‪ إسلام خليل: شعبان عبدالرحيم أبويا الروحي.. وتكفل بأجور المقرئين بعزاء والدتي

05:03 م الأحد 15 ديسمبر 2019
‪ إسلام خليل: شعبان عبدالرحيم أبويا الروحي.. وتكفل بأجور المقرئين بعزاء والدتي

‪ إسلام خليل

كتب- مصطفى حمزة:

تصوير- محمود عبدالناصر:

فيديو- أحمد السهيتي:

بين ما هو إنساني ووصل أن يكون أقرب إلى علاقة الأب بابنه، وما هو فني بين شاعرٍ عرفت كلماته طريقها إلى الناس عبر "حنجرة" مغنٍ صاحب شعبية عريضة، كان ما بين الفنان الراحل شعبان عبدالرحيم والشاعر إسلام خليل، يزداد عمقًا يومًا بعد يوم، إلى أن أصبح الثنائي أصحاب أبرز ظاهرة فنية بالغناء الشعبي.

إسلام خليل في تصريح لـ"مصراوي"، قال: "مهما قلت أو عددت من مواقف، يظل من الصعب الحديث عن 1% مما قدمه لي أبي الروحي شعبان عبدالرحيم، سواء على المستوى الفني، أو الإنساني، ويكفي أن أقول إنه كان يعتبر والدتي، أمًا له، ومع المحبة التي كان يعاملها بها، كان حريصًا على أن يسمع رأيها بالأغاني التي نقدمها".

ويضيف: "عند وفاة والدتي، كان شعبان عبدالرحيم أول من وقف معي، وقال لي بالنص: (مالكش دعوة بحاجة.. أنا اللي هاجيب المقرئين بالعزاء)، وفي حياته رحمه الله، ومن كثرة ما فعله معي، كان لا يتردد أن يقوم بكل ما يلزمنا لمساندتي للخروج من مأزقٍ ما، ولم تكن العلاقة بيننا تقوم على العمل الذي يجمعنا فقط، بل رعاية واهتمام ومحبة وأبوة منه لي كابنٍ له".

الشاعر إسلام خليل تحدث عن جوانب إنسانية أخرى في حياة الفنان الراحل، وقال: "شاهدت وعايشت معه مواقف يصعب حصرها في حل مشاكل من حوله، وما من أحد لجأ له، إلا وكان وفي نفس اللحظة يتبنى مشكلة هذا الشخص، ويعتبر نفسه المسؤول عن حلها، سواء كان في حاجة إلى أموال أو عمل أو غير ذلك، دومًا كان شعبان عبدالرحيم سباقًا لفعل الخير، وأغلبه كان لا يحب الكشف عنه".

وتوفي الفنان شعبان عبدالرحيم عن عمر يناهز 62 عامًا، يوم 3 ديسمبر، إثر معاناته من أزمة قلبية.

إعلان

إعلان