• صور- رمضان حول العالم.. في الصين الإفطار صحي ويتبادلون الهدايا مع الجيران

    11:28 ص الجمعة 16 يونيو 2017


    كتب - هشام عواض:

    يتوارث المسلمون في الصين عادات وتقاليد خاصة جدًا لشهر رمضان تميزهم عن غيرهم، ويسمى شهر رمضان في الصين "باتشاي".

    تنتشر المطاعم الإسلامية حلو المساجد في شهر رمضان، وتبيع الحلويات الرمضانية الشهيرة والمرتبطة بالشهر الكريم، هذا بجانب أكلات وحلويات المطبخ الصيني الذي يخلو من الكولسترول، لأنهم لا يستعملون الدهون في الأكل، بحسب ما ذكرته "سكاي نيوز عربية".

    عند دخول وقت الافطار يأكل الصائمون في البداية قليلًا من التمر والحلوى ويشربون الشاي بالسكر، وعقب ذلك يتوجهون إلى المساجد القريبة لصلاة المغرب، وبعد الانتهاء يتناولون الفطور مع أفراد العائلة.

    ويتعايش المسلمين مع غيرهم من الطوائف الأخرى وعلى رأسها طائفة "الهان"، أكبر مجموعة عرقية في الصين، وفي المناسبات الدينية، يقدم هؤلاء المسلمون لجيرانهم من "الهان" أطعمتهم التقليدية وفي نفس الوقت يعطي "الهان" بدورهم الهدايا لجيرانهم من المسلمين.

    وتنتشر المطاعم الإسلامية في الصين، تبلغ أكثر من 988 مطعم ومتجر للأطعمة الإسلامية، ومن أشهر الأطعمة التي تنتشر في رمضان بين المسلمين في رمضان لحم الضأن المشوي، ويحرص المسلمون أيضًا على تبادل الحلوى والتمر والشاي.

    وتعتبر الفوانيس من أشهر السلع التي تصدرها الصين للعالم العربي والإسلامي، فهي بدأت منذ القدم إذ استخدمها الناس في الإنارة وكذلك لتزيين المنازل والأحياء السكنية ولكنها تحولت الى عادة واستمر الناس عليها كل عام وتحولت فوانيس رمضان إلى تجارة كبيرة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان