• من هم البيشمركة.. وماذا فعلوا لتحرير ''كوباني'' من سيطرة داعش؟ - (صور)

    01:22 م الإثنين 02 فبراير 2015

    تقرير – محمد مكاوي:

    استطاعت قوات البيشمركة بالاشتراك مع قوات التحالف الدولي، في تحرير أكثر من 90 بالمئة من مدينة عين العرب ''كوباني'' الواقعة على الحدود السورية التركية من سيطرة تنظيم داعش.

    وقال الجنرال الأميركي جيمس تيري في بيان نشرته وزارة الدفاع، أن ''القوات البرية الكردية تمكنت، بدعم من قواتنا الجوية، من استعادة مدينة كوباني الأمر الذي يثبت خواء ادعاءات داعش أنه لا يقهر''. وأكد أن ''التحالف سيواصل مهاجمة داعش أينما كان''.

    و''كوباني'' اسم أطلق على مدينة سورية بالقرب من حلب، بعد تأسيس ألمانيا لإحدى السكك الحديدية، وهو تحريف للكلمة الانجليزية ''Company'' والتي تعني ''شركة''، وتم تغيير اسمها لعين العرب، بعد فترة أثناء قيام الحكومة السورية بتعريب أسماء كل المدن والقرى.

    وبدأ التحالف الدولي في 23 سبتمبر 2014 شن أول غارته على المواقع التي يسيطر عليها داعش في مدينة كوباني، واستمرت لأكثر من 4 شهور بمعاونة قوات البيشمركة، وخلفت أكثر 1600 قتيلا بحسب المرصد السوري.

    البيشمركة

    كلمة البيشمركة والتي تقابلها بالعربية ''الفدائيون''، هم مقاتلون أكراد في شمال العراق، خاضوا خلال الأسابيع الأخيرة معارك ضد تنظيم داعش .

    وفي تقرير نشر على موقع بي بي سي باللغة العربية، سرد أصول البيشمركة، قال إنهم جذورهم تمتد إلى أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين حين كان هناك حراس حدود قبليون أصبحوا أكثر تنظيما بعد سقوط الدولة العثمانية إثر الحرب العالمية الأولى. وتنامت قوات البيشمركة مع اتساع الحركة القومية الكردية وإعلان الثورة في بداية الستينيات، وأصبحت جزءا من الهوية الكردية العامة، للدفاع عن الحقوق القومية والمطالبة بتوسيعها.

    تعاونت البيشمركة مع الولايات المتحدة، أثناء غزو العراق، فكلا الطرفين يعارض الحكومة العراقية بقيادة صدام حسين، وجرى التنسيق أيضا مع أطراف المعارضة العراقية الأخرى.

    وواصلت القوات الأمريكية، بعد دخولها العراق وإسقاط نظام صدام، تعاونها مع البيشمركة في مجالات تدريب المقاتلين وإجراء عمليات مشتركة في مختلف أرجاء المنطقة.

    تحرير كوباني

    استمرت المعارك بين قوات البيشمركة بمعاونة التحالف الدولي وبين تنظيم داعش، حوالي 4 أشهر، من أجل تحرير مدينة كوباني، وفيما يلي رصدا زمنيا أجرته وكالة الأنباء الفرنسية.

    - 16 سبتمبر 2014: يشن مقاتلو الدولة الإسلامية هجومًا واسعًا على البلدة، ويفرضون حصارهم عليها.

    -19 سبتمبر 2014: تستولي داعش بسرعة البرق على 60 قرية من القرى الكردية قرب الحدود، في حملة استمرت يومين فقط.

    -23 سبتمبر 2014: تشن الولايات المتحدة وحلفاؤها العرب ضربات جوية على متشددي داعش في سوريا. وبعد يوم، تصل ضربات التحالف إلى مواقع حول كوباني، المحاصرة تمامًا من قبل المتطرفين.

    -6 أكتوبر 2014: تخترق ''الدولة الإسلامية'' دفاعات كوباني من الشرق. وتبدأ الاشتباكات التي استمرت عدة أيام بين الشرطة والمتظاهرين المؤيدين للأكراد البيشمركة في المدن التركية الغاضبة لعدم اتخاذ أنقرة إجراءات ضد الجهاديين الذين يقاتلون من أجل السيطرة على كوباني. وقد قتل أكثر من 30 شخصًا.

    -10 أكتوبر 2014: يسيطر الجهاديون على مقرات المدافعين عن كوباني. وبعد ثلاثة أيام، تشق داعش طريقها إلى وسط كوباني، وتزعم الاستيلاء على نصف البلدة.

    -20 أكتوبر 2014: تقدم الولايات المتحدة الأسلحة والإمدادات الطبية للبيشمركة في كوباني. وتقول تركيا إنها سوف تسمح للمقاتلين الأكراد العراقيين بعبور حدودها لتعزيز صمود المدافعين عن الأكراد هناك.

    -31 أكتوبر 2014: يمر 150 مقاتلًا من مقاتلي البيشمركة العراقيين مع أسلحتهم الثقيلة عبر تركيا للانضمام إلى القتال في البلدة.

    -19 يناير 2015: استعاد البيشمركة السيطرة على تلة استراتيجية في البلدة، وفقًا للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

    -26 يناير 2015: طرد البيشمركة، داعش من كوباني، وفقًا لما أكده مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، لوكالة فرانس برس.

     

    لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة للاشتراك ...اضغط هنا

    إعلان

    إعلان

    إعلان