تزوج شقيقة زوجته ومات ابنه في ريعان شبابه.. مواقف في حياة عبدالمنعم إبراهيم

09:25 م السبت 17 نوفمبر 2018

كتب - بهاء حجازي:

ملامحه الطفولية، ضحكته المميزة، وخفة ظله التي لا مثيل لها، جعلته واحدًا من أهم نجوم الكوميديا في تاريخ مصر، إنه عبدالمنعم إبراهيم محمد حسن الدُغبشي، الشهير بـ"عبدالمنعم إبراهيم" الذي تحل اليوم ذكرى رحيله.

ولد عبدالمنعم إبراهيم في 24 ديسمبر 1924، ورحل في 17 نوفمبر من العام 1987 بعد أن قدم تاريخًا طويلاً من الإبداع خلد ذكراه في وجدان محبيه.

وفي الذكرى الحادية والثلاثين لرحيله، نرصد لكم مواقف في حياة "عصفور طاقية الإخفاء"، "سكر هانم" التي لا يمكن نسيانها.

سكر هانم وش النحس

كتب أبو السعود الإبياري فيلم "سكر هانم" ليقوم ببطولته صديق عمره الفنان إسماعيل ياسين. وكان من المقرر أن يبدأ إسماعيل ياسين، تصوير الفيلم بعد عرض فيلم "الأنسة حنفي" مباشرة، ولكن لسوء الحظ صدر قرار من جهاز الرقابة في ذلك الوقت بمنع ظهور إسماعيل يس في أدوار نسائية بعد فيلم الآنسة حنفي، بسبب كثرة ظهوره في أدوار سيدات. وكان المشروع الفني على وشك التأجيل مرة أخرى للبحث عن بطل للعمل، ما جعل إسماعيل يس يرشح صديقه عبدالمنعم إبراهيم ليقوم بدور "سكر هانم" بدلاً منه، وبالفعل وافق المؤلف أبوالسعود الإبياري ومخرج العمل السيد بدير.

الفيلم لم ينجح في دور العرض، واعتبر عبدالمنعم إبراهيم شخصية "سكر هانم" مصدر نحس له.

وقدم إسماعيل ياسين نفس الشخصية في مسرحية حملت عنوان "عمتي فتافيت السكر" عن نفس النص، وحققت المسرحية نجاحًا كبيرًا.

مسرحية عمتي فتافيت السكر

التمثيل بالعربية الفصحى

طوال تاريخه الفني برع الفنان عبدالمنعم في التمثيل باللغة العربية الفصحى، وقدم هذه الشخصية في أكثر من دور كان أشهرها الشيخ عبدالبر عبدالواحد المجند في البحرية بفيلم "إسماعيل ياسين في الأسطول" في العام ١٩٥٧، وشخصية الأستاذ حكم مدرس اللغة العربية في فيلم "السفيرة عزيزة" في العام ١٩٦١، ودور الشيخ منعم في فيلم "جواز في خطر" في العام ١٩٦٣، ودور الشيخ مهران مدرس اللغة العربية في فيلم "المدير الفني" عام ١٩٦٥، وشخصية الأستاذ يونس مدرس اللغة العربية في فيلم "المراية" في العام ١٩٧٠، والشيخ سنوسي في فيلم "الانتقام" في عام ١٩٨٦. كما أدى نفس الشخصية في مسرحية "أنا عايزة مليونير" في عام ١٩٥٦.

كده برضه يا سونة يا خاين

في زمن الإنترنت ابتكر رواد مواقع التواصل الاجتماعي ما يُسمي بـ"الداب سماش" وهو تمثيل فيديو على صوت فنان مشهور، لكن الفنان عبدالمنعم إبراهيم سبق الجميع في هذا في مشهده الشهير من فيلم "إشاعة حب"، حين قام بالحديث على صوت الفنانة هند رستم، في جملة لم ينسها كل من شاهد الفيلم "كده برضه يا سونة يا خاين، أحبك أعبدك، أموت في هواك"؛ هذا الإيفيه الذي لم يستطع الزمن أن يمحوه من ذاكرة جمهوره.

رغم الضحك والكوميديا التي قدمها عبدالمنعم إبراهيم إلا أن حياته كانت مأساة طويلة، فقد خلالها الزوجة والحبيبة والأخ والابن الوحيد.

وفاة زوجته وشريكة عمره

كان عبدالمنعم إبراهيم يصور أحد أفلامه في أثينا، حين اتصلوا به وأخبروه أن زوجته تموت وتريد أن تراه، وحدث أن تعطلت الطيارة 17 ساعة، قال عنها إنها كانت أطول فترة مرت عليه في حياته، قبل أن يحضر إلى القاهرة ويخبره الدكتور بأن زوجته لن تعيش أكتر من ستة أشهر "أنا كنت بنام صاحي، ما كنتش بنام، بقعد أبص لها كده وأقوم أخرج للبلكونة عايز أزعق وأصرخ عايز أقول ليه يا رب؟ كانت حاجة أرجو إن محدش يشوفها إطلاقًا لأنها حاجة قاسية جدًا خصوصًا إني تعبت جدًا أثناء مرضها وكانت -يمكن- سببًا أعطاني قوة لتقديم أعمال تراجيدية". وتوفيت زوجته تاركة له 4 أطفال كان أصغرهم لم يتجاوز عامه الثاني.

وفاة شقيقه

بعدها بعامين توفي شقيقه عن 35 عامًا تاركًا له 6 أبناء ووالدتهم، ليجد نفسه يعول أسرة مكونة من 11 فردًا، في حياة وصفها بالمأساة القوية.

زواجه من شقيقة زوجته

تزوج عبدالمنعم إبراهيم بعدها من شقيقة زوجته التي كانت مُطلقة ولا تُنجب، إلا أنه طلقها بعد يومين فقط، نظرًا للتشابه الكبير بينها وبين أختها المتوفاة ولم يستطع العيش مع هذا التشابه.

وفاة ابنه طارق

أنجب عبدالمنعم إبراهيم من زوجته الأولى سلوى وسهير وسمية وطارق، وأنجب من زوجته الثالثة اللبنانية عايدة تلحوم والتي كانت تعمل في مكتب طيران الشرق الأوسط ابنته الرابعة نيفين، وتعيش حاليًا في بيروت.

تزوج من الزوجة الرابعة الفنانة كوثر العسال، دون أن يخبر زوجته الثالثة، حفاظًا على مشاعرها. وماتت عايدة تلحوم بسرطان الطحال، ولكن أكثر ما آلمه كان وفاة نجله طارق في عمر السابعة والثلاثين بسبب مرض خبيث.

رفض دخول ابنته التمثيل

قالت سمية عبدالمنعم إبراهيم إن المنتج رمسيس نجيب رشح شقيقتها سهير للعب دور في فيلم "إمبراطورية ميم" مع الفنانة فاتن حمامة، لكن والدها رفض طالبًا منها أن تلتفت لدراسة التمثيل لو أرادت أن تحترفه. وذهب الدور في النهاية للفنانة ليلى حمادة.

أمنية لم تتحقق

قالت سمية عبدالمنعم إبراهيم، في حوار صحفي في إحدى الصحف المصرية، إن والدها تمنى تجسيد شخصية البخيل لموليير، وبدأ العمل مع سميحة أيوب على هذا الدور لكن الموت لم يمهله، وأوصى أن تخرج جنازته من المسرح القومي وأن يدفن في مسقط رأسه بقرية "ميت بدر حلاوة" في محافظة الغربية.

الفنان عبدالمنعم إبراهيم يحكي قصة حياته في تليفزيون الإمارات

رحل عبدالمنعم إبراهيم تاركًا الدنيا بأفراحها وأحزانها، وأيضًا إرثًا فنيًا عاش وسيعيش إلى الأبد.

إعلان

إعلان

إعلان