إعلان

بسبب مشاهد جنسية والإساءة للأسرى الفلسطينيين.. أفلام أثارت جدلا في 2021

07:04 م الخميس 23 ديسمبر 2021

كتب- مصطفى حمزة:

بسبب الثالوث الشائك "الدين- الجنس- السياسة" أثارت 3 أفلام جدلا واسعا عالميا وعربيا، وتصدت الرقابة على المصنفات الفنية وجهات عديدة لها، وتسببت الانتقادات والهجوم ضد واحد منها إلى حد سحبه من مسابقة أوسكار أفضل فيلم أجنبي.

وقامت الهيئة الوطنية الأردنية للأفلام، بالإعلان رسميا عن سحبها ترشيح فيلم "أميرة" للمشاركة باسم الأردن في مسابقة أفضل فيلم غير ناطق بالأنجليزية، ضمن مسابقات الأوسكار 2022.

ونستعرض تفاصيل الأفلام الثلاثة التي أثارت جدلًا في 2021..

تشويه صورة الأسرى

فيلم "أميرة" للمخرج محمد دياب، أثار حالة من الجدل عقب عرضه في افتتاح الدورة الثانية عشرة لمهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان في الأردن، ودشن نشطاء فلسطينيون وأردنيون هاشتاج "اسحبوا فيلم أميرة" تريند "تويتر"، بدعوى أن الفيلم يُشوه صورة الشعب الفلسطيني ويعكس صورة مغايرة للواقع، ويسيء للأسرى.

ومع تزايد الهجوم أصدر محمد دياب بيانا باسم أسرة الفيلم، وأعلن وقف عروضه، وتم التراجع عن تقديمه في مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي في السعودية.

وتم تصوير فيلم "أميرة" بالكامل في الأردن، وشارك في إنتاجه المخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد، والمنتج محمد حفظي، والداعية معز مسعود.

فيلم "أميرة" تدور أحداثه حول مراهقة فلسطينية ولدت بعملية تلقيح مجهري بعد تهريب منيّ والدها نوار السجين في المعتقلات الإسرائيلية، ويعوضها حب من حولها عن غياب والدها، لكن عندما تفشل محاولات إنجاب طفل آخر ويُكشف أن نوار عقيم، تنقلب حياة أميرة رأساً على عقب.

وشارك في بطولة الفيلم مجموعة من النجوم العرب، في مقدمتهم صبا مبارك وعلي سليمان، والممثلة الشابة تارا عبود التي يقدمها الفيلم لأول مرة سينمائياً في دور أميرة، مع قيس ناشف ووليد زعيتر. من مونتاج أحمد حافظ، ومن تأليف الثلاثي محمد وخالد وشيرين دياب، وإخراج محمد دياب.

الخالدون

أحدث أفلام شركة مارفل العالمية "الخالدون- Eternals"، طاردته قرارت منع العرض في العديد من الدول العربية ومنها مصر، لأسباب دينية ولمخالفته القيم المجتمعية.

الفيلم من كتابة باتريك بيريللي، وإخراج المخرجة الصينية كلوي زاو، ومن بطولة اأنجيلينا جولي، وسلمى حايك، وريتشارد مادين، وباري كوجان، وكيت هارنجتون، وتدور أحداثه حول مجموعة من الكائنات يطلق عليهم الخالدون أو Eternals، والتي عاشت على الأرض لأكثر من سبعة آلاف سنة .

ومن الأسباب الدينية التي منعت بسببها دول عربية عديدة عرض الفيلم، قدرة شخصياته على خلق كائنات وأشياء، وهو ما يتنافى مع تعاليم الدين الإسلامي وباقي الأديان السماوية.

ويحتوي الفيلم أيضًا على شخصيات مثلية، ومشاهد إزدراء أديان، مما دفع الرقابة على المصنفات الفنية في مصر إلى منع التصريح بالعرض، وهو ماحدث أيضًا في الكويت وقطر وغيرها.

طبل الصفيح

قامت الرقابة على المصنفات الفنية في مصر، بالتحفظ على عرض الفيلم الألماني "طبل الصفيح- "Die Blechtrommel"، ضمن العروض السينمائية التي تنظمها سفارة كولومبيا، بمناسبة عيد ميلاد الأديب نجيب محفوظ، وطالبت الرقابة بحذف 13 دقيقة من الفيلم قبل التصريح بالعرض.

مصدر في الرقابة على المصنفات الفنية في تصريح لـ"مصراوي"، علق قائلا: "الرقابة طالبت بحذف مشاهد تضمنت علاقات جنسية صريحة بين اطفال في الفيلم، وكذلك ممارسة تلك العلاقة بين طفلة ورجل مسن، والطفل "أوسكار" بطل العمل وإحدى السيدات، ولم تمنع عرض الفيلم بالكامل".

وأعلنت السفارة الألمانية بالقاهرة عبر صفحتها في موقع فيسبوك، عن سحب عرض الفيلم، وكتبت: "نأسف لضرورة إزالة الفيلم الألماني Die Blechtrommel من برنامج المهرجان التي نظمتها سفارة كولومبيا في مصر بسبب متطلبات الرقابة. الفيلم هو تحفة معترف بها في تاريخ الفيلم وشهرة عالمية".

الفيلم الألماني "طبل الصفيح- "Die Blechtrommel" مأخوذ عن رواية الأديب الألماني جونتر جراس، وإنتج عام 1979، وقام ببطولته ديفيد بينينيت، وأنجيلا ويتكلر، وكاتارينا تاليخ، وماريو ادروف.

أفضل 8 هواتف بسعر أقل من 5000 جنيه

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي