في اليوم العالمي لمكافحته.. كيف حاربت السينما مرض السرطان على الشاشة الفضية؟

09:55 م الإثنين 04 فبراير 2019

كتب - مروان الطيب:

بين الحب والمعاناة والألم، تمكنت السينما من رصد مرض السرطان ومعالجة أزمته، في محاولة لتسليط الضوء على هذا الورم الخبيث الذي ينهش جسم ضحيته دون رحمة أو طوق نجاة مؤكد في نهاية الطريق.

فيما يلي أبرز الأعمال السينمائية التي جسد أبطالها معاناة مريض السرطان:

Annihliation

الفيلم من إنتاج "Netflix" عام 2018، وبطولة النجمة الأمريكية ناتالي بورتمان، وإخراج أليكس جارلاند.

تدور أحداث الفيلم حول بعثة علمية تخوض رحلة بحثية سرية وخطيرة في محاولة لحل لغز غامض. وقد قدم الفيلم طرحًا مغايرًا عما قُدم من قبل حول مرض السرطان. ونجح في استحضار هذه المعاناة إلى شاشة السينما، وسط تأكيدات على نجاحه من نخب النقاد والسينمائيين، الذين أشادوا بمحاولته التوغل في فكرة مرض السرطان وتفاصيله.

Stepmom

الفيلم من إنتاج شركة "TriStar" عام 1998، وتشارك في بطولته النجمتان العالميتان جوليا روبرتس، وسوزان سارندون.

تدور أحداث الفيلم في إطار من الكوميديا والدراما، حول زوجة مصابة بمرض السرطان يتعرف زوجها إلى امرأة جديدة تحل محلها.

والفيلم من أول الأعمال التي ناقشت مرض السرطان بشكل إنساني، محاولاً تخطي المرض إلى المشاعر الإنسانية الجياشة. وقد نجح في توصيل رسالته باستعراضه علاقة الأم المصابة بالسرطان وعلاقتها بأطفالها الذين تودعهم دون أن تخبرهم بحقيقة مرضها.

The Fault in Our Stars

الفيلم من إنتاج شركة "TSG Entertainment" في العام 2014، تدور أحداثه في إطار من الدراما والرومانسية حول شابين مصابين بمرض السرطان، يترافقان في رحلة إلى أمستردام، في محاولة منهما لإيجاد كاتب شهير يتشاركان شغفهما بأعماله.

الفيلم قدم مرض السرطان بشكل مؤثر للغاية، وسط تأكيدات بعض متابعي الفن السابع بشكل عام على كونه أفضل الأفلام الشبابية التي ناقشت فكرة المرض على شاشة السينما مؤخرًا.

50/50

الفيلم من إنتاج شركة "Summit Entertainment" عام 2011، وتشارك في بطولته جوزيف جوردن لوفيت، وسيث روجن.

تدور أحداث الفيلم في إطار درامي كوميدي، حول شاب يكتشف بالصدفة إصابته بمرض السرطان في مراحلة الأولية، ليقرر الكشف عن هذا السر لأحد أصدقائه المقربين، ويخوضان معًا عدد من المغامرات الشيقة في محاولة للتخفيف من حدة الألم.

حقق الفيلم نجاحًا تجاريًا كبيرًا وقت عرضه، كما ترشح لجائزتي "جولدن جلوب" لـ"أفضل ممثل في دور كوميدي، وأفضل فيلم كوميدي في العام".

My Sister’s Keeper

الفيلم من إنتاج شركة "Curmudgeon" عام 2009، أسندت بطولته للنجمة الأمريكية كاميرون دياز. وتدور أحداثه في إطار درامي حول شقيقتين تصاب إحداهن بمرض السرطان، وترعاها الأخرى محاولة التخفيف عنها.

وعلى الرغم من الميزانية الإنتاجية الضعيفة للفيلم والتي تقدر بـ30 مليون دولار، إلا أن الأثر الكبير الذي تركه في نفوس المشاهدين ساهم في نجاحه الذي تُرجم سريعًا بإيراداته عالمية تخطت حاجز 90 مليون دولار.

The Bucket List

الفيلم من إنتاج شركة "Warner Bros" عام 2007، تشارك في بطولته النجمان الكبيران جاك نيكلسون ومورجان فريمان. وتدور أحداثه في إطار من الكوميديا والمغامرات حول رجلين يصابان بمرض السرطان، ويقرران خوض رحلة استمتاع بكل ما فاتهما من حياتهما.

نجح الفيلم في توصيل رسالته بشأن المرض، وأن الإنسان يعيش مرة واحدة وعليه الاستمتاع بكل لحظاته. وقد حقق نجاحًا كبيرًا في شباك التذاكر العالمي بإيرادات تخطت حاجز 100 مليون دولار، من ميزانية إنتاجية لم تتعد حاجز 45 مليونًا.

The Fountain

الفيلم من إنتاج شركة "Warner Bros" عام 2006، تدور أحداثه في إطار من الخيال العلمي، حول عالم بيولوجي تصاب زوجته بمرض السرطان، بينما يحاول هو إنقاذها بعدد من الأبحاث الغامضة التي يجريها، ويكتشف معها في النهاية أن الإنسان يعيش رحلة بها العديد من المخاطر والمآسي يجب ألا يتدخل في تفاصيل صيرورتها. وهو أحد أهم الأفلام التي ناقشت المرض بطريقة مختلفة على شاشة السينما.

Sweet November

الفيلم من إنتاج شركة "Warner Bros" عام 2001، أسندت بطولته للنجمة الأمريكية العالمية تشارليز ثيرون. وتدور أحداثه في إطار من الدراما والكوميديا، حول فتاة مصابة بمرض السرطان، تحاول الاستمتاع باللحظات الأخيرة في حياتها بالدخول في عدد من العلاقات الحميمية. وقد أصبح من أهم الأفلام الرومانسية التي ناقشت مرض السرطان في فترة الألفينيات.

Forrest Gump

الفيلم من إنتاج شركة "Paramount" عام 1994، وتدور أحداثه في إطار درامي حول شخص يدعي "فورست جامب" وعلاقاته بعدد من المحيطين به، ومنهم صديقته التي تصاب بمرض السرطان، ويحاول دعمها في أيامها الأخيرة. وقد عرض الفيلم مرض السرطان بشكل حيوي ونابض، تجسد في هذه العلاقة الوطيدة بين الصديقين.

Patch Adams

الفيلم من إنتاج شركة "Universal" عام 1998، وخاض دور البطولة فيه النجم الأمريكي الراحل روبين ويليامز.

تدور أحداث الفيلم المأخوذة عن قصة حقيقية حول "باتش أدامز" الذي يكرس وقته ودراسته لمهنة الطب، في محاولة منه لشفاء المرضى، إلا أنه اختار أسلوبًا كوميديًا للتخفيف عن الآم ضحايا المرض هؤلاء، ما لاقى رفضًا من بعض المختصين الذين رأوا طريقته غير مجدية، بينما يصر هو على أن تكون لحظات المرضى الأخيرة مليئة بالأمل والحياة.

إعلان

إعلان