بطل "ستاشر" لـ"مصراوي": امتنعت عن الطعام بسببه.. وحلمت بالمشاركة في "الجونة السينمائي"

12:56 م الإثنين 09 نوفمبر 2020

كتبت- منى الموجي:

حالة من السعادة يعيشها سيف حميدة، الأيام الماضية، بعد تحقق أمنيته بفوز فيلمه "ستاشر" بالسعفة الذهبية من مهرجان كان السينمائي، وحصوله على نجمة الجونة لأفضل فيلم عربي قصير من مهرجان الجونة السينمائي، في دورته الرابعة، التي انقضت فعالياتها قبل أسبوع تقريبًا.

سيف بطل العمل، طالب في أكاديمية الفنون بالمعهد العالي للفنون المسرحية، جذبه التمثيل في المرحلة الابتدائية، وكبرت الهواية معه عام تلو الآخر، حتى التحق بالثانوية العامة، وعرف طريقه لمسرح الهواة، ورغم ذلك انضم لكلية نظم المعلومات، قبل أن يقرر تركها في عامه الدراسي الثالث ويلتحق بالأكاديمية.

حلم سيف بتقديم أفلامًا قصيرة بدأ مع ميلاد مهرجان الجونة السينمائي، عام 2016، وقتها تمنى أن يشارك بفيلم قصير في واحدة من دورات المهرجان يومًا ما، وبدأ بالفعل العمل على صناعة أفلام قصيرة مع مجموعة من زملائه، لكن لم ينجحوا في ذلك، حتى جاءته فرصة لم يكن السعي إليها بشكل مباشر، إذ اختاره المخرج سامح علي عندما وقعت عينيه على صورة له بالصدفة البحتة.

يحكي سيف "صورتي كانت على جهاز كمبيوتر في مكتب كاستينج كنت قد تقدمت له أثناء الإعداد لفيلم لم يتم تنفيذه، وأثناء بحث المخرج سامح علي عن شخصية لفيلمه، قابل حوالي 200 شخص، ولكنه لم يجد ضالته، وتوقف أمام جهاز بالمكتب سأل إذا ما كان يضم صورًا لوجوه جديدة، وبالفعل بدأ في مشاهدتها، حتى لفتت صورتي نظره".

سيف قام بتصوير دوه في فيلم "ستاشر" في حوالي أربعة أيام، لكن الإعداد لها احتاج وقتا طويلًا بين قراءة الشخصية والإمساك بتفاصيلها، وعن أصعب ما مر به في الفيلم، أشار أنه كان عليه الظهور بشكل مرهق وتعب ومكتئب طوال الوقت، وهو ما جعله يمتنع عن الطعام ستة أيام تقريبا، حتى يظهر عليه الإجهاد أثناء التصوير ويخدم الشخصية والدور "كان الموضوع مرهق ومعدتي تأثرت"، مضيفًا "الدور كله تركيز على تعبيرات الوجه ونظرات العين والمشاعر بدون الكثير من الكلام".

الفيلم وجد فرصة ذهبية بإلغاء مسابقة الأفلام الروائية الطويلة في مهرجان كان السينمائي، والتركيز على الروائية القصيرة فقط، ونجح في الفوز بالسعفة الذهبية، ليكون أول فيلم مصري يفوز بها، وهي الأمنية التي توقع حدوثها سيف، إذ كان يقول لجميع المشاركين بالفيلم بمجرد الإعلان عن مشاركتهم في "كان" أن السعفة ستكون لهم، وبعدها بيوم واحد حصل الفيلم على جائزة أفضل فيلم عربي قصير من مهرجان الجونة السينمائي بدورته الرابعة.

الفيلم كان قد حصل على جائزة أفضل فيلم روائي قصير من مهرجان موسكو السينمائي الدولي. وهو من إنتاج "فيج ليف ستوديو" للمنتجين محمد تيمور ومارك لطفي، يشاركهم أحمد زيان والفرنسي مارتن جيروم.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 156397

    عدد المصابين

  • 122993

    عدد المتعافين

  • 8583

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 94869153

    عدد المصابين

  • 67688983

    عدد المتعافين

  • 2028894

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي