• السينما جسدت الواقع قبل 33 عامًا.. "القطار" فيلم يشبه تفاصيل حادث محطة مصر

    08:41 م الأربعاء 27 فبراير 2019

    كتبت- منال الجيوشي:
    يحدث في السينما ما يفوق الخيال، ولا نتوقع أن نشاهده يومًا حقيقة على أرض الواقع.
    ولم يكن حادث قطار محطة مصر، الذي وقع صباح اليوم، بعد تصادم جرار قطار بأحد الأرصفة، عقب مشاجرة بين سائقين، ليترك أحدهما القطار دون إيقافه، حسب التحقيقات الأولية للنائب العام، بعيدة عن السينما.
    ففي عام 1986، قدم المخرج أحمد فؤاد فيلم "القطار"، الذي تدور أحداثه عن قطار، تجتمع فيه مختلف الفئات، يتجه لصعيد مصر.
    ويستعرض الفيلم مجموعة من الشخصيات، الذين يجمعهم القدر داخل القطار، أما سائق القطار فاكتشف أن مساعده تجمعه علاقة غرامية بزوجته، فقتلها، وقرر قتله خلال إحدى الرحلات.
    تتطور الأحداث، وتنشب بينهما مشاجرة، وعلى إثرها يسقط الاثنان خارج القطار.
    يسير القطار دون سائق وينتبه للأمر راكب "سكران"، فيخبر باقي الركاب الذين لم يصدقوه حتى يكتشفوا الكارثة بأن القطار لم يقف بالمحطة.
    يحاول خالد، وهو أحد الركاب إنقاذ الموقف، حتى وصول طائرة هليكوبتر تساعده ليتمكن من إيقاف القطار.
    الفيلم بطولة نور الشريف، ميرفت أمين، يوسف شعبان، أمل إبراهيم، أمين الهنيدي، ونبيلة السيد، ومن تأليف سعيد محمد مرزوق.

    إعلان

    إعلان

    إعلان