"Marvel" تمنح ممثلي هوليوود "قبلة الحياة".. 10 نجوم أعطتهم الشركة فرصة أخرى

10:00 ص الإثنين 08 أبريل 2019

كتب- مروان الطيب:

نجحت شركة "Marvel" خلال السنوات العشر الأخيرة، في منح فرصة ثانية لعدد من نجوم السينما في هوليوود للمشاركة بأعمالها السينمائية، والتي كانت بمثابة "قبلة الحياة" لهؤلاء النجوم الذين كادوا أن يفقدوا مسيرتهم الفنية بالكامل لولا اعطائهم منصة جديدة من قبل "Marvel" والتي قامت بتقديمهم بشكل مختلف ونجاحهم في التأثير على ملايين من الجماهير المحبة لنوعية أفلام الأبطال الخارقين.

وأوشك العديد من هؤلاء النجوم أن يتم تسريحهم من قبل كبرى شركات الإنتاج في هوليوود، نظرًا لعدم نجاح أعمالهم السينمائية الأخيرة، وفشلهم في تحقيق أي إيرادات تذكر، لتعيد لهم "Marvel" الحياة مرة أخرى، من خلال تجسيدهم لعدد من شخصيات الأبطال الخارقين، والتي حققت لهم شهرة عالمية فاقت كل التوقعات.

ومن أبرز هؤلاء النجوم، هو النجم الأمريكي، ريان رينولدز والذي قام ببطولة فيلم الأبطال الخارقين "Deadpool" عام 2016، بعد فشل رينولدز في تحقيق أي نجاح يذكر بمسيرته الفنية والتي كادت أن تفقده كل شيء، إلا أن قررت "Marvel" اسناد دور البطولة لريان وتقديمه لأحد أهم شخصيات القصص المصورة وهي الشخصية الكوميدية "Deadpool"، ليحقق الفيلم نجاحاً جماهيرياً ضخماً أعاد الحياة مرة أخري لمسيرة رينولدز.

وإليكم 10 نجوم انقذتهم مارفل بعالمها السينمائي:

1- روبرت داوني جونير

يعد النجم الأمريكي، روبرت داوني جونير، هو من أهم النجوم الذين تم إنقاذ مسيرتهم الفنية من قبل شركة "Marvel"، والتي منحته الفرصة في أن يكون أيقونة سينمائية حقيقية من خلال تجسيده لشخصية البطل الخارق "Iron Man" عام 2008، والذي كان بمثابة عودة روبرت القوية في هوليوود بعد العديد من الإخفاقات منها إدمانه للكحوليات والمخدرات والتي أودعته بإحدى المصحات النفسية لفترة ليست بقليلة، وكان على وشك أن يفقد مسيرته الفنية، لتمنحه "مارفل" فرصة ذهبية بأن يكون أحد أشهر الأبطال الخارقين المحببين في عالم القصص المصورة وهي "الرجل الحديدي"، لينجح روبرت في تجسيد الشخصية بالشكل الأمثل على شاشة السينما، والتي أعادت له الثقة من قبل الملايين من الجماهير المحبة لهذه النوعية.

2- كريس إيفانز

ربما يكون "كريس ايفانز" هو الآخر أحد أهم النجوم الذين أنقذتهم "مارفل"، حيث شارك إيفانز بالعديد من الأعمال السينمائية والتليفزيونية، والتي لم تحقق له النجاح الجماهيري المطلوب، بل وكان على مقربة من ترك مسيرته الفنية، إلا أن جسد شخصية بطلاً خارقاً لأول مرة بأحداث فيلم "Fantastic Four" عام 2005، والذي على الرغم من نجاحه المتواضع تجاريًا، إلا أنه لم يحقق النجاح الذي تمناه كريس، لتقرر بعدها شركة "Marvel" بمنحة فرصة عمره وهي تجسيد شخصية البطل الخارق الأشهر في عالم مارفل وهي "Captain America" نظراً لمواصفاته الجسدية التي انطبقت على الشخصية الكارتونية، لتلقي الشخصية نجاحًا جماهيريًا منقطع النظير كما أنه ببطولة عدد من الأجزاء الخاصة بهذه الشخصية كان بدايتها بـ"Captain America: The First Avenger" عام 2011، مرورًا بالجزء الثاني بعنوان "Captain America: The Winter Soldier" عام 2014، نهاية بالجزء الثالث والأخير "Captain America: Civil War" عام 2016، والتي تخطت إيراداتها مجتمعة حاجز المليار دولار عالمياً.

3- كريس برات

لم تكن مسيرة كريس برات السينمائية ناجحة بالقدر الكافي، وعلى الرغم من مشاركته بعدد من الأعمال السينمائية التجارية الناجحة، إلا أنها لم تحقق له الشهرة العالمية المتوقعة، وكان يشارك كريس بمعظم أعماله بأدوار كوميدية ولكنها لم تترك بصمتها لدي الجماهير، لتقرر "Marvel" إعادة كتابة مسيرته السينمائية مرة أخري، بتجسيد شخصية "Star Lord" بأحداث فيلم الأبطال الخارقين "Guardians of the Galaxy" 2014، والذي نجح خلاله في تحقيق شهرة عالمية، وتحقيق الفيلم لإيرادات فاقت كل التوقعات وخيبت ظن الشركة المنتجة التي كانت متخوفة من عدم نجاح الفيلم تجارياً نظراً لعدم بطولة الفيلم من قبل نجم هوليوودي شهير، لتخالف التوقعات مخاوف مارفل ويصبح كريس برات هو أحد أهم عناصر الشركة بأعمالها السينمائية خلال السنوات الماضية.

4- سيباستيان ستان

لم ينجح سيباستيان ستان في تحقيق أي نجاح يذكر طوال مسيرته السينمائية، وعلى الرغم من مشاركته مع كبار النجوم والمخرجين في هوليوود منهم ديفيد فينشر والنجمة ناتالي بورتمان بأحداث فيلم الدراما "Black Swan" عام 2010، إلا أن سيباستيان لم يكن في أوج فتراته، لتقرر شركة "Marvel" اسناد دور البطولة له بشخصية "Bucky Barners" أو "Winter Soldier" والذي حقق له نجاحاً جماهيرياً كبيراً بالولايات المتحدة الأمريكية والعالم أجمع، وأصبحت شخصيته بعالم مارفل السينمائي هي أكثر الشخصيات المحورية والتي دارت حولها العديد من الأحداث، لتكون "مارفل" سبباً في انقاد مسيرة سيباستيان ستان السينمائية.

5- توم هيدليستون

نجح الممثل الإنجليزي، توم هيدليستون، من وضع بصمته كأحد أهم العناصر السينمائية بعالم مارفل السينمائي منذ بداية أولى أفلامها عام 2008، حيث أسندت مارفل دور البطولة لتوم والذي جسد شخصية "لوكي" أحد أشرار عالم مارفل والذي يعد الأخ الغير الشقيق لإله الرعد "ثور"، ولم ينجح توم في بدايته من تحقيق أي نجاح يذكر بمسيرته حتى وأن البعض لاحظ أن توم على وشك أن يتم نسيانه من قبل هوليوود، إلا أن مارفل منحته فرصة ذهبية بتجسيد شخصية "لوكي"، والتي تتمتع بشعبية كبيرة وسط محبي هذه النوعية لأفلام الأبطال الخارقين، في نجاح يحسد عليه توم هيدليستون.

6- كلارك جريج

لم تكن مسيرة كلارك جريج مفعمة بالنجاح، ولم ينجح في لفت الأنظار لموهبته التمثيلية، ورؤية البعض بأنه ليس أكثر من مجرد ممثل تليفزيوني آخر يقف في صف طويل من الممثلين في هوليوود، لتقرر "مارفل" منحه فرصة عمره بتجسيد شخصية "العميل فيل كولسون"، والتي ظهرت لأول مرة بأحداث فيلم "Iron Man" عام 2008، وحققت له نجاحاً جماهيرياً كبيراً، مروراً بعدد من أفلام عالم مارفل السينمائي منها "The Avengers" عام 2012، لتقرر شركة "Marvel" إسناد دور البطولة مرة أخري لكلارك ولكن هذه المرة بالدراما التليفزيونية، حيث قامت بإنتاج مسلسل منفرد لشخصيته "فيل كولسون" بأحداث مسلسل "Agents of S.H.I.E.L.D.: Slingshot" عام 2016، وحقق له شهرة عالمية ضخمة.

7- تشادويك بوسمان

على الرغم من مشاركاته السينمائية والتليفزيونية بعدد من الأعمال المميزة طوال مسيرته، إلا أن تشادويك بوسمان لم يحقق النجاح الذي يطمح له بمسيرته، لتقرر شركة "Marvel" الاستعانة بخدماته وبطولته لشخصية "بلاك بانثر" والتي ظهر بها لأول مرة بأحداث فيلم "Captain America: Civil War" عام 2016، لتكون شخصيته بالفيلم هي أحد المحاور الرئيسية التي دارت حوله الأحداث، لتعلن مارفل بعدها إنتاج فيلم منفرد للشخصية بعنوان "Black Panther" عام 2018، والذي كان بمثابة عودة بوسمان للحياة مرة أخرى وتخطت إيرادات الفيلم عالمياً حاجز المليار دولار.

8- جيريمي رينر

على الرغم من بطولته لعدد من الأعمال السينمائية والتي كانت سبباً في أن يكون أحد أهم النجوم في جيله، منها فيلم "The Hurt Locker" عام 2008، للمخرجة الأمريكية، كاثرين بيجلو، إلا أن مسيرة رينر كانت توشك على الفشل، إلا أن منحته "مارفل" فرصة تجسيد أحد شخصيات الأبطال الخارقين والتي تدعي "هوك أي"، والذي على الرغم من عدم امتلاكه لأي قدرات خارقة مقارنة بأبطال أفلام عالم مارفل السينمائي، إلا أن شخصيته كانت بمثابة تأكيدًا من الشركة المنتجة على أن ليس بالضرورة أن يمتلك الشخص قدرات خارقة مثل الطيران أو التحكم بالوقت، ولكن في إنسانيته وتضحياته والتي جعلت منه بطلاً حقيقياً.

9- أنطوني ماكي

هو ممثل أمريكي، لم يحقق أي نجاح يذكر بمسيرته التليفزيونية أو السينمائية، وكان دائم المشاركة بالعديد من الأعمال التجارية والتي حققت نجاحاً كبيراً ولكنها لم تضف أي جديد بمسيرته، لتقرر "Marvel" تجسيده لشخصية "فالكون" وهي إحدى الشخصيات الشهيرة بعالم القصص المصورة الخاص بمارفل، وعلى الرغم من عدم منحه دورًا بحجم باقي فريق عمل سلسلة "The Avengers"، إلا أنه نجح في لفت الأنظار لحسه الكوميدي والذي منحه فرصة جديدة لأن يكون أحد أهم الأبطال الخارقين على شاشة السينما.

10- كريس هيمسورث

كانت إولى بطولاته السينمائية في هوليوود من خلال فيلم الخيال العلمي "Star Trek" عام 2009، ولم يحقق كريس أي نجاح يذكر بمسيرته إلا بعدما تم اختياره من قبل "Marvel" لتجسيد شخصية البطل الخارق "ثور" الذي يتمتع بقدرات غير طبيعية وتحكمه في الرعد، وهى إحدى الشخصيات الأساسية في عالم القصص المصورة، لينجح كريس في وضع بصمته كبطل خارق يمر بالعديد من التحديات والتي تثقله على مدار عدد من الأعمال السينمائية من متعجرف ومتغطرس لحكيم ينجح في أن يكون أحد أهم عناصر المنتقمون.

إعلان

إعلان

إعلان