عن "خطوبته".. محمود حميدة: "كانت مسخرة وواحد صاحبي كان هيعملي فضيحة"

05:55 م السبت 07 ديسمبر 2019

كتبت- منى الموجي:

عرف طريقه لعالم الفن من خلال شاشة التليفزيون، وسرعان ما اختطفته السينما ليصبح واحدًا من أهم نجوم جيله، هو الفنان محمود حميدة الذي يحتفل اليوم 7 ديسمبر بعيد ميلاده.

وفي ذكرى ميلاده، ننشر قصة ارتباطه بزوجته، والتي حكاها في حلقة من حلقات برنامج "ليلة العمر" الذي قدمته الإعلامية حياة عبدون.

قال حميدة إنه يعرف زوجته، منذ أن كان عمره 5 سنوات، وارتبطا بعلاقة حب في سن المراهقة لكن انفصلا وابعدتهما الحياة لفترة، ثم عاودا الاتصال مرة أخرى بعد سنوات: "كان كل واحد فينا اتغير، مكناش بنتقابل مش عايز أقول بقينا غرباء لكن كل واحد فينا حياته اتطورت بشكل تاني".

وتابع "زوجتي ولله الحمد وربنا يكون في عونها مخدتش مني زي ما أي عروسة بتاخد من عريسها، الشبكة كانت شيء لا يُذكر ومش فاكر غالبا كانت حاجة دهب، مكنتش ببص للأمر على انه شبكة ومهر، صحيت من النوم قلت لأبويا أنا هتجوز في شقة مفروشة، قالي انا ماليش علاقة بالموضوع ده، لكن هي فرحت جدا وحماتي كمان فرحت، وكنت أظن انهم هيقولوا لا لما تجهز تعالى، كان الامر فعلا احنا بنشتري راجل ومكنش ليهم طلبات".

وأشار حميدة إلى إقامته 3 أفراح، الأول في الخطوبة والثاني في كتب الكتاب والثالث في الزفاف، مضيفًا "أكتر واحد عمل افراح"، وروى موقف محرج تعرض له في حفل "خطوبته"، قائلًا "في الخطوبة زمايلي في المعهد جم عملولي فضيحة، الظاهر واحد فيهم جاب بنت واحدة جارتهم مع واحدة زميلتنا من فرقة التمثيل، وكنا عاملين الخطوبة في بني سويف، كان عايز يعمل فضيحة ويقول اني اتجوزت زميلتنا وخلفت منها ومش معترف بالبنت.. كانت خطوبة مسخرة".

محمود حميدة مُلقب بـ"أبو البنات"، وعنه قال "بناتي أكبر رزق شفته من المولى حتى الآن، نعمة كبيرة"، وذلك ضمن حلقته ببرنامج "أنا واللي بحبه" الذي قدمته الفنانة غادة عادل.

إعلان

إعلان