لأول مرة منذ 5 سنوات.. أفلام العيد ترفض الرقص

01:46 م الأحد 18 يونيو 2017
لأول مرة منذ 5 سنوات.. أفلام العيد ترفض الرقص

محمود الليثي وصافيناز

كتب- مصطفى حمزة:
على غير المعتاد في الخمس سنوات الأخيرة، خلت قائمة أفلام موسم عيد الفطر المُقبل من الثلاثي، الذي كان بمثابة "تميمة" لعدد من أفلام عيد الفطر، وهم صافيناز، دينا والمطرب الشعبي محمود الليثي.
وبمراجعة أفلام عيد الفطر المنتظر طرحها بعد أيام قليلة، وهي "جواب اعتقال"، "هروب اضطراري"، "الأصليين"، "الشيخ جاكسون"، "تصبح على خير"، "عنتر ابن ابن ابن شداد"، لن نجد الأسماء الثلاثة التي كان لا يخلو عملا من أحدهم.
وبالعودة لمراجعة الأفلام التي عُرضت فى عيد الفطر خلال السنوات الماضية، سنجد أن الثلاثة أعوام الأخيرة شهدت حضورا قويا للراقصة الأرمينية "صافيناز"، والتي عُرض لها العام الماضي فيلم "30 يوم في العز"، وفي 2015 فيلم "حياتي مبهدلة"، بينما شاركت عام 2014 مع محمد لطفي فى فيلمه "عنتر وبيسة".
ويتكرر الأمر نفسه مع الراقصة دينا، التي كان ظهورها الأخير في العام الماضي، من خلال فيلم "بارتي في حارتي"، وكذلك المطرب الشعبي محمود الليثي، الذي أصبحت أغانيه، هي التيمة الرئيسية للدعاية والترويج لأي فيلم منذ بداية ظهوره عام 2011 فى فيلم "شارع الهرم"، ومنها على سبيل المثال أفلام "30 يوم فى العز" و"أبوشنب"، وتم عرضهما في موسم عيد الفطر عام 2016.

إعلان

إعلان

إعلان