• مواقف من حياة ممدوح عبدالعليم.. أزمة في "الجيم" وزواجه بسبب ليالي الحلمية

    09:11 ص الأحد 06 يناير 2019

    كتب - بهاء حجازي:

    حلت أمس، الذكرى الثالثة لوفاة الفنان الكبير ممدوح عبدالعليم، الذي فارق الحياة في الخامس من يناير عام 2016، بعد تعرضه لأزمة قلبية مفاجئة، أثناء ممارسته للتمارين الرياضية فى صالة جيم نادي الجزيرة بالقاهرة، نقل على إثرها لمستشفى الأنجلو، ووافته المنية هناك.

    رحل عبدالعليم بعد أن قدم مشوارا حافلا بالأعمال الفنية المهمة في السينما والتليفزيون، وحفر اسمه في أذهان محبيه، وحفر ملامحه في قلوبهم، شقيقهم الذي لم يخذلهم، ورفيق رحلة حرص طوال حياته أن يكون خير الرفيق، ووفق في ذلك.

    ويستعرض مصراوي أبرز محطات ومواقف الراحل ممدوح عبدالعليم..

    البديل الذي يصنع الفارق

    في عام 1988، قدم ممدوح عبد العليم فيلمه الشهير "بطل من ورق" في أول بطولة مطلقة له مع المخرج نادر جلال، وحقق نجاحا من خلال شخصية "رامي قشوع".

    شاركته البطولة "آثار الحكيم"، لكن هذا الفيلم لم يكن مرشحا له من الأساس ممدوح عبدالعليم، حيث عُرض الفيلم على عادل إمام لكنه رفضه، وعُرض الدور على أحمد زكي لكنه رفض الدور لأنه لا يريد أن يقدم فيلمًا كوميديا في هذا الوقت، ليذهب الدور إلى ممدوح عبد العليم الذي قدم فيلم من أفضل أفلام السينما المصرية.

    ممدوح عبد العليم في الفيلم 

     

    - حبه للرئيس عبدالناصر 

    في 2014، خلال لقائه بالإعلامي عمرو الليثي، في برنامج "واحد من الناس" صرح ممدوح عبد العليم: "أنا سيساوي (مؤيدي الرئيس عبدالفتاح السيسي)، وأحب تجربة الرئيس الراحل جمال عبدالناصر لكنه لا ينفع يحكم مصر في الوقت الحالي".

    رأيه في عبد الناصر

     

    اختفائه عن التمثيل

    في برنامج "واحد من الناس" للإعلامي عمرو الليثي، أجهش الفنان ممدوح عبد العليم بالبكاء، حيث قال عن سبب اختفائه عن التمثيل: "مصر كانت موجوعة وصعب إني أمثل وهي موجوعة".

    وأضاف: "مقدرش أمثل ومصر حالها كدا، أنا زيي زي ناس كتير أكيد بتحب مصر، وكان بيصعب عليا إني افتح التلفزيون وألاقي مصر كدا".

     

    - ابنته والجنسية المصرية

    قال الفنان ممدوح عبد العليم إنه تعرف على زوجته الإعلامية شافكي المنيري في لندن أثناء تصوير الجزء الخامس من مسلسل "ليالي الحليمة" بعد أن تواصلت معه ليكون ضيفها في حلقة آنذاك تٌصور في لندن، وسافر ممدوح وقابلها وبدأت قصة الحب التي استمرت حتى وفاته، وأثمرت عن ابنته الوحيدة "هنا". 

     

    أدوار لا تُنسى

    قدم ممدوح عبد العليم آخر أدواره الفنية في مسلسل "السيدة الأولى" الذي قدم فيه دور رئيس مصر، ولاقى عبدالعليم إشادة نقدية كبرية عن الدور، وقدم في الدراما التلفزيونية أعمال لا تُنسى.

    ومن أبرز تلك الشخصيات هي "رفيع بك العزايزي" في مسلسل "الضوء الشارد"، ولا يمكن أن ننسى دور "علي البدري" في مسلسل ليالي الحلمية، لا يمكن ألا يفتنك لأداء ممدوح عبد العليم في شخصية "حربي" في رائعة بهاء طاهر "خالتي صفية والدير".

    المشهد الأخير من الضوء الشارد

     

     

    إعلان

    إعلان

    إعلان