• اللغة العربية في السينما المصرية: "الأستاذ حمام" الأشهر

    09:39 م الإثنين 18 ديسمبر 2017
    اللغة العربية في السينما المصرية: "الأستاذ حمام" الأشهر

    القاهرة - مصراوى:

    اللغة العربية حاضرة دوماً في السينما المصرية، بعضُّ من الأفلام التي تطرقت إليها، أشهرها "غزل البنات" الذي جسّد بطولته الفنان الراحل نجيب الريحاني.

    قدّم "الريحاني" دور مدرس اللغة العربية الفقير الذي يُطرد من مدرسة يعمل بها، ليصبح مدرساً خاصاً لليلى مراد، ابنة مراد باشا، التي رَسبت في مادة اللغة العربية.

    من ضمن مشاهد الفيلم، وقوف "الريحاني" و"مراد" وجهاً لوجه لتعليمها أخوات "كان":

    "من حلة دي من أخوات كان صحيح بس من أب تاني".

    وقع "الريحاني" في حب تلميذته، لكنه ضحى به في سبيل قصة حبها مع أنور وجدي.

    توفى نجيب الريحاني قبل أن يُكمل دور مدرس اللغة العربية، واستطاع مخرج الفيلم أنور وجدي، وأحد المشاركين في العمل، الخروج من المأزق بطريقة احترافية، حينما جعل نهاية الفيلم مفتوحة.

    خرج الفيلم للنور بعد وفاة الريحاني، وحقق نجاحات، وبات أستاذ حمام الأستاذ الأشهر للغة العربية في تاريخ السينما المصرية.

    يذكر أن اليوم العالمي للغة العربية يوافق 18 ديسمبر من كل عام وهو تاريخ اليوم الذي أصدرت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة قراراً بإدخال اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية ولغات العمل فيها.

    ، وبطريقة إنسانية أيضا عندما جعل العرض الأول للفيلم في السينما المقابلة لقهوة الفن في شارع عماد الدين وهي المكان الذي أحبه الريحاني واعتاد الجلوس فيه، أيضا جلب أنور وجدي يومها

    تمثال نصفي لنجيب الريحاني ووصفه بأنه الغائب الحاضر وهو ما كان وسيلة دعاية وتسويق رائعة أدت إلى تحقيق إيرادات عالية وساعد في استمرار الفيلم في السينمات المصرية لفترة طويلة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان