شادية في حوار نادر: "شخصية عبدالحليم أضخم من صوته.. وكنت بندمج في مشاهدنا"

12:24 م الأربعاء 28 نوفمبر 2018
 شادية في حوار نادر: "شخصية عبدالحليم أضخم من صوته.. وكنت بندمج في مشاهدنا"

شادية وعبدالحليم

كتبت- منال الجيوشي:

تمر اليوم الذكرى الأولى على رحيل معبودة الجماهير شادية، النجمة التي أثرت تاريخ السينما بأفلام لا تنسى، وتركت بصمة واضحة في تاريخ الأغنية العربية بأسلوب وصوت انفردت به "الدلوعة".

شادية كان لها النصيب الأكبر بين النجمات اللاتي شاركن العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ في بطولة أفلامه، ليس هذا فحسب بل تعتبر شادية الوحيدة التي شاركته 4 دويتوهات غنائية.

وعن علاقتها بالعندليب الأسمر، قالت شادية في حوار إذاعي نادر لها أن بداية معرفتها بصوت عبدالحليم، كانت من خلال الإذاعة المصرية، ففي إحدى المرات استمعت لصوته في الراديو، ووصفته بالصوت "العجيب".

وتابعت: "لقيت صوت جميل ومختلف جدا، وماشي مع أيامنا وحياتنا وسننا وسألت عنه، وتخيلته راجل طويل عريض أو شاب ضخم".

واستكملت شادية أنها عبرت للموسيقار كمال الطويل عن إعجابها بصوت عبدالحليم قائلة: "أما يا كمال سمعت صوت، حاجة عمري ما سمعتها قبل كدة"، فأخبرها أنه يعرف عبدالحليم حافظ وسيرتب لقاء لهما خلال البروفة القادمة.

وأشارت إلى أنها كانت بصحبة "الطويل" في الاستوديو، وعند قدوم عبدالحليم قال لها: "اللي إنتِ معجبة بيه جاي أهو"، وفوجئت وقتها أنه شاب صغير عكس ما توقعت، وتعجبت كيف أن هذا الجسم الصغير يخرج منه هذا الصوت ويمتلك هذه الحنجرة.

وتابعت: "فوجئت للغاية حينما شاهدته، وحينما التقيته أكثر من مرة، وجدته يمتلك شخصية أضخم من صوته، فكان له شخصية عجيبة، وكان مخلص جدا لأصدقائه".

وصرحت أن عبدالحليم فنان عظيم، وممثل يحس ما يقول، وكانت تندمج في المشاهد التي تجمعهما، فهو ممثل جيد.

ووصفت النجمة الكبيرة صوت العندليب الأسمر بأن له لون مميز، وتابعت: "صوته فيه رجولة، هو صوت مصري، تحسه صوت من بلده من الترعة، بيلعب في الطين بيطلع على الشجر، بحس في صوته إني بشوف الخضرة، غير قوة صوته وإحساسه، وكان لمحة الحزن اللي في حياته بتضيف جمال لصوته".

واختتمت: "أشعر عند سماع صوت عبدالحليم أنه أخي، حبيبي، ابني، والدي، كل هؤلاء مجتمعين في صوت عبدالحليم حافظ".

حوار نادر لشادية عن عبد الحليم حافظ : كنت فكراه طويل وعريض و ضخم !

شادية

إعلان

إعلان

إعلان