نجل شقيق عبدالحليم حافظ: الأطباء منعوه من الصيام.. وهؤلاء كانوا ضيوفه برمضان

04:37 م الأربعاء 21 يونيو 2017
نجل شقيق عبدالحليم حافظ: الأطباء منعوه من الصيام.. وهؤلاء كانوا ضيوفه برمضان

كتبت- منى الموجي:

"نفضت عينيا المنام، وقمت والناس نيام، وقفت أرتل كلامك، أغلى وأحلى كلام"، "أنا من تراب، والإرادة هي سرك فيه، تنوره بحكمتك وبرحمتك تهديه، تراب وسرك إذا مس التراب يحييه، إلهمني حب الخير حب الجمال والحق، خليني أقول للشيطان مهما غواني لأ"، "عالتوتة والساقية، ألمح كل يوم عصفور فرحان يغني ويرقص للندى والنور،لا مال ولا جاه ورزقه في الغيطان مبدور، ما له كفيل أو معين في الملك غير الله"، كلمات 3 أدعية من بين 11 دعاء، شدا بها "العندليب الأسمر" عبدالحليم حافظ، في سبعينيات القرن الماضي وطرحها بالتزامن مع الاحتفال بقدوم شهر رمضان.

"أدعوك يا سامع دعايا"، "ورحمتك في النسيم"، "بينى وبين الناس"، "والحبة في الأرض"، "خلينى كلمة"، "ورق الشجر"، "بين صحبة الورد"، و"يا خالق الزهر"، تبدأ جميعها بصوت حليم مرددا "يارب سبحانك"، وكتبها الشاعر عبدالفتاح مصطفى وصاغ ألحانها الموسيقار محمد الموجي، لتصبح من أجمل الأدعية الدينية، بالرغم من بساطة كلماتها وألحانها، وربما كانت هذه البساطة هي السبب في جعلها تلمس قلوب مستمعيها وتبقى بداخلها حتى يومنا هذا.

وفي مثل هذا اليوم، تمر الذكرى الـ88 على ميلاد عبدالحليم حافظ. "مصراوي" تحدث إلى محمد شبانة نجل شقيق العندليب، ليكشف لنا طقوس عمه في الشهر الكريم، وكل ما يتذكره عن عمه ورمضان.

يقول شبانة "عبدالحليم كان يؤدي كافة الطقوس الدينية المرتبطة بالشهر الكريم، من صلاة وقراءة قرآن، لكنه كان لا يصوم، تنفيذا لأوامر الأطباء الذين منعوه من الصوم بسبب النزيف الذي كان مُعرضا له طوال الوقت"، ويشير إلى حرص حليم منذ أن كان في شقته بالمنيل على الاتفاق مع مُقرئ يُدعى الشيخ محمد على المجيء إلى البيت كل اثنين وخميس لقراءة القرآن على مدار العام كله، وهو الطقس الذي انتقل معه بانتقاله إلى شقة العجوزة وشقة الزمالك أيضا، وكان يستعين بأكثر من شيخ لقراءة القرآن كل يوم في رمضان.

يضيف شبانة "كان يلبي عزومات أصدقاء الوسط الفني، وهو أيضا كان يقيم في كل يوم عزومة على الإفطار أو السحور، ويدعو على مائدته كل من يعرفهم من داخل وخارج الوسط الفني، ومن أقاربه في البلد"، ومن بين ضيوف حليم في رمضان: الموسيقار محمد الموجي، الموسيقار بليغ حمدي، والموسيقار كمال الطويل، الصحفي مصطفى أمين، الكاتب كمال الملاخ، الشاعر محمد حمزة، الشاعر عبدالرحمن الأبنودي، الشاعر مرسي جميل عزيز.

يتذكر شبانة كيف كان يدعوه عمه قبل كل رمضان، ويطلب منه الدخول إلى غرفته ليفاجئه بالفانوس الجديد أبو شمعة، هو وكل أطفال الأسرة "ابتسام، زينب وأماني"، متابعا "بيشتري الفانوس، وكان يندهلي في غرفته ويقولي وحوي يا حوي، هات بوسة ياحبيبي وكل سنة وانت طيب".

"في رمضان عمل في السبعينيات 11 دعاء، كلمات أستاذ عبدالفتاح مصطفى وألحان محمد الموجي، والتي مازال يحرص الجمهور على الاستماع لها حتى اليوم"، لافتا إلى أن حليم كانت له مشاركة أخرى في شهر رمضان، عبر أثير الإذاعة المصرية، من خلال التمثيلية الإذاعية الوحيدة الموجودة بمشواره الفني، والتي تحمل عنوان "أرجوك لا تفهمني بسرعة"، شاركه بطولتها الفنان عادل إمام والفنانة نجلاء فتحي.

وعن "أرجوك لا تفهمني بسرعة" يقول شبانة: "أذيع المسلسل في رمضان 1973، ولدة 10 أيام تقريبا، ومع العبور توقفت حلقاته، واستأنفت الإذاعة باقي الحلقات بعد شهر أكتوبر".

عبدالحليم حافظ ولد في 21 يونيو عام 1929، لُقب بالعندليب الأسمر، قدم عدد من الأفلام السينمائية، من بينها "يوم من عمري"، "أيامنا الحلوة"، "معبودة الجماهير"، "حكاية حب"، البنات والصيف"، و"أبي فوق الشجرة"، كما أنشأ شركة إنتاج حملت اسم "صوت الفن"، وتوفي بعد صراع مع المرض في 30 مارس 1977.

إعلان

إعلان