• أمينة رزق.. خططت عصابة لقتلها وحصلت على الطلاق بعد كتب كتابها بـ11 يوما

    12:59 ص الأحد 16 أبريل 2017
    أمينة رزق.. خططت عصابة لقتلها وحصلت على الطلاق بعد كتب كتابها بـ11 يوما

    أمينة رزق

    كتب- عبدالله الصاوي:

    مرت أمس السبت ذكرى ميلاد الفنانة أمينة رزق، التي ولدت عام 1910، وبدأت رحلتها مع عالم الفن في مرحلة عمرية متقدمة، واحتفالا بذكراها "مصراوي" يستعرض معلومات لا يعرفها كثيرون عن الفنانة الكبيرة..

    عصابة إجرامية

    الفنانة أمينة رزق ولدت في أسرة ميسورة الحال، وبعد وفاة والدها عام 1918، كادت تُقتل هي ووالدتها، على يد رجل يترأس عصابة إجرامية، علم بوفاة والدها، وكان يظن أنه ترك ثروة كبيرة تحوي سبائك من الذهب، وما أنقذها من هذا، هو ضمير أحد رجال العصابة، الذي كان يقوم والدها بالعطف عليه، وهو الأمر الذي جعله يذهب لوالدة أمينة ويفشي لها عما تنتوي عصابته فعله معها، وهو الأمر الذي جعل والدة أمينة تأخذها وتنتقل للعيش في طنطا، ومنها إلى القاهرة حتى تعيش مع شقيقتها، وهنا قربت أمينة من خالتها، التي عملت بالفن.

    دخولها للتمثيل

    لم يكن دخول الفنانة أمينة رزق لعالم التمثيل أمرا سهلا، فكانت عائلتها ترفض هذا الأمر رفضا تاما، ولكن بعد فترة استطاعت أن تقنعهم أمينة، وهو ما جعلها تذهب إلى مسجد "السيدة زينب"، لكي تقوم بتوزيع المال والفول والخبز على الفقراء هناك، لكي تشكر الله على دخولها المجال الذي تعشقه.

    أمينة رسولة حب

    على الرغم من أن أمينة رزق كانت تعشق الفنان يوسف وهبي، إلا إنه كان لا يعلم هذا، وكان يعيش العديد من قصص الحب أمامها، بل وكانت هي تساعده في ذلك، فكان على علاقة بإمرأة متزوجة، وكانت أمينة رزق تتنكر في زي "خادمة"، وتذهب لتعطيها مراسيل الغرام، الذي يرسلها يوسف وهبي معها، حتى قامت هذه المرأة بالطلاق من زوجها، لتتزوج من يوسف وهبي.

    طُلقت بعد كتب كتابها

    كثيرون لا يعلمون أن الفنانة أمينة رزق كُتب كتابها، القصة تعود إلى بداية دخولها الفن، حيث وافقت خطبتها لأحد الضباط، تلبية لرغبة أسرتها التي وافقت على دخولها الفن، واستمرت الخطوبة عامين، لكنه سافر إلى إنجلترا، وأثناء سفره قامت أمينة برد شبكتها لشقيقه، رافضة الزواج حتى لا تُعطل عن الفن، وبعد 14 عاما عاد هذا الرجل من إنجلترا برفقة زوجته الأجنبية، فوجئت أمينة بإتصال هاتفي منه، يخبرها أنه مازال يعشقها، وأنه اتفق مع زوجته على الطلاق ورجوعها على إحدى المراكب، وبعد مرور أسبوع عاشت فيه أمينة تحت ضغط من أسرتها حتى توافق عليه، وافقت بالفعل، ولكنه أراد أن يكتب كتابه عليها، على الرغم من إنهم اتفقوا على العيش كمخطوبين حتى أن ترحل زوجته، ولكنه صمم على هذا خوفا منه أن يحدث مع حدث منها أثناء فترة خطوبتهم الأولى، وبعد مرور يومين تفاجئت أمينة بأنه يريد إتمام الزيجة قبل أن ترحل زوجته الأجنبية، فرفضت وطلبت الطلاق بعد 11 يوما فقط من كتب الكتاب.

    راهبة الفن

    لُقبت أمينة رزق بـ"راهبة الفن"، و"عذراء الفن"، وذلك بعدما علم الجميع أنها تقدم لها 9 رجال لخطبتها، وقامت برفضهم، لحرصها على ألا يشغلها شيء أخر عن الفن، حتى رحلت عن عالمنا يوم 24 أغسطس من عام 2003.

     

    إعلان

    إعلان

    إعلان