محمد فاضل: "لم أكن ندلا مع فردوس عبد الحميد في حب في الزنزانة"

03:48 م الخميس 10 أكتوبر 2019
محمد فاضل: "لم أكن ندلا مع فردوس عبد الحميد في حب في الزنزانة"

محمد فاضل

كتب ضياء مصطفى

قال المخرج الكبير محمد فاضل ساخرًا إنه لم يكن "ندلا" مع أحمد زكي وزوجته فردوس عبدالحميد في فيلم "حب في الزنزانة" الذي تولى مهمة إخراجه.

وأضاف فاضل، في ندوة تكريمه بمهرجان الإسكندرية السينمائي في دورته الـ35، أنه كان يرغب في تقديم وجهين جدين في العمل، بهدف ضخ دماء جديدة في السينما، وتوفيرا لجزء كبير من الميزانية لعمل دعاية قوية للفيلم.

وأشار إلى أنه وقع بالفعل مع فردوس مقابل 2000 جنيه، ولكنه سافر بعدها إلى اليابان وحين عاد وجد المخرج محمد خان حرق عليه الأمر بعد تقديمه لزكي وفردوس في فيلم طائر على الطريق.

من جانبها قالت عبدالحميد، دفاعا عن زوجها في كلمتها بالندوة، إنه لم يكن يقحمها في أعماله أو يفرضها.

وأضافت أنها كانت البطلة الأولى لفيلم "حب في الزانزنة" ولكن قامت ببطولته سعاد حسني، وهذا تأكيد أن فاضل كان يختار الفنان الأنسب للدور.

وأشارت إلى أن زوجها يختار الممثل الأنسب للدور حتى لو سبق أن حدثت بينهما مشادة أو أزمة في عمل سابق، مشيرة إلى أنه أناني في شغله، ويختار دائما ما يساعده على تقديم عمل ناجح.

وواصلت ضاحكة: "لا كنت ندل"، مضيفة أنها حين فكرت في الأمر وسألت نفسها وقتها إذا كان أمام مخرج الوجه الجديد فردوس عبد الحميد أو سعاد حسني، فمن الصحيح اختيار السندريلا.

إعلان

إعلان