عم أشرف ترك الغنا من أجل عيون "سَبَت وحبل" (صور)

08:35 م الأحد 21 ديسمبر 2014

كتبت- نسمة فرج:
تصوير- فريد قطب:

قد يتعجب البعض من تلك الهواية والمهنة التي تعلمها بمفرده دون مساعدة أحد، خاصة بعد قراره بترك مجال الغناء، وسلك طريق جديد لإيجاد نفسه وان يكون منفردا عن غيره، عم أشرف العربي الرجل الأربعيني الذي قرر تطوير شكل "السَبَت" ليلائم الحياة العصرية.

قال عم أشرف، إنه تعلم هذه المهنة بمفرده دون مساعدة أحد، فوالده شرطي مروري و"منجد" عربي وأفرنجي، مضيفا أنه خريج دبلوم صناعي، وعمل بمجال الفن لمدة 27 عاما متنقلا بين الدول العربية، وقرر تركه منذ 5 أعوام فقط، ليكرس وقته لـ"السَبَت" وتطويره بمساعدة أولاده في ورشة صغيرة بمنطقة شبرا الخيمة.

وصرح الرجل الأربعيني بأنه ترك مجال الفن ليبدأ حياته من الصفر على رغم من حياته في مجال الغناء أفضل بكثير من الناحية المادية، واتجاه للعمل في تطوير صناعة "السبت" ليكون منفردا لايشبه أحد، وبالفعل غير عم أشرف شكل السَبَت، وغلفه بالجلد ليلائم الشكل العصري للبيوت واحتياجات أصحاب المحلات الذين يتعامل معهم.

وأضاف أشرف العربي أنه قام بتغليف السبت بالجلد والخامات لتحفظ المواد بداخله وفي حالة وقوع سوائل يمكن تنظيفه بسهولة كما يمكن استخدامه كقطعة ديكورية، ولم يقف فقط عند تطوير السَبت، ولكنها طور في شكل سلة المهملات فهي مصنوعة من خامات لايمكن كسرها ويمكن ايضا تنضيفها من حين للاخر، موضحا أن هذه الخامات هي صناعة يدوية مائة في المائة ولايمكن لاي شخص ان يقلده فيه، قائلا : "أنا الوحيد بعمل شكل السَبَت كده في العالم"

وعن الصعوبات التي تواجه في تطوير أعماله أكد أن التمويل يقف عقبة أمام تطوير وتسويق ومنتجاته على نطاق أوسع لان احتياجات المحلات أكبر من انتاجه والخامات التي يمتلك قائلا:" انا بقفل التليفون عشان الطلبات أكتر من اللى عندى وانا بشتغل بعينات مش بكمية".

وأكد العربي أن خلال الخمس أعوام القادمة سوف يقوم بتطوير شكل السَبَت ومازال يمتلك أفكار ولكن مازال التمويل يقف عقبة أمامه.

لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة.. للاشتراك ...اضغط هنا

إعلان

إعلان

إعلان