• صاحبة "أفراح مصرية".. "الإسماعيلية السينمائي" يكرم المخرجة فريدة عرمان

    10:02 م الإثنين 15 أبريل 2019

    كتب-بهاء حجازي:

    انتهت منذ قليل ندوة تكريم المخرجة الراحلة فريدة عرمان، والتي أقيمت ضمن فعاليات الدورة 21 من مهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة، وأدارتها الناقدة صفاء الليثي بحضور شقيقة المخرجة إيمان عرمان، ونجليها إسماعيل وجميلة، وسبق الندوة عرض فيلم "أفراح مصرية" للمخرجة الراحلة.

    وقالت شقيقتها المخرجة إيمان عرمان، والتي عملت مساعدة لها، أن نسخة فيلم "أفراح مصرية"، التي عرضت في المهرجان، ليست كاملة، بسبب عدم أمانة المونتير الذي قام بعمل مونتاج للفيلم.

    وأوضحت إنها واجهت مشكلة أثناء بحثها عن أفلام شقيقتها

    واستكملت: "العائلة طلبت في خطاب رسمي الحصول على أرشيف فريدة عرمان، وقبل انتقالها لمجلة الإذاعة جمعت لها كل أعمالها على شرائط ديجيتال وتم وضعها في المكتبة التسجيلية للتليفزيون، وعندما ذهبنا إلى المكتبة للحصول على الأفلام لم نجد إلا فيلم واحد فقط من إجمالي 80 أو 90 فيلم.

    وكشفت أنها ستتقدم بشكوى لرئيس التليفزيون لكي يبحث عن باقي الشرائط، وأنهت حديثها مؤكدة أنها كانت سعيدة أنها مساعدتها وأنها قامت بترقيتها لدرجة مخرج منفذ، وعملت معها لسنوات وتعلمت منها الكثير.

    وقال الكاتب الصحفي وائل عبد الفتاح إن من شاهد فيلم "أفراح مصرية" يقف أمام شيء مهم، وهي غواية التوصيف التي سيطرت على فريدة عرمان والتي ارتبطت بوجود كاميرا التليفزيون، فهي كانت تحب التصوير والإخراج والمونتاج وظلت تعمل لأخر نفس في عمرها.

    وواستكملت الناقدة ماجدة موريس إن فريدة عرمان ظهرت في جيل النساء الأول في التليفزيون المصري، في وقت وصلت فيه سيدات لمواقع قيادية داخل التليفزيون، وأوضحت إن المخرجة الراحلة كانت تتسم بالابتسامة والصبر الجميل وكان بها ملامح من الفيلم "أفراح مصرية" الذي تم عرضه، وهي تركت الصحافة، من أجل التليفزيون، وكان لديها حلم تقديم المجتمع المصري من خلال التليفزيون، وكانت كاتبة سيناريو ومخرجة ومونتيرة رائعة

    بعد ذلك تحدثت ابنتها المذيعة جميلة إسماعيل التي توجهت بالشكر لمهرجان الإسماعيلية على تكريم والدتها، وهو تكريم مستحق على مشوارها الفني الغني بالأعمال، فهي لديها تاريخ فني كبير.

    وأكدت أن والدتها كانت تعمل وتتعلم حتى أخر نفس لها في الحياة، وطوال الوقت كان لديها شغف للعمل وتعلم الأساليب الحديثة، وتبحث عن مواكبة أحدث طرق الإخراج والمونتاج.

    وعبر إسماعيل نجل المخرجة الراحلة عن سعادته بمجرد علمه بتكريم مهرجان الإسماعيلية لوالدته، وكان يتمنى إن يكون هذا التكريم في حياتها، سواء من المهرجان أو الدولة، وأكد إن فكرة المؤسسة تقوم على مساعدة الشباب المهتمين بإخراج أعمال وثائقية، ومساعدتهم في تقديم أفكارهم سواء بالمشاركة في الإنتاج أو بالأجهزة والمعدات، وتحدث عن الجزء الإنساني في حياة والدته مؤكداً أنها كانت شخصية قوية وتصمد أمام المشاكل والهموم، وتعرف كيف تخوض معاركها.

    إعلان

    إعلان

    إعلان