• في يومها العالمي.. "الطعمية" أوقعت رانيا فريد شوقي في حب هشام عبد الحميد

    11:20 م الثلاثاء 18 يونيو 2019

    كتب- مصراوي:

    في يوم 16 أغسطس عام 1993، استقبلت دور العرض المصرية فيلم طعمية بالشطة، من إنتاج شركة محمود ياسين وشركة العدل الجروب.

    والفيلم تدور قصته حول مصطفى الخشاب "محمود ياسين" رجل أعمال ثري، ولديه ابنة تدعى غادة "رانيا فريد شوقي" يخشى عليها من أن يطمع فيها أحد، وكانت غادة تمل هذه الحياة.

    يقود القدر غادة للقاء محمود "هشام عبد الحميد"، الشاب الفقير الذي تخرج في كلية الزراعة، ويعمل والده ميكانكي سيارات، فتنشأ قصة حب بينهما، وتجد سعادتها في حياتهم البسيطة، وسندوتش"الطعمية بالشطة" التي تعد أكلته المفضلة.

    يحاول مصطفى الخشاب، والد غادة" منع هذه العلاقة، ويرفضه حين يتقدم لخطبتها، لكن غادة ومحمود يتفقان على الزواج بعيدا عن والدها، ويقيمان في قطعة أرض يتولى هو استصلاحها.

    يحاول الخشاب الضغط عليهم ويحاصر محمود حتى يضطر لبيع المزرعة، لكن غادة تواصل تمسكها بمحمود، وأمام هذه الحالة، وبعد إنجانبهما طفلا، يضطر الخشاب لرضا عن الزيجة، ويتوقف عن محاربتهما.

    الفيلم تأليف أحمد عبد الرحمن، وإخراج عبد اللطيف زكي، وبطولة محمود ياسين ورانيا فريد شوقي ومحمود الجندي وهشام عبد الحميد وماجدة نور الدين ومنى السعيد، وعملت رانيا كمساعد مخرج أيضا في الفيلم.

    إعلان

    إعلان

    إعلان