يتحدث 3 لغات وعمل مخرجا.. ما لا تعرفه عن "خال هنادي" عبد العليم خطاب في ذكرى ميلاده

08:49 م الثلاثاء 19 مارس 2019

كتب- بهاء حجازي:

تحل اليوم ذكرى ميلاد الفنان الكبير عبد العليم خطاب، الذي اشتهر بدوره في فيلم دعاء الكروان، "الخال الفظ"، الذي يقتل هنادي "زهرة العلا"، ملامحه الحادة، جعلته محصورا في أدوار الشر والغلطة.

وُلد الفنان الكبير عبد العليم خطاب في 19 مارس 1913، وفي ذكرى ميلاده نرصد لكم معلومات قد لا تعرفونها عن عبد الخطيب.

- سافر في بداية طريقه لروسيا لتعلم الإخراج والتبحر في الفنون.
- التحق بمعهد التمثيل، ونظرا لتفوقه أرسلته الحكومة المصرية في بعثة دراسية لدراسة الإخراج فى لندن عام 1937، وكان في عمر الـ24.
- احترف الفنان الكبير عبد العليم خطاب المونتاج في لندن، وعاد لمصر ليكون من الجيل الأول للمخرجين في السينما المصرية.
- سفره إلى روسيا ولندن جعله يتقن الإنجليزية والروسية إلى جانب إتقانه للفرنسية.
- شارك الفنان الكبير عبد العليم خطاب في العديد في المسرحيات منها "بنات الريف، أولاد الفقراء، مصرع كليوباترا".
- عمل مساعد مخرج مع يوسف وهبي، في عدد من أفلام يوسف وهبي في السينما.
- أخرج أول فيلم له "سلوى" عام 1946، ثم أخرج فيلمين هم :"جزيرة الأحلام" في عام 1951، وفيلم "العلمين" في عام 1965.
- نظرا لملامحه الجادة ولهجته الحادة، وضعه المخرجون دوما في أدوار الرجل المتعجرف، البالغ القسوة، فلا يمكن نسيان دور "الخال" في فيلم "دعاء الكروان"، ودور"الخولي عرفة" ملاحظ الأنفار في "الحرام"، ولا شداد والد "عنتر" في سلسلة الأفلام التي تم تنفيذها عن الشخصية الشهيرة عنتر بن شداد، دور "الغزولي" في فيلم الفتوة.
- في 28 مايو 1978، توفى الفنان القدير عبد العليم خطاب، ليترك تاريخا فنيا عصيا على النسيان.

إعلان

إعلان

إعلان