجن" في صوته، ونظرات الحزن التي لم يكن يخطئها من يشاهده، جعل من النجم الراحل أيقونة للنجاح والمعاناة.

    ولد عبدالحليم شبانة في قربة الحلوات بالشرقية، وعقب ولادته مباشرة رحلت والدته، وبعدها بـ 6 أشهر رحل والده الذي ورث عنه عبدالحليم جمال الصوت، وتولى خاله تربيته، وعانى أيضا من معاملة زوجة خاله القاسية، حتى كبر وتولت شقيقته "علية" تربيته، وكان يعتبرها والدته وكانت أقرب الناس لقلب العندليب.

    أحمد زكي

    بعد ميلاد النجم الأسمر بعد شهور، رحل والده وتزوجت والدته برجل آخر، وهذا الأمر أثر في نفسيته كثيرا، خاصة أنه ظن أن والدته تخلت عنه وتركته تحت رعاية جده، وكان طيلة الوقت يشعر بالوحدة واليتم، كما عانى كثيرا في بداية مشواره، خاصة مع عزوف المنتجين عنه بسبب "سمار" بشرته، حتى أثبت بموهبته الفذة أنه نجم استثنائي لن يتكرر.

    إسماعيل ياسين

    تربع على عرش الكوميديا، وحتى الآن يستطيع انتزاع الضحكات حين عرض أي عمل من أعماله، النجم الراحل إسماعيل ياسين فقد والدته في السادسة من عمره، وتولت جدته لأمه تربيته، وبسبب اعتقادها أن والد "إسماعيل" هو سبب وفاة ابنتها، فقد عاملت حفيدها بقسوة، وعانى بسبب هذه المعاملة القاسية خاصة أن والده كان يراه بين وقت لآخر، حتى استطاع السفر للقاهرة والاعتماد على نفسه والإيمان بحلمه في أن يصبح نجما، لتكون هذه المحنة دافعا قويا لتحقيق حلمه.

    تحية كاريوكا

    بعد وفاة والدها، تولى شقيقها الأكبر تربيتها، وظلت في بيته تعمل كالخادمة، فكان يعنفها ويضربها بقسوة، لدرجة أنه كان يقوم بربطها في "السرير" لساعات، حتى استطاعت في إحدى المرات الهرب للقاهرة، لتنطلق بعدها في مشوارها الفني، وتصبح واحدة من أهم الفنانات في تاريخ السينما.

    نور الشريف

    النجم الراحل نور الشريف، فقد والده وعمره لم يتجاوز 3 سنوات، وبعد زواج أمه تولى عمه تربيته، وبعد سنوات قليلة رحل عمه، ليعيش بعدها في كنف عمه الأصغر، وكان الطفل الصغير يعتقد أن والدته تخلت عنه، لكنه صرح في أحد البرامج أن هذا الاعتقاد بدأ يتلاشى والتمس لها العذر خاصة أنها لم تكن قد تجاوزت العشرين من عمرها، وقت رحيل والده، ويعتبر نور الشريف من أهم نجوم الصف الأول في السينما والتليفزيون.

    خالد صالح

    النجم الراحل توفيت والدته أثناء ولادته، وبعدها بسنوات قليلة لحق بها والده، ليصبح يتيم الأبوين ويتولى شقيقه الأكبر "إنسان" تربيته، وكان خالد صالح يعتبر شقيقه الأكبر بمثابة الأب والأم، خاصة أنه كان يحبه حبا شديدا ويعتبره ابنه.

    أسمهان

    المطربة أسمهان فقدت والدها في طفولتها، وتولت والدتها علياء المنذر تربيتها هي وأشقائها "فريد وفؤاد"، وعملت في عدة مهن حتى تستطيع الإنفاق على أبنائها، وظلت معاناة أسمهان مع اليتم تطاردها، فكانت طيلة الوقت تبحث عن شخص يعوضها حنان والدها، حتى رحيلها عن عمر يناهز 33 عاما.

    رولا سعد

    الفنانة اللبنانية رولا سعد رحل والدها وهي تبلغ من العمر عام ونصف، بعدها تركتها والدتها لتعيش في دار أيتام، وظهرت "رولا" في أكثر من برنامج وهي تتحدث عن معاناتها وعدم محبتها لوالدتها التي لم تهتم بها ولم تشعر تجاهها بمشاعر الأمومة، بعدما عانت في دار الأيتام من القسوة وعدم الاهتمام.

    إعلان

    إعلان

    إعلان