قطيعة لأجل فاتن ووداع قصم الظهر.. كيف ربط القدر بين أحمد رمزي وعمر الشريف

11:21 م السبت 23 مارس 2019

كتب - بهاء حجازي:

في مثل هذا اليوم، ولد الفنان الكبير أحمد رمزي في الإسكندرية لطبيب مصري يُدعى رمزي محمود بيومي، وأم اسكتلندية.

درس أحمد رمزي في مدرسة الأورمان ثم كلية فيكتوريا، والتحق بعدها بكلية التجارة، ولم يكمل سنوات دراسته بها بعد أن اكتشفته السينما.

مارس أحمد رمزي العديد من الرياضات في صغره، وأدى دور الشاب الشقي خفيف الظل.

ربطت علاقة صداقة قوية الفنان أحمد رمزي بابن الإسكندرية ميشال ديمتري شلهوب (عمر الشريف)، وهو ما جعل رمزي يصطحب صديقه للقاء المخرج الشاب وقتها يوسف شاهين ابن الإسكندرية أيضًا، والذي كان يبحث عن وجوه جديدة لعمل يجهز له.

العجيب أن يوسف شاهين أعجب بميشال ديمتري شلهوب، ولم يعجبه أحمد رمزي، وفتحت الصدفة أبواب السينما لميشال ابن تاجر الأخشاب. هذه الحكاية لم تؤثر على صداقة ميشال ورمزي، الذي شهد إسلام ميشال (عمر الشريف) وزواجه بفاتن حمامة.

كان للقدر دور في أول عمل يجمع الفنان عمر الشريف بصديقه أحمد رمزي، حيث شاركا عبد الحليم حافظ وفاتن حمامة بطولة فيلم "أيامنا الحلوة" الذي يُعتبر أول أعمال أحمد رمزي. وحكي رمزي في برنامج "الأب الروحي" مع الفنان أحمد السقا، أن أول مشهد قام بتصويره في حياته، هو مشهد "زرار القميص" مع الفنانة زينات صدقي فى فيلم "أيامنا الحلوة"، و كان أجره حينها 40 جنيهًا.

أغنية الحلو حياتي

بعد النجاح الذي حققه عمر الشريف في فيلم "صراع في الوادي"، أسندت له بطولة "صراع في الميناء"، فرشح عمر الشريف صديقه أحمد رمزي، لتجسيد ابن صاحب شركة النقل البحري، ووافق حينها المخرج والمنتج، ولم يكن يعلم الثنائي عمر وأحمد أن هذا الفيلم سيتسبب في قطيعة بينهما تدوم لأكثر من 7 سنوات.

القطيعة

الخلاف بين أحمد رمزي وعمر الشريف، كان سببه المخرج يوسف شاهين، الذي طلب من أحد مساعديه بأن يحدث خلافًا بين الثنائي حتى يستطيع تصوير مشهد الخناقة في الفيلم بمصداقية، وأن يكون حقيقيًا ويصدقه المشاهدون، فذهب مساعده إلى الفنان عمر الشريف وأخبره أن أحمد رمزي كان يغازل زوجته فاتن حمامة في الخفاء، وكان عمر الشريف شديد الغيرة على زوجته، فتوجه ناحية أحمد رمزي وضربه، وقتها أعطى يوسف شاهين الإشارة بتشغيل الكاميرا، وكان مشهد الضرب حقيقيًا، وكان رمزي يصرخ: "إنت بتضرب بجد يا عمر"، وعقب انتهاء المشهد أخذ عمر الشريف فاتن حمامة وتركا موقع التصوير، ولم يعرف أحمد رمزي سبب الخلاف، وقرر عمر الشريف ألا يشارك في أي فيلم يتواجد فيه أحمد رمزي، حتى تم الصلح بينهما في عيد ميلاد ابنة صلاح ذو الفقار.

أحمد رمزي وعمر الشريف مع إيناس الدغيدي

حنان وحنين

كان العمل الأخير في حياة الفنان أحمد رمزي مشاركته في مسلسل "حنان وحنين" من بطولة عمر الشريف، ليجمع القدر بين عمر الشريف وأحمد رمزي في أول عمل وآخر عمل.

تعليق عمر الشريف على وفاة أحمد رمزي

كان عمر الشريف يتردد باستمرار على مصر من أجل زيارة أحمد رمزي، ولم يعلم بوفاة صديقه أحمد رمزي إلا بعد الوفاة بيومين، فلم يستطع المقربون منه إخباره بذلك، وبعدها لم يعد لمصر مرة أخرى، وعلق على خبر الوفاة، قائلاً: "رمزي كان حتة مني، هو صديق العمر الأكثر وفاءً وإخلاصًا، ورحيله قطم ظهري".

إعلان

إعلان

إعلان