أصيب بجلطة وزوجته فنانة معتزلة وابتعد عن الفن.. مواقف من حياة المنتصر بالله في عيد ميلاده

09:16 م الخميس 21 فبراير 2019

كتب- ضياء مصطفى:

"لما رجعت من المرض ملقتش حد بيكتب كوميدي في مصر غير يوسف معاطي، هكذا أجاب الفنان المنتصر بالله في أحد حواراته بعد عودته من الأزمة الصحية التي تعرض لها في 2008.

قبل هذه اللحظة بحوالي 40 عاما، كان المنتصر بالله قد حصل على بكالوريوس من معهد الفنون المسرحية، ليبدأ مسيرته من خلال عدة مسلسلات ومسرحيات وسهرات تليفزيونية.

وفي عام 1977، حصل على الماجستير، وقبلها كان قدم مسلسلات متاعب المهنة وفرصة العمر والدوامة وأفلام احترسي من الرجال يا ماما وفيفا زلاطا والأفعى.

لينطلق بعدها ويقدم أكثر من 170 عملا ولم يحصر نفسه في الكوميديا، بعضها حقق نجاحا كبيرا، وتعتبر مسرحيتا شارع محمد علي وعلشان خاطر عيونك من أشهر ما قدمه على المسرح.

وله في الدراما عدة أدوار مشهور منها مثل "أبناء ولكن"، ودور الشرير في "أرابيسك"، وحلاوة في "أنا وأنت وبابا في المشمش"، واشتهر بجملة "أخوك الصغنن حلاوة".

كما قدم بطولة مشتركة مع فاروق الفيشاوي وأحمد آدم في فيلمي "يا تحب يا تقب" و"حنحب ونقب"، وله عدة أفلام مشهورة منها "الشيطانة التي أحبتي" و"ضد الحكومة" و"الفضيحة".

تزوج من الفنانة عزيزة كساب، وأنجب منها 3 فتيات، واعتزلت الفن للتفرغ لرعاية بناتها.

وكشف عن سبب تسميته بهذا الاسم خلال مشاركته في برنامج "من سيربح المليون"، موضحا أن والده سمي أولاده بأسماء بها اسم الله ليعيشون، لأن أنجب طفلين في بداية زواجه وتوفيا.

في عام 2008 أصيب بجلطة في المخ عام 2008، أبعدته عن التمثيل لفترة، وعاد بعدها بأعمال قليلة منها مسلسل الصيف الماضي، ليختفى بعدها عن الساحة الفنية، ويظهر فقط في بعض المناسبات والتكريمات وتقديم واجب العزاء.

إعلان

إعلان

إعلان