• بالصور- درة بوشوشة: الإنتاج ليس سهلًا ولهذا السبب تركت إدارة "أيام قرطاج السينمائية"

    01:24 م السبت 16 مارس 2019

    كتبت- منى الموجي:

    تصوير- أحمد حسين:

    أعربت المنتجة التونسية درة بوشوشة عن سعادتها بتكريمها من مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية، مؤكدة أنها شعرت بالفخر لأن التكريم يأتيها للمرة الثانية من مصر بلد السينما.

    وأضافت في ندوة أقيمت ضمن برنامج تكريمها، في فندق هيلتون "مساري السينمائي طبيعي، أنتجت أفلامًا عددها يتراوح من 20 إلى 30 فيلمًا، وهو عدد قليل، بسبب اهتمامهي بتقديم إسهامات أخرى لصناعة السينما بشكل مختلف".

    وتابعت درة "لم أختر العمل بالإنتاج، كنت في البداية محبة للأدب والقراءة، لكن قابلت بالصدفة المخرج التونسي الكبير أحمد بهاء الدين عطية، وحمسني للإنتاج، بعد أن كنت أترجم سيناريوهات وأقوم بالتدريس في نفس الوقت"، لافتة إلى أن الإنتاج عمل جميل ولكن صعب وبه الكثير من المعاناة ولو كانت تعرف بالأمر لفكرت مرتين قبل الدخول بالمجال، لكنه القدر.

    درة تختار أفلامها بعناية، بناءً على الفكرة وعلاقتها الوثيقة بالمخرجين، إذ تعمل معهم على السيناريو، وهي طريقتها التي قد لا يقبل بها البعض "الإنتاج ليست مهنة سهلة، وأنا أعمل بأسلوب المنتج المبدع وفيه مخرجين لا يقبلون أن يتدخل المنتج في السيناريو".

    وعن علاقتها بمهرجان أيام قرطاج السينمائية، ورئاستها له لمدة ثلاث دورات، قالت درة "علاقتي بالمهرجان بدأت كمتطوعة، واكتشفت عالم السينما من خلاله، وبعدها بسنوات توليت إدارة المهرجان في 2008 و2010 و2014، واتخذت قرارًا بإيقاف التجربة، حتى لا أظلم المخرجين الذين أنتج لهم أفلامهم، وأمنعهم من المشاركة في المهرجان".

    ولفتت درة لوجود تجربة وليدة في عالم المهرجانات تتولى رئاستها، وهو مهرجان متوسطي لدول البحر الأبيض المتوسط "منارات".

    إعلان

    إعلان

    إعلان