حوار| مي عودة: أفلام "الجونة السينمائي" فاجأتني.. وأوجه التحية لمحمد دياب بسبب "أميرة"

11:04 م الخميس 28 أكتوبر 2021

حوار- منى الموجي:

ترى أنها كبرت مع مهرجان الجونة السينمائي، عاشت أجواء انطلاق دورته الأولى، وكانت شاهدة على نجاحه عاما تلو الآخر، وقتها كانت هي أيضًا تحقق نجاحات كبرى في عالم السينما بأفلام حصدت الجوائز وحازت على إعجاب الجمهور والنقاد، هي المنتجة والمخرجة الفلسطينية مي عودة.

"مصراوي" كان له الحوار التالي مع مي عودة، عن جديدها الفني، وعن مشاركتها في مهرجان الجونة السينمائي الدورة المنقضية كعضو لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة، وكمنتجة للفيلم القصير "ليل"، إلى جانب مشاركتها في منصة الجونة، إلى الحوار..

في بداية الحوار، أبدت مي سعادتها بأنها كانت حاضرة منذ الدورة الأولى لمهرجان الجونة السينمائي، وكبرت معه، حسب تعبيرها، وعن آخر الدورات قالت "متفاجئة بجودة الأفلام، كتير كبيرة والضيوف كتير بعد سنة من كورونا، الواحد كان مشتاق للناس، وأرى الدورة الخامسة دورة متميزة، شاركت بالمهرجان هذا العام بفيلم من إنتاجي ضمن (سيني جونة)، وكذلك بمسابقة الأفلام القصيرة، من خلال فيلم (ليل) إخراج أحمد صالح، وكنت عضو لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية".

وأشارت مي إلى أن المهرجان أعادها للقبها الأول وهو مخرجة الأفلام الوثائقية، متابعة "أحببت هذه اللفتة، عدت لعالمي الوثائقي، وشاهدت أفلاما من عوالم مختلفة جعلتني أعيش هذه العوالم اللطيفة والساحرة، انسحرت بالدراما التي هي بالنهاية حقيقة، الأفلام تناولت مواضيع رهيبة ومتنوعة، أحببت الكثير من الشخصيات والأماكن، وأبكتني الكثير من القضايا، وضحكت أيضًا".

وعن مشاركتها في منصة الجونة، قالت "بعد نجاح فيلم 200 متر، استطعت المشاركة بفيلم (جنائن معلقة) للمخرج العراقي أحمد دراجي، الذي أتابعه منذ عام 2018، وسعيدة أنني تعرفت عليه بالجونة، كان الفيلم قد شارك بالمنصة قبل 3 أعوام في مرحلة ما قبل الإنتاج، والدورة الخامسة شارك بمرحلة ما بعد الإنتاج، إن شاء الله يخلص ويُعرض بالمهرجان"، لافتة أن كونها منتجة فلسطينية لا يعني أن تقتصر الأعمال التي تقدمها على أفلام فلسطينية فقط، ولكن قصة "جنائن معلقة" جعلتها تشعر أن هناك واجب تجاه العمل، وأنه يجب أن تُنزع الحدود في صناعة السينما "بحب الأفلام وبلحقها بقصصها الحلوة والمُلهمة واللي بتعمل تغيير وبتمتع بنفس الوقت".

وعن فيلمها القصير "ليل" الذي تشارك به كمنتجة، أكدت مي أن كل الإعجاب والإشادة يجب أن تذهب للإخوة صالح القائمين على الفيلم، ووصفتهم بالمبدعين، مشيرة إلى أنهم يعملون بصمت وحرفية عالية ويقدمون أفلام تحريك جيدة ليست موجودة بطريقة واسعة، كما أنها أفلاما لا تستهدف الصغار كما هو معروف عن أفلام التحريك، ولكنها موجهة للكبار، مضيفة "انضمامي لفريق الفيلم جاء في مرحلة متأخرة كمستشار إنتاج، وساعدتهم في الوصول لـ هيام عباس، التي وضعت صوتها في الفيلم، إذ وجدت أنهم يمتلكون الموهبة ولكن يحتاجون من يدعمهم".

ووجهت مي التحية للمخرج محمد دياب، مخرج فيلم "أميرة"، قائلة "بحيي محمد دياب انه حكى قصة فلسطينية، بدنا كتير ناس تحكي وتثبت روايتنا بالأفلام، دياب وحفظي جمعوا كم كبير من الممثلين الفلسطينيين الرائعين في فيلم واحد".

وتعليقًا على منح "فارايتي" جائزة أفضل موهبة سينمائية للمخرج عمر الزهيري، على هامش فعاليات مهرجان الجونة السينمائي، بعد حصولها عليها العام الماضي: "كنت مبسوطة وفرحانة بفوز عمر بعدما فزت بها العام الماضي. لازم نتقبل الأفلام المختلفة وهو من المخرجين الواعدين يقدم سينما مختلفة مش ضروري تعجب كل الناس كل واحد وذوقه، بعرفه من الأفلام القصيرة ولازم ندعم بعض، وهو يستحق ومبسوطة اني لسه البنت الوحيدة اللي اخدت جائزة فارايتي في الجونة حتى الآن".

مي أكدت أن نجاح تجربتها في الإنتاج مع فيلم "200 متر" شجعتها على خوض أكثر من تجربة الفترة الماضية، وجعلتها تشعر بثقة أكبر ومسؤولية أكبر، وتعمل حاليًا على الانتهاء من فيلم "جنائن معلقة"، ومشاريع أخرى في مرحلة التطوير، إلى جانب فيلم يتم تصويره في بيت لحم على طريقة الواقع الافتراضي من إخراج عامر شوملي.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
1910

إصابات اليوم

29

وفيات اليوم

1870

متعافون اليوم

415468

إجمالي الإصابات

22460

إجمالي الوفيات

349427

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي