إعلان

هاني شنودة: "البخت" لويجز ثورة على الموسيقى.. ولا أستطيع الحكم على مغنيين الراب (خاص)

06:05 م الخميس 17 مارس 2022
هاني شنودة: "البخت" لويجز ثورة على الموسيقى.. ولا أستطيع الحكم على مغنيين الراب (خاص)

هاني شنودة

كتب: وائل توفيق

بعد صدور أغنية "البخت" لمغني الراب ويجز، نشب جدلا كبيرا على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، حول تصنيف الأغنية وتقييمها موسيقيًا.

ورأى جانب من الجمهور أن أغنية "البخت" جيدة للغاية، ويكرر سماعها مرات عديدة، فيما انتقدها البعض بحجة أنه لم يفهم كلماتها من الأساس، ولم ترق له.

"مصراوي" تواصل مع الموسيقار هاني شنودة لإبداء رأيه حول الأغنية، وأكد أنه لا يمكن تقييم أغنية "البخت" من الناحية الموسيقية البحتة، مضيفا: "أنا لا أستطيع الحكم عليها لأنها خارج الموسيقى، باعتبارها ثورة على الأغنية أو الموسيقى، يعني مش مفهوم إيه الحكاية".

وأشار إلى أنه من حق مغنيين الراب تقديم الأغنيات بحرية كاملة، طالما لم يقدموا كلمات سيئة، متابعا: "يعني سحرتيلي ولا سحرتيني، كلام حلو وممكن أي حد يغنيه، ونرفع له القبعة، لإنه مش زي اللي بيغنوا الكلام القبيح، فهو محترم".

تابع: "بعض أغاني الراب تلاقيها حاجة واتضربت في الخلاط، جوافة على مانجة على سكر، تلاقي مشروب وخلاص حلو، لكنه لو حد سألك أنت شربت إيه هتقوله معرفش".

وأضاف أن حكمه على مغنيين الراب لن يكون في محله، لأن لديهم جمهور كبير، لكن لن يستطيع الحكم عليهم موسيقيًا، مضيفا: "قد استمع إلى أغنية موسيقية استطيع تحليلها، لكن أغنيات ويجز، أو بعض أغنيات الراب تيجي تسمع لحن تلاقيه راح للراب، تيجي تسمع راب تلاقي للإيكو، كلها حاجات انطباعية، في إيكو جامد جدًا، وبيغني من ورا ومن قدام، من ناحية الميكس".

وقال: "طالما في الحياة، شاب وفتاة، ستظل الأغنية الرومانسية ناجحة وستظل موجودة، بجانب أغاني العتاب والحزن، لكن حاليا موسيقى الراب تحقق رواجا كبيرًا.. أنا ممكن أعمل راب راقي، من ناحية الكلمات والأفكار".

ولفت إلى أنه لم يجد مآخذا على ما يقدمه ويجز، خاصة بعدما استمع للأغنيات، مختتما: "وسمعت كمان اللي عاملين ميكس عليه، لكن أظن لا يمكن الحكم عليه من الناحية الموسيقية".

وطرح ويجز تراك "البخت" يوم 26 فبراير الماضي، عبر قناته على "يوتيوب"، وحقق أكثر من 28 مليون مشاهدة حتى الآن.

5 أجهزة لتحضير "السندوتشات" وفطار سريع

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

El Market