الوطنية والتاريخية تغلب على مسلسلات دراما رمضان 2021.. ونقاد: "يجب تأجيل بعضها"

09:01 ص السبت 27 يونيو 2020

كتبت- رودينا خيري:

أعلن بشكل رسمي عن عدة أعمال درامية لموسم رمضان 2021، ويغلب عليها الطابع الوطني والتاريخي. فيبدو أن النجاح الكبير الذى حققه مسلسل "الاختيار" للنجم أمير كرارة الذي عرض في رمضان الماضى وتصدره لمواقع التواصل الاجتماعى، وحصوله على إشادات واسعة من الجمهور والنقاد على حد سواء، جعل الجمهور متحمس لمشاهدة مثل هذا النوع وهذا ما دفع المتحدة للخدمات الإعلامية إلى ضخ مسلسلات وطنية تلبية لرغبات المشاهدين من ناحية وتخليد لبطولات الجيش المصري من جهه أخرى.

ومن بين هذه الأعمال الجزء الثاني من مسلسل "الاختيار"، وقد بدأ القائمون على العمل، الذي يخرجه بيتر ميمي، وتأليف هاني سرحان، وبطولة كريم عبدالعزيز، وكذلك مسلسل "هجمة مرتدة" الذي يتناول المسلسل قصة حقيقية من واقع ملفات المخابرات المصرية وتم تصوير بعض المشاهد قبل أزمة كورونا، ومن المقرر استئناف التصوير خلال الأسابيع المقبلة، من إخراج أحمد علاء الديب و تأليف باهر دويدار وبطولة أحمد عز، وهند صبري.

وكذلك مسلسل" القاهرة كابول"، الذي يناقش المسلسل ظاهرة الإرهاب التي تفشت في مجتمعنا بشكل كبير خلال الأونة الأخيرة وكيف تصدى جيشنا الوطني؟ كما يسلط المسلسل الضوء على ثلاث شخصيات، الشخص الأول "الإرهابي" الذي يتعاون مع عدد من المنظمات، ويتصدى له الشخص الثاني وهو "ضابط الشرطة"، وينقل الصورة "الشخص الثالث" وهو "الإعلامي"، وهو مؤجل من رمضان الماضي، من تأليف عبد الرحيم كمال وإخراج حسام على وإنتاج شركة سينرجى، وبطولة طارق لطفي وخالد الصاوي وفتحي عبدالوهاب وحنان مطاوع.

أما مسلسل " نسل الأغراب"، فهو دراما صعيدية اجتماعية، وهو أول عمل درامي يجمع بين أمير كرارة وأحمد السقا، ومن تأليف وإخراج محمد سامي. وكذلك مسلسل" تقاطع طرق"، الذي يناقش المسلسل مشكلة الخيانة الزوجية وتدور أحداثه حول قيام الفنان محمد ممدوح بخيانة زوجته الفنانة منى زكي، التي تقرر الانفصال عنه وتسافر لتقابل الفنان محمد فراج وهنا تتغير أحداث المسلسل. وقد تم تصوير 25 % من المسلسل، وكان من المقرر عرضه في رمضان الماضي ولكن توقف التصوير بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، وسيتم استئناف التصوير خلال الأيام المقبلة، من تأليف وإخراج تامر محسن وبطولة منى زكي، ومحمد فراج، ومحمد ممدوح، وأمينة خليل، ومحمد التاجي، ومايان السيد، وحنان يوسف.

كما يعكف حاليا الكاتب وحيد حامد، على كتابة الجزء الثالث من مسلسل " الجماعة"، وسيتناول تغيرات زمنية عديدة بدءا بوفاة الرئيس جمال عبدالناصر، مرورًا بحكم السادات وتأثير الإخوان في هذه الحقبة من التاريخ. والمظاهرات التي اجتاحت البلاد خلال هذه الفترة كما سيتناول الجزء الثالث التأثيرات السلبية التى تركها فكر جماعة الإخوان على الحياة فى مصر سواء على الصعيد السياسى أو الاجتماعى. ولن يتم الحديث عن مرحلة ثورة 25 ينايرعام 2011. وما أعقبها حتى وصول الاخوان إلى الحكم في عام 2012 ربما سيتم التحدث عن هذه المرحلة المستثناه في الجزء الرابع من المسلسل في حالة تم عمل جزء رابع من المسلسل. الجزء الثالث من مسلسل الجماعة من تأليف الكاتب وحيد حامد وإخراج محمد ياسين وإنتاج شركة سينرجي.

وأيضا مسلسل" أسود فاتح"، الذي تدور أحداث المسلسل فى إطار اجتماعى وتجسد هيفاء وهبي دور "رانيا خطاب" شقيقة شريف سلامة وزوجة معتصم النهار، وهي سيدة من أكبر عائلات لديهم العديد من الشركات والمصانع التى تقوم بتصدير المواد الغذائية. وباقي قرابة شهر ونصف وسيتم الانتهاء من تصوير مسلسل "أسود فاتح"، الذي كان من المقرر عرضه في رمضان الماضي ولكن تم تأجيل عرضه إلى رمضان المقبل، بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد وتعليق حركة الطيران سواء فى مصر أو لبنان، وسيتم استئناف التصوير خلال الفترة المقبلة، من تأليف أمين جمال وإخراج كريم العدل.

إلى جانب مسلسل "سيف الله"، المأخوذ من كتاب عبقرية خالد للأديب عباس محمود ‏العقاد، ويقدم المسلسل شخصية الصحابي الجليل خالد بن الوليد وكان من المفترض أن يجسد شخصية سيف الله الفنان عمرو يوسف إلا أنه قد اعتذر بسسب انشغاله بتصوير عمل آخر، ما دفع شركة سينرجي إلى إسناد دور البطولة إلى النجم ياسر جلال، ومن المقرر عرض المسلسل في رمضان المقبل، وقد وضعت له شركة سينرجى ميزانية ضخمة كى يظهر بشكل جيد. من إخراج رؤوف عبد العزيز وتأليف إسلام حافظ، ‏ وبطولة ياسر جلال ويوسف شعبان وسوسن بدر وبيومي فؤاد وأحمد خالد صالح ورانيا محمود ياسين ومحسن محيي الدين، حمزة العيلي، ورشدي الشامي.

وكذلك مسلسل خيط حرير، الذي تم تصوير عدة مشاهد من المسلسل، وكان من المقرر عرضه في رمضان الماضي ولكن تأجل عرضه إلى رمضان المقبل بعد توقف التصوير بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد، وتعليق حركة الطيران، التي منعتهم من تصوير مشاهد من المسلسل خارج مصر ومن المقرر أن يتم استئناف التصوير خلال الأيام المقبلة.

المسلسل من تأليف محمد سليمان عبدالمالك، وإخراج إبراهيم فخر، وإنتاج شركة سينرجي، وبطولة مي عز الدين، محمود عبدالمغني، يوسف عثمان، هنادي مهنى، سوسن بدر، أحمد خليل


وأيضا مسلسل الأمبراطور، الذي يقدمه محمد رمضان عن حياة النمر الأسود الفنان الراحل أحمد زكي، المسلسل من تأليف بشير الديك وتعقد الآن جلسات بين بطل العمل والمؤلف لوضع الخطوط العريضه للعمل، ولم يتم التعاقد مع مخرج العمل حتى الآن، وكان قد رشح لكتابته المؤلف وحيد حامد من قبل المخرج محمد سامي لكنه اعتذر بسبب انشغاله بكتابة الجزء الثالث من مسلسل الجماعة بينما اعتذر الأخير أيضا عن إخراج المسلسل، لأنشغاله بإخراج عمل آخر.

وقال الناقد رامي عبد الرازق في تصريح خاص لـ"مصراوي"، إن مجرد الإعلان عن أسماء المسلسلات الرمضانية يجعلنا لا نجزم بأن جميع هذه الأعمال ستعرض بأكملها في رمضان المقبل.

وأضاف: "أرى أن عمل أكثر من مسلسل وطني في وقت واحد ما هو إلا استغلال للنجاح الذي حققه الجزء الأول من مسلسل الاختيار".

وتابع: "المسلسلات البطولية القادمة لن يكون لها نفس صدى الجزء الأول من مسلسل الاختيار لدى الناس، لأن الناس قد تشعر بالملل نتيجة التكرار".

واستطرد: "هجمة مرتدة مسلسل جاسوسي يعتبر تحديا كبيرا جدا، ويجب أن ينفذ على أكمل وجه كي يحقق نجاحا مماثلا للنجاح الذي حققه مسلسل رأفت الهجان، ومسلسل دموع في عيون وقحه، لأنه ليس هناك أي مسلسل جاسوسي استطاع أن يحقق نفس نجاح هذيم المسلسلين، حتى مسلسل الحفار والزيبق لم يحققا نفس النجاح".

واستكمل: "القاهرة كابول نحتاج لمشاهدته ولكن نجاحه سيتوقف على براعة العمل والجودة في الإتقان، ومن المتوقع نجاح مسلسل نسل الأغراب، لأنه دراما صعيدية ومن المعروف أن الدراما الصعيدية لها جمهور كبير جدا ومعظم أعمال الدراما الصعيدية قد حظيت بنجاح كبير".

واختتم حديثه: "الجزء الثالث من مسلسل الجماعة تأخر جدا، لكن في النهاية هو مسلسل مهم على مستوى التوثيق للأجيال الراهنة والقادمة، خاصة للذين لديهم ندرة معلوماتية عن نشأة الجماعة".

أما الناقد نادر عدلي قال في تصريح خاص لـ"مصراوي": "مسلسل سيف الله مسلسل مهم جدا، لأنه دراما تاريخية دينية هادفة ومختلفة عن الأعمال الدرامية التي سيتم عرضها في رمضان المقبل".

وأضاف: "لا شك ان نجاح الاختيار جعل لدى الناس رغبة في استمرار مشاهدة هذا النوع من البطولات، خاصة أنها بطولات واقعية".

وتابع: "في الفترة الحالية هناك توجيهات ورغبة في الاستمرار على تقديم المسلسلات البطولية لتوعية الشعب".

واستطرد: "عرض عدة أعمال تدور حول موضوع واحد في رمضان المقبل أعتقد سيكون من الصعب تنفيذ ذلك، ولكن اتنبأ بأن الجزء الثاني من الاختيار سيكون على أولويات قوائم العرض في رمضان المقبل".

وواصل: "تكلفة هذه الأعمال الدرامية ضخمه جدا فليس من المعقول أن يتم انتاج جميع هذه الأعمال، فمن وجهة نظري أهم هذه الاعمال هم الجزء الثالث من الجماعة في حالة انتهاء وحيد حامد من كتابته، أما في حالة عدم الانتهاء من كتابته يعرض بدلاً عنه مسلسل هجمة مرتدة، العمل الثاني هو الجزء الثاني من مسلسل الاختيار، والعمل الثالث هو مسلسل سيف الله خالد بن الوليد".

واختتم حديثه قائلا: "يجب أن يتم تغيير اسم الجزء الثاني من مسلسل الاختيار المقرر عرضه في رمضان المقبل، لأن اسم الاختيار كان مرتبطا بأحداث الجزء الأول من المسلسل، أما الجزء الثاني لا أظن أن أحداثه ستكون ذات صلة باسم الاختيار".

بينما صرح الناقد عصام زكريا قائلا إن نجاح مسلسل الاختيار جعل مبالغة في إنتاج مثل هذه النوعية، مضيفا: "العمل الدرامي له قواعد وأصول لا بد من مراعاتها، فالأعمال الرمضانية القادمة التي تجسد أدوار بطولات لن تحظى بنفس النجاح الذي حققه الجزء الأول من مسلسل الاختيار".

وتابع: "يجب عدم عرض كل هذه الأعمال مرة واحدة في رمضان المقبل بل عرضها في مواسم مختلفة".

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 94483

    عدد المصابين

  • 42455

    عدد المتعافين

  • 4865

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 17901532

    عدد المصابين

  • 11264274

    عدد المتعافين

  • 685780

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان