رشدي أباظة وعمر الشريف.. "مكانوش بيحبوا بعض" وقدما نفس الدور في "الحب الضائع"

11:15 م الإثنين 26 يوليه 2021

كتبت- منى الموجي:

تحل في 27 يوليو من كل عام ذكرى رحيل دنجوان السينما المصرية الفنان الكبير رشدي أباظة، الذي غادر عالمنا تأثرًا بإصابته بالسرطان عام 1980، ورغم أن سيرة رشدي عندما تأتي أمام من عاصروه يتحدثون عن كرمه وخفة ظله ومحبته للجميع، إلا أن علاقته بأحد زملائه لم تكن أبدًا على ما يُرام، وغابت عنها المحبة، حسب شهادة الفنان الراحل أحمد رمزي.

رشدي لم يكن يحب الفنان عمر الشريف، وكان الأخير بحسب شهادة صديقهما المشترك الفنان أحمد رمزي في لقاء على شبكة قنوات art، يبادله نفس الشعور، رغم أنهما تعاونا معا في أكثر من عمل، بينها: "لا أنام"، "في بيتنا رجل"، "صراع في النيل". ومن الجدير بالذكر أن رشدي أعاد تقديم شخصية سبق وقدمها الشريف في مسلسل إذاعي عام 1969، والعملان مأخوذان عن نص أدبي كتبه "عميد الأدب العربي" طه حسين، حمل اسم "الحب الضائع"، وعُرض الفيلم عام 1970.

يقول رمزي "مكانوش عمرهم يحبوا بعض، حاولت المستحيل، وده كان من قبل ما يبقى عمر عالمي، الاتنين أصحابي أوي عمر صاحبي اكتر من رشدي، لكن الأخير كان حبيبي خالص رشدي كان يجنن، كان هايل، شكلا وعقلا وخفة دم، كنا ندخل أي محل بعد خمس دقايق كله بيضحك، معرفتش اخليهم يحبوا بعض".

وعن القصة الشهيرة التي يتم تداولها بشأن سبب الخلاف بين النجمين، وهي أن فرصة العمل في الفيلم العالمي "لورانس العرب" كانت في الأصل لـ رشدي أباظة لكن فاز بها عمر الشريف، بعدما رفض الأول إجراء اختبار أداء، نفى رمزي الأمر جملة وتفصيلا.

أوضح رمزي "لأ محصلش. الحقيقة ان المنتج كان بيتفرج على أفلام وبيدوروا على حد يعمل الدور ده، طلب يشوف أفلام عربي من ضمن الأفلام (في بيتنا رجل)، شاف عمر فيه قال عايزه، مين كان صاحبه عبداللطيف البغدادي كلمه عمر وعمله جواز السفر وراح".

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
881

إصابات اليوم

47

وفيات اليوم

649

متعافون اليوم

323733

إجمالي الإصابات

18242

إجمالي الوفيات

273154

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي