طريق العلم من "رواق" .. "منصة التعليم المفتوح"

04:36 م الأحد 15 مارس 2015
طريق العلم من "رواق" .. "منصة التعليم المفتوح"

رواق

كتبت-رنا الجميعي:

التعليم المفتوح هو مسعى عدد من المواقع الإلكترونية بالوقت الحالي، لا يهم العمر، الجنسية أو النوع لطالب العلم، الذي يهم في الأمر هو حب العلم، اكتشاف آفاق جديدة من المعلومات التي تضيف للمرء، لم يمتلأ الانترنت بعد بمواقع عربية عديدة للتعليم المفتوح ولكنهم عدد قليل في طريقه للتزايد من بينهم "رواق".

عام ونصف مرّ على تدشين "رواق"، الذين يعرفون أنفسهم بمنصة التعليم المفتوح، بإمكان المهتم بمجالات تعليمية مختلفة أن يُسجل بالموقع بالمجان ومن ثم الاشتراك بأي من الدورات التي لا تحتاج لأي شروط، زمن محدد للدورة التعليمية يحدده القائمون عليه، وأكاديمي من إحدى الجامعات العربية يوفر المادة التعليمية بأسلوب مبسط من خلال الفيديوهات، طرفين في المعادلة هما الأكاديمي وطالب العلم الذي يقسمه موقع رواق إلى "الطالب الجامعي، الباحث عن الوظيفة، العامل والباحث عن المعرفة".

تصميم بسيط تشكّل عليه الموقع وفكرة جاءت بمخيلتي "فؤاد الفرحان"، مدون سعودي شهير، والمهندس "سامي الحصين"، " الفكرة نبعت من بحثنا عن مشروع يكون له تأثير كبير على المجتمع" يقول "الحصين"، لم يرتكنا الرجلان لكونهما سعوديان لتنحسر الإفادة بدولتهما فقط، ولكنها شملت أرجاء الوطن العربي، حيث وصل عدد طلاب الرواق إلى 200 ألف طالب من 172 دولة، وقدم المحاضرون من 17 دولة.

انطلق "رواق" من تغريدات سبحت بفضاء التويتر، حتى أصبح "تريند" وكتب عنه العديد من الصحف العربية والأجنبية، "العلم لأجل المعرفة وليس الشهادة" هو الهدف الذي وضعه المؤسسان نصب أعينهما، واسم الموقع العربي قدم من أروقة الأندلس الشاغرة بالعلم فيما مضى، بدأت المنصة التعليمية بخمس مواد إلى تخصصات عدة الآن منها "العلوم الاجتماعية"، "التاريخ"، "الأديان والمذاهب"، "الطب"، "الهندسة"، و"الثقافة".

رغم أن الشهادة ليس هي مبتغى الدورات التعليمية ب"رواق" لكن بإمكان الطالب أن يحصل على شهادة من الموقع ببعض المواد، كما أن الدور التفاعلي للموقع لا ينتهي بالفيديوهات التعليمية فقط بل يُمكن أيضًا عمل لقاءات دورية بين الطلاب والأكاديمي للإجابة عن أسئلته.

مع عدد الطلاب الكبير الذي يقدم إلى "رواق" كانت التعليقات مشجعة منها تمني البعض أن يكون التعليم التقليدي بمتعة محاضرات الموقع، كما جاءت تعليق عدد من الأكاديميين على تشجيع تجربة المنصة التعليمية التي تنافس العالمية.

إعلان

إعلان

إعلان