• الحرب غيرت طريقه وكتب نعيه بنفسه.. حكايات محمود مرسي

    01:16 ص الخميس 25 أبريل 2019

    كتب- بهاء حجازي

    حلت أمس الأربعاء ذكرى وفاة الفنان الكبير محمود مرسى، واحد من عمالقة فن التمثيل في مصر، عاش الفنان الراحل في هدوء ورحل في هدوء، لم يحب الصخب، أحب عمله فقط، وعاش له وبه، وتوفي في 24 أبريل عام 2004، لينهي الموت مسيرة رجل أحب الفن واحترم جمهوره، فخلدوا ذكراه في قلوبهم.

    وفي ذكرى محمود مرسي نرصد لكم مواقف من حياته

    البدايات

    ولد محمود مرسي محمد بالإسكندرية في يوم 7 يونيو عام 1923، والتحق بالمدرسة الثانوية الإيطالية بالإسكندرية القسم الداخلي، ثم التحق بكلية الآداب بجامعة الإسكندرية قسم الفلسفة. وبعد تخرجه عمل مدرسا إلى أن استقال منه وقرر السفر إلى فرنسا ليدرس الإخراج السينمائي بمعهد الدراسات العليا السينمائية -إيديك، وبعد عودتها لمصر عمل مخرجا بالتليفزيون المصري ومدرسا للتمثيل بالمعهد العالي للفنون المسرحية بالقاهرة.

    وفي عام 1962 بدأ بالعمل السينمائي في فيلم "أنا الهارب" للمخرج نيازي مصطفى مقابل 300 جنيه، بعد تردد طويل وقدم في الفيلم دور الشرير، وأصبح نموذجًا جديدًا للشرير على شاشة السينما، ليشيد بأول أدواره النقاد، ويتنبأون له بمستقبل باهر لممثل عملاق.

    الحرب غيرت حياته

    قضى الفنان محمود مرسي وقتا طويلا في الدراسة في فرنسا وبريطانيا وقبلها قضى وقت أطول في تعلم مادة الفلسفة، وفي أثناء تواجده في بريطانيا عمل بهيئة الإذاعة البريطانية لمدة 7 أشهر فقط، فقد امتلك صوتا إذاعيا باقتدار، إذ رفض الاستمرار في العمل هناك بعد حدوث العدوان الثلاثي على مصر الذي اشتركت بريطانيا فيه، وبعدها عمل في تعليم الفن المسرحي وفي الإخراج التلفزيوني.

    الحياة الأسرية

    تزوج الفنان محمود مرسي مرة واحدة فقط من الفنانة سميحة أيوب، وله ابن وحيد "علاء" يعمل معالجا نفسيا، وعمل ممثلا في بعض الأعمال، لكنه ابتعد بعد ذلك.

    وفي حديثها لـ "مصراوي" حكت الفنانة سميحة أيوب عن اللقاء الأول لها معه، قائلة: "كنت في باريس مع عدد من الفنانين، أنا نازلة السلم وهو طالع، ماحستش بحب من أول نظرة، لكن فضلت فاكرة الشاب الوسيم اللي قابلته، وبعدها سأل عني، وقالوا له دي ممثلة معانا اسمها سميحة أيوب، وبعد عدة أعوام، قرأت في الجرائد خبر رفضه الحديث بشكل سلبي أو إذاعة أي أخبار سيئة عن مصر وقت الحرب، على إذاعة بي بي سي اللندنية، واستقالته من منصبه المهم، وعودته لمصر، فتمنيت في هذه اللحظة أن أتزوج مثل هذا الشخص".

    وأضافت سميحة أيوب: "في الإذاعة المصرية، طلبوا مني المشاركة في عمل يخرجه محمود مرسي، فلم أتذكره، وحينما قابلته ذكرني بنفسه، ولم أربط أن هذا الشخص هو من تمنيت أن أتزوج مثله يوما ما، انبهرت بشخصيته لما عرفته عن قرب، هو إنسان جدًا، وتطورت قصة الحب، لحد ما لقيته بيطلبني للجواز، وعشت معاه أجمل سنين حياتي".

    أما عن انفصالهما، قالت: "مكتوب، وكل شيء نصيب، كنت متضايقة جدا واحنا بننفصل، لكن ظروف شغلنا هي اللي عملت كده، وأنا انفصلت عنه وأنا كنت بحبه، لكن انفصلنا عن بعض بمنتهى الاحترام خلى علاقتنا ماتقطعتش بعد كده، وفضلت علاقة صداقة واحترام، واختتمت حديثها قائلة: "محمود وحشني جدا، هو مؤثر جدًا في حياتي، وله وحشة كبيرة، وأنا حقيقي افتقدته".

    كتب نعيه بنفسه

    من المعروف عن الفنان محمود مرسي إنه كتب نعيه بنفسه، ذاكرا فيه أسماء أقرب الناس إليه وهم أصدقاء عمره، وأوصي أن يتم إذاعة النعي بعد وفاته، وتوفي الفنان محمود مرسي في أثناء تصوير مسلسل " وهج الصيف" بأزمة قلبية، غي عام 2004.

    محمود مرسي وسميحة أيوب

    سميحة أيوب تحكي للجلاد سبب زواجها من محمود مرسي

    محمود مرسي يجسد شخصية العقاد

    إعلان

    إعلان

    إعلان