• جاستن بيبر أدخلها مصحة نفسية وفنانة تبرعت لها بكليتها.. حكايات سيلينا جوميز

    10:48 م الإثنين 22 يوليه 2019

    كتب - بهاء حجازي:

    تحتفل الفنانة الأمريكية سيلينا جوميز، اليوم بعيد ميلادها السابع والعشرين، وقد ولدت في 22 يوليو 1992، لأب من أصل مكسيكي وأم من أصل إيطالي، واسماها والدها سلينا لأنه كان معجبًا بالمغنية المكسيكية سيلينا بيريز.

    عرفها الجمهور في دور "أليكس روسو" في المسلسل الكوميدي الشهير "Wizards of Waverly Place"، لتنطلق بعدها في عالم الفن واحدة من أشهر النجوم على مستوى العالم.

    التقرير التالي يرصد حكايات في حياة سيلينا جوميز:

    البداية الفنية

    بعد تحقيقها نجاح جيد في التمثيل، انطلقت سلينا في صناعة الموسيقي وأنشأت فرقة بوب تدعى "سيلينا جوميز أند ذا سين"، أصدرت 3 ألبومات غنائية: "Kiss & Tell" و"A Year Without Rain" و"When The Sun Goes Down".

    زادت شهرة سلينا جوميز، لتصبح أكثر سيدة متابعة على موقع التواصل "إنستجرام"، بعدد متابعين بلغ حوالي 153 مليون شخص.

    علاقتها بجاستن بيبر

    ظهرت علاقة النجم الكندي جاستن بيبر بسيلينا جوميز في سنة 2010، عبر بعض الشائعات التي نفاها الطرفان، قبل أن تتأكد في 2011 بظهورهما معًا في المكسيك في موعد رومانسي كان حديث الصحافة العالمية، بعدها ظلت العلاقة بينهما متذبذبة بين العودة والانفصال.

    نشرت مجلة "People" في عام 2018، أن النجمة سيلينا جوميز تعرضت لصدمة كبيرة عندما علمت أن حبيبها السابق تزوج من خطيبته هايلي بالدوين. وكشف مصدر مقرب من جوميز أنها "كانت تتعرض لصدمة عصبية وتدخل المستشفى في كل مرة ينفصلان".

    التبرع بالكلية

    أعلنت سيلينا جوميز في عام 2017 أنها خضعت لعملية زرع كلية بسبب إصابتها بمرض الذئبة المناعي المزمن الذي كشفت أنها تعاني منه منذ العام 2015، ونشرت على "إنستجرام" صورة تظهرها ممددة في المستشفى ممسكة بيد صديقتها الممثلة فرانسيا رايسا التي تبرعت لها بكليتها.

    وكتبت سيلينا تقول: "اكتشفت أني بحاجة إلى عملية زرع كلية بسبب مرض الذئبة وكنت في فترة نقاهة"، وشكرت جوميز مطولاً الممثلة فرانسيا رايسا المعروفة بأدوارها في مسلسل "ذي سيكريت لايف اوف ذي اميريكن تين إيجير" عبر محطة "ايه بي سي"، وأضافت: "لقد قدمت لي التضحية الأسمى بالتبرع بكليتها. أشعر أني مباركة. أحبك جدًا يا أختي".

    إعلان

    إعلان

    إعلان