"لو هفسخ العقد بس مابوسهاش".. لماذا رفض إسماعيل ياسين تقبيل سعاد مكاوي؟

02:03 م الثلاثاء 19 نوفمبر 2019

كتبت- ياسمين الشرقاوي:

تحل اليوم الذكرى الـ91 لميلاد إحدى أهم نجمات المونولوج في مصر، الفنانة سعاد مكاوي التي ولدت في مثل هذا اليوم عام 1928، وهي ابنة الملحن الكبير محمد مكاوي.

اشتهرت "مكاوي" بأغاني المونولوجات، فساعدتها خفة ظلها وكاريزمتها أن تكون متفردة بهذا المجال، وشاركت نجوما كثيرين فيه، لعل أبرزهم الكوميديان إسماعيل ياسين الذي اعتاد أن يكتب في عقده قبل تصوير أي عمل "ألا يقبل البطلة".

وروت "مكاوي" موقفا محرجا تعرضت له مع "سمعة" في هذا الشأن، في لقاء نادر لها، وقالت إن إسماعيل ياسين، كان يرتاح لها وللعمل معها، وفي تعاون فني لهما، قال له المخرج إن هناك مشهدًا في نهاية الفيلم يحتم عليه تقبيلها، ولكن قوبل ذلك بالرفض منه، للحد الذي دفعه لقول "هفسخ العقد بس مابوسهاش".

وأضافت: "الحقيقة اعترضت وتضايقت وسألته: ليه؟ قالي: مزاجي كده".

الفنانة الراحلة سعاد مكاوي شاركت في أفلام عديدة أشهرها: "منديل الحلو" و"أسمر وجميل" و"جزيرة الأحلام" و"لسانك حصانك" و"نهارك سعيد"، و"غازية من سنباط"، كما أن لها عددا من الأغاني أهمها: "لما رمتنا العين" و"قالوا البياض أحلى"، كما غنت الأوبريت الإذاعي الشهير"عواد باع أرضه"، واشتهرت بتقديم الثنائيات الغنائية بالسينما مع إسماعيل ياسين، ومنها دويتو "عايز أروّح" في فيلم "المليونير".

ورحلت سعاد مكاوي عن عالمنا، في 20 يناير عام 2008، عن عمر ناهز 80 عامًا إثر تعرضها لهبوط حاد في الدورة الدموية.

إعلان

إعلان