مقتل 20 شخصا في هجوم في مقديشو والأمن ينهي حصار المطعمين المستهدفين

11:53 ص الخميس 15 يونيو 2017
مقتل 20 شخصا في هجوم في مقديشو والأمن ينهي حصار المطعمين المستهدفين

هجوم في مقديشو

مقديشو - (د ب أ):
لقي 20 شخصا على الأقل حتفهم وأصيب 35 آخرين عندما هاجم مسلحون من جماعة "الشباب" الإسلامية المتشددة في الصومال مطعمين شعبيين في العاصمة مقديشو، حسبما أفادت الشرطة وشهود.
وفجر انتحاري نفسه عند مدخل مطعم وفندق "بوش تريتس" في وقت متأخر أمس الأربعاء .
وصرح مسؤولو أمن وشهود لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بأن خمسة مسلحين على الأقل اقتحموا بعد ذلك بوش تريتس ومقهى ومطعم "بيتزا هاوس" المجاور له، حيث فتحوا النار من أسلحة آلية وأثاروا الذعر والفوضى .
ولقي ثمانية أشخاص على الأقل، من بينهم خمس فتيات، حتفهم داخل بيتزا هاوس، فيما قتل ثلاثة آخرون على الأقل داخل بوش تريتس، حسبما قال مسؤول الشرطة علي حسن لوكالة الأنباء الألمانية .
ولم تتضح حتى صباح اليوم الخميس التفاصيل حول باقي القتلى.
وقالت يارا، وهي واحدة من زبائن مطعم بيتزا هاوس، لوكالة الأنباء الألمانية إن "الدماء تناثرت على ملابسي، ووجدت قطعة أشلاء فوقي. وكان من يجلسون حولي إما قتلى أو مصابين".
وأضافت :"كان الدم في كل مكان، والجثث في كل مكان داخل وخارج المطعم".
كما قال أولاد أحمد، وهو أحد نزلاء فندق بوش تريتس، لوكالة الأنباء الألمانية :"سمعت دوي انفجار كبير ووجدت نفسي أسفل منضدة، كانت هناك فتاة بجواري قتيلة".
وأفادت الشرطة بأن الحصار، الذي بدأ الساعة 1700 بتوقيت جرينتش أمس الأربعاء، قد استمر عشر ساعات.
ووصف رئيس الوزراء الصومالي حسن علي خيري الهجوم في تعليق بثته الإذاعة بأنه "عمل بربري إرهابي".
كما قال محمد حسن، وهو مسؤول بارز آخر في قوات الأمن الصومالية، إنه تم إنقاذ العديد من الأشخاص سالمين بواسطة قوات الأمن.
وأوضح حسن أنه من بين من تم إنقاذهم أجانب من كينيا وإثيوبيا يعملون كموظفين في بوش تريتس .

وأضاف أنه تسنى إنقاذ عدد من النزلاء، من بينهم مواطنون من كينيا وإثيوبيا.
وأعلنت جماعة "الشباب" مسؤوليتها عن الهجوم عبر إذاعة "الأندلس" التابعة لها.
يشار إلى أن الجماعة، التي تسعى لتأسيس دولة إسلامية في الصومال، ترتبط بتنظيم القاعدة .
وتشن جماعة "الشباب" هجمات متكررة تستهدف المباني الحكومية والفنادق والمطاعم في الدولة المضطربة الواقعة في منطقة القرن الأفريقي.

إعلان

إعلان

إعلان