"بالبنط العريض" لماذا تفوق حسين الجسمي على "أماكن السهر" لعمرو دياب؟ وهل دينا الشربيني السبب؟

08:00 ص الأربعاء 09 سبتمبر 2020

كتب- مصطفى حمزة:

وصول "بالبنط العريض" أحدث أغاني المطرب الإماراتي حسين الجسمي إلى ما يزيد على 49 مليون مشاهدة، بعد طرحها 15 أغسطس الحالي عبر موقع يوتيوب، أعاده إلى قائمة الأرقام القياسية لا سيما بعد ما تفوق على الفنان عمرو دياب الذي اقتربت آخر أغانيه "أماكن السهر" من الوصول إلى 8 ملايين مشاهدة بعد طرحها يوم 24 أغسطس، وهو ما طرح الأسئلة حول العملين، لماذا تفوق الجسمي على الهضبة؟ وهل تأثرت نسب مشاهدة "أماكن السهر" سلبيًا بسبب مشاركة دينا الشربيني؟!

الناقد الفني طارق الشناوي في تصريح خاص لـ"مصراوي"، فسر ما يحدث بالقول: "هناك عدة أسباب منها ما يملكه حسين الجسمي من مكانة خاصة في قلوب المصريين، وخاصة مع الحس الشعبي في صوته ونوعية الأغاني التي يطرحها ومفرداتها المتداولة بسيطة، وفيما يخص (بالبنط العريض) سنجد كلماتها دمها خفيف جدًا، خاصة مع براعة الشاعر أيمن بهجت قمر في كتابة مفردات مشاغبة وجديدة، مثل (آه لقيت الطبطبة) و(ضحكتك فيها كهربة) و(إدمان)، التي علقت بشكل قوي مع الناس، بشكل أكبر منحها التفوق نسبيًا على (أماكن السهر) وغيرها".

وأضاف: "صياغة الكلمات وإيقاع المقسوم والنكهة الشعبية لصوت الجسمي، توافقوا تمامًا مع المزاج العام للناس حاليًا، وهذا من أهم أسباب نجاح أغنيتهم، لكن لا أستطيع القول إنه تفوق مطلقًا له على عمرو دياب، وخاصة مع التباين الذي نراه بالنسبة للتريند ونسب المشاهدات من يوم إلى آخر".

وردًا على سؤال حول ظهور دينا الشربيني في "أماكن السهر" وسلبية تأثيرها؟، يقول الشناوي: "لا أستطيع الجزم بأن حضورها كان سلبيًا، وأوضح أن دينا الشربيني قبل زواجها من عمرو دياب، أثبتت وجودها كممثلة موهوبة رغم قلة التواجد بالبدايات، وفيما يخص الكليب أرى وجودها لا غبار عليه ولم يؤثر بالسلب".

جدير بالذكر هنا أن الجسمي بدأ في تحقيق أرقامه القياسية بأغانيه المصرية عام 2006، إذ قدم من كلمات الشاعر أيمن بهجت قمر أغنية "بحبك وحشتيني" في فيلم "الرهينة"، واستخدم أيضًا مفردات مغايرة، منها "ولو أنت مطلعة عيني بحبك".

بينما قال الناقد أحمد السماحي: "بالفعل هناك تراجع بأسهم جماهيرية عمرو دياب، وأرقام المشاهدات تبرهن هذا، والسبب في ذلك الظهور المكثف له خلال السنوات الثلاث الماضية، إذ تعودنا أن يكون صاحب طلة عزيزة لا تحدث إلا محسوبة وبدقة، وفي وقتها مثل (الكريز)، وليست متداولة ومعتادة بداعٍ وبدون داعٍ، ناهيك عن مستوى جودة العمل وضعف الكلمات بشكل واضح".

وتابع: "على عكس ما يرى البعض، أعتقد أن الفنانة دينا الشربيني مظلومة في اتهامها بكونها عنصرًا سلبيًا، وكان تواجدها مع عمرو دياب هو السبب في هذا التراجع، بالعكس وجودها أعطاه بعض الحيوية، ولكن المستوى الضعيف بالمحتوى الغنائي الذي يقدمه الهضبه، هو السبب الرئيسي وراء ذلك".

السماحي تحدث عن تجربة حسين الجسمي، قائلا: "نجاحه جاء لعدة أسباب، منها اختياراته المناسبه لصوته وطرافة الموضوعات التي يقدمها بمفردات محببه للمستمع المصري، ويحسب هنا الفضل أيضًا للشاعر أيمن بهجت قمر، ومعه الملحنون وليد سعد وعمرو مصطفى ومحمد يحيى، لأنهم يقدمون مع الجسمي أفضل ما عندهم من خلاله".

وعاد الجسمي أيضًا مع أيمن بهجت قمر؛ ليحققا القفزة الكبرى بأرقام المشاهدة غير المسبوقة عام 2014، عقب طرح أغنية "بشرة خير"، إذ وصلت نسب المشاهدات إلى ما يزيد على الـ443 مليونًا عبر موقع يوتيوب.

ومع إعادة الجسمي تقديم الأغنية الشهيرة للفنانة نجاة "أما براوة" في يوليو 2014، وصلت نسب المشاهدات إلى ما يزيد على الـ83 مليونًا.

بالبنط العريض

أماكن السهر

بشرة خير

أما براوة

بحبك وحشتيني

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 116724

    عدد المصابين

  • 102949

    عدد المتعافين

  • 6694

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 64725137

    عدد المصابين

  • 44808528

    عدد المتعافين

  • 1496711

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي