• فيديو وصور| في ذكرى ميلادها.. قصة عمل واحد جمع الراحلة هالة فؤاد وأحمد زكي

    08:44 م الثلاثاء 26 مارس 2019

    كتب- ضياء مصطفى:
    رحلة امتدت لثلاثين عامًا خاضتها الفنانة الراحلة هالة فؤاد في عالم الفن والسينما بدأتها بعمر عامين في فيلم العاشقة "1960"، وظلت تعمل حتى آخر أفلامها "اللعب مع الشياطين" عام 1991.

    ورحلت فؤاد في سن صغيرة "35 عاما" فقط، إذ ولدت في 26 مارس 1958، وتوفيت في 10 مايو 1993.

    ولم يجمع الفنانة الراحلة بطليقها الفنان الراحل أحمد زكي، الذي تحل ذكرى وفاته غدًا، إلا عملا واحدا، هو مسلسل الرجل الذي فقد ذاكرته مرتين "1981، قصة نجيب محفوظ وسيناريو وحوار أسامة أنور عكاشة، وإخراج ناجي أنجلو.

    وتدور قصة المسلسل عن نجاح رأفت الجوهرى باسترداد 50 ألف جنيه تحت تهديد السلاح من مراد وزوجته السابقه مايسة بعد خيانتهما له منذ أكثر من عام في الإسكندرية، ويفر بالمال ويتبعه رجال مراد يشتبك معهم بالقطار، ينجو لكن إصابة برأسه تجعله يفقد الذاكرة ويصبح هائما على وجهه، يجلس فى كافتيريا أحد الفنادق بالهرم، فتتعجب "مها" بنت صاحب الفندق توفيق من وجوده، لأنه يشبه زوجها حمدي عبدالرحيم، المتوفى فى الحرب، ويراه توفيق بيه ويذهل أيضا للشبه.

    يترجى الشاب الفاقد للذاكرة إدراة الفندق للإقامة دون أوراق ثبوتية فيوافقون، كما يصل إلى الفندق رجل غامض اسمه ابو الفتوح باشا، يعانى توفيق من أزمة مالية كبيرة وتبدأ قصة حب بين مها وشبيه زوجها الراحل، وتستمر الاحداث مع ظهور شخصيات أخرى لرأفت وأشخاص يتعاملون معه بأسماء مختلفة ومطاردة مراد ومايسة له قبل أن تنتهى الاحداث بمفاجأة صاعقة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان