مصر تذكره باليونان ويهوى الطبخ وصاحب رقم قياسي في السباحة.. حكايات الموسيقار ياني

08:06 م الخميس 14 نوفمبر 2019

كتبت- ياسمين الشرقاوي:

يحتفل، اليوم الخميس، الموسيقار العالمي ياني كريسماليس، بعيد ميلادهالـ65، فهو من مواليد 14 نوفمبر 1954، يُعد واحدًا من أهم عازفي الموسيقى في العالم، بل أصبح علامة مميزة من علامات الموسيقى.

هو يوناني الجنسية، وحصل على درجة البكالوريوس في علم النفس من جامعة مينيسوتا بالولايات المتحدة، وبعدها عاد لأثينا، وسجل أول عمل موسيقي في مسرح هيرود أتيكوس"، وأخرج ألبومه "في الأكروبوليس"، الذي حقق نجاحًا ساحقًا وباع أكثر من 7 ملايين نسخة، فضلا عن حصده ما يقرب من 35 جائزة عالمية متنوعة بحسب موقع "IMDB"، ليصبح ياني واحدًا من أهم المؤلفين الموسقيين، وتُعزف مقطوعاته في أبرز الأماكن في العالم.

قبل الموسيقى حطم الرقم القياسي الوطني اليوناني في سباحة الرجال بطول 50 متر سباحة حرة، وتشمل هواياته أيضًا الطهي، وعزف ياني على البيانو في سن صغيرة، والغريب في الأمر أنه أصبح ماهرًا دون معلم أو معرفة بالنوتة الموسيقية، فكانت لفطرته دورا كبيرا في ذلك، ثم انضم ياني إلى عالم السينما والتليفزيون، وحقق نجاحًا ملحوظًا في الموسيقى التصويرية، وأيضًا الموسيقى التصويرية لبعض الأفلام الرياضية، وبطولات التنس في فرنسا والولايات المتحدة.

يعتبر ياني مصر من أكثر الدول المحببة إلى قلبه، إذ أحيا حفلتين إحداهما في سفح الأهرامات عام 2015، الثانية في الساحل الشمالي في يوليو الماضي.

وقال عن مصر في لقاء أجراه مع قناة DMC، إن المصريين يرونه نجم ولا يعاملونه كنجم، بل كإنسان، مضيفا: "أرى ذلك في أعينهم، وأنا احترمهم وأعجب بهم وأشعر بحب صادق منهم وهذا هو أهم شيء"، وأكد أن مصر بلده الثاني وتشعره بأنه في اليونان مسقط رأسه.

إعلان

إعلان