حسين كمال في حوار نادر: يوسف شاهين لم يقدم أفلاما للبسطاء.. ومستقبل شريف عرفة مشرق

12:44 ص السبت 18 أغسطس 2018
حسين كمال في حوار نادر: يوسف شاهين لم يقدم أفلاما للبسطاء.. ومستقبل شريف عرفة مشرق

حسين كمال

كتب – بهاء حجازي:

تحل اليوم ذكرى ميلاد المخرج الكبير حسين كمال، واحد من رواد "الواقعية المصرية"، أخرج العديد من الأعمال الفنية التي خلدت اسمه في ذاكرة السينما والمسرح، هو صاحب مسرحية ريا وسكينة للفنانة شادية، ومخرج فيلم المستحيل، وصاحب "حارة برجوان"، وهو الذي قدم فيفي عبدة كممثلة قوية في "نور العيون". رحل عن عالمنا في 24 مارس 2003.

في هذا التقرير نرصد لكم تصريحات له في حوار نادر لبرنامج "ساعة صفا" من تقديم الفنانة صفاء أبو السعود.

- صرح في بداية الحوار بأنه يكفيه شرفا أنه الذي أقنع شادية بالتمثيل على المسرح.

- قال إن شادية كانت المرشحة الأولى لبطولة فيلم "العذراء والشعر الأبيض" لكنها تركت الفيلم دون أسباب رغم تحمسها للقصة.

- قال إنه أصيب بالإحباط بعد اعتذار شادية، مشيرا إلى أنه كان في طريقه للهند حين قابل نبيلة عبيد وظلا معا 15 يوما وهناك أقنعها بفيلم العذراء والشعر الأبيض وهي مغامرة منها لأن تقوم بتجسيد دور أم وهي في سن صغيرة.

- قال إن شادية حين اتصل بها ليعرض عليها المسرحية قالت له "نعم يا بابا أنا لا يمكن أضحي بالماضي بتاعي عشان خاطرك" في إشارة منها لرفض المسرحية.

- قال إن حمدي أحمد كان "خطير" في دور "عبد العال" في مسرحية ريا وسكينة، وترك المسرحية بسبب خلاف بينه وبين إدارة المسرحية.

- فيفي عبده في فيلم "نور العيون" هي امتداد لتحية كاريوكا في فيلم "شباب امرأة".

- شريف عرفة مخرج ممتاز وينتظره مستقبل مشرق.

- الجيل الجديد من المخرجين يميلون لأفلام النكد ويتلذذون بالأفلام الكئيبة.

- فيلم يوم حلو ويوم مر فيلم كئيب، والفنانة فاتن حمامة لم تمثل بعده بسبب الكآبة اللي فيه.

- سعى يوسف شاهين للعالمية شغله على البسطاء، ولم يقدم أفلام لهم.

- أي فيلم يتم تقديمه للناس هو فيلم عالمي، مشيرا إلى أن العالمية ووصول الأفلام للخارج له تقنيات أخرى بعيدًا عن الإخراج.

إعلان

إعلان

إعلان