بالصور- بعد إكتساح "Black Panther" حفل الـ"Teen Choice".. هل تقترب أفلام الأبطال الخارقين من الأوسكار؟

06:00 ص الثلاثاء 14 أغسطس 2018

كتب- مروان الطيب:

نجاح كبير مازال يحققه فيلم الأبطال الخارقين "Black Panther" على الرغم من طرحه مطلع العام الجاري وبالتحديد بشهر فبراير، وتحقيقه لإيرادات عالمية تخطت حاجز المليار دولار، حيث تمكن الفيلم من إكتساح حفل توزيع جوائز الـ"Teen Choice Awards" بعدد من الجوائز الهامة منها أفضل فيلم خيال علمي، وأفضل ممثل، وأفضل ممثلة.

ليتسائل البعض حول إمكانية حصول هذه النوعية من أفلام الأبطال الخارقين منها فيلم "Black Panther" على جائزة الأوسكار، وذلك بعد القرار الأخير للأكاديمية بضم قائمة جديدة بعنوان "أفضل فيلم جماهيري"، وأشارت عدد من التقارير العالمية أن الأكاديمية أصدرت هذه القائمة خصيصاً للفيلم بعد نجاحه الكبير على كافة الأصعدة النقدية والفنية والجماهيرية.

والفيلم هو أحدث إنتاجات شركة "Marvel" التي تحقق نجاحاً فاق كل التوقعات بإنتاجها عدد من أفلام الأبطال الخارقين الخاصة بقصصها المصورة خلال السنوات الماضية لتطلق عليها مسمي "عالم مارفل السينمائي"، حيث يمثل فيلم "Black Panther" تحدي جديداً من نوعه على الشركة المنتجة، ليكون الفيلم هو الأول من نوعه فريق عمله بالكامل من ذوي البشرة السمراء.

وعلى الرغم من عدم وجود بطلاً هوليوودياً إلا أن تمكن النجم تشادويك بوسمان من لفت الأنظار له ولموهبته الكبيرة، إلى جانب النجم الشاب مايكل بي جوردن والذي أكد العديد من المتابعين لهذه النوعية من أفلام الأبطال الخارقين كونه من أفضل أدوار الشر التي جسدت على شاشة السينما وليس فقط ضمن هذه الفئة، حتي وان شركة "Marvel" قد أعلنت عن نيتها بإنتاج جزء ثان من الفيلم بعد النجاح الكبير الذي شهده الجزء الأول.

فهل سيكون لأفلام الأبطال الخارقين دوراً هاماً بالمحافل السينمائية العالمية خلال الفترة المقبلة، منها جوائز الجولدن جلوب والبافتا وحتي الأوسكار والتي من المتوقع أن تقوم بالعديد من التغييرات في قواعدها المتبعة خلال الدورات المقبلة، في محاولة لكسب جميع الأطراف، وتأكيداً على ان نجاح هذه النوعية من الأفلام لا تقتصر فقط على الصغار ولكنها أصبحت هوساً لدي الكبار نظراً لتعلقهم بهذه القصص المصورة وتحويلها إلى أعمال سينمائية.

إعلان

إعلان

إعلان