• تواصل انقطاع الكهرباء لليوم الثالث على التوالي ببغداد بسبب موجة الحر

    03:02 م الإثنين 25 أبريل 2016
    تواصل انقطاع الكهرباء لليوم الثالث على التوالي ببغداد بسبب موجة الحر

    تواصل انقطاع الكهرباء

    بغداد – (أ ش أ):

    تواصل انقطاع التيار الكهربي اليوم الاثنين، لليوم الثالث على التوالي بمعدل ساعات أكبر من المعتاد، نتيجة مشكلات الصيانة بمحطات التوليد وموجة الحرارة المرتفعة التي تضرب العراق حاليا، فيما تواصل المديريات التابعة لوزارة الكهرباء العراقية جهودها لاستعادة قدرات التوليد لتقليل ساعات انقطاع التيار الكهربي.

    وذكرت وزارة الكهرباء العراقية، في بيان صحفي، أن الإدارات الهندسية والفنية بمنطقة الفرات الأعلى تواصل أعمال الصيانة والتأهيل لعدد من الخطوط والمحطات الناقلة للطاقة الكهربائية في محافظتي ديالى وصلاح الدين، إلى جانب إعادة خط سامراء الكهرومائية شمال سامراء إلي الخدمة، كما تم إعادة خط ديالى ــ بلد روز.

    وأشارت إلى أن الإدارات الفنية في محطة كهرباء "ملاعبدالله" الغازية في محافظة كركوك تواصل أعمال الصيانة بالمحطة لإعادة الوحدة إلى الخدمة لتضيف طاقتها الإنتاجية إلى المنظومة الكهربية الوطنية.

    وكانت وزارة الكهرباء العراقية أرجعت انخفاض ساعات توفير الكهرباء في بغداد ومحافظات العراق أمس الأحد بسبب فقدان منظومة الكهرباء الوطنية 6500 ميجاوات، و أن الخلل في منظومة الكهرباء كان بسبب تأخر انجاز الصيانة المبرمجة للوحدات التوليدية التي تصل طاقاتها إلى 2600 ميجاوات، إلى جانب فقدان 3000 ميجاوات بسبب الصيانة الطارئة، و850 ميجاوات بسبب نقص الوقود.. وأنه يجري العمل للتنسيق مع مجلس الوزراء العراقي لصرف تخصيصات الوزارة المالية لمعالجة الاختناقات الحالية.

    وكانت وزارة الكهرباء العراقية حذرت من أن أزمة انقطاع الكهرباء ستستمر بسبب زيادة الأحمال بشكل كبير، وقلة التخصيصات المالية لقطاع الكهرباء في الموازنة العامة، وعدم التزام المستهلكين بتسديد أجور الاستهلاك بالرغم من الدعم المقدم من الحكومة العراقية.. ويعاني العراق من أزمة طاقة كهربية ينتج عنها انقطاع التيار الوارد من الشركة الوطنية على خلفية تهالك البنية التحتية والأزمة المالية عقب تدني أسعار النفط عالميا، حيث تشكل عائدات النفط قرابة 90% من إيرادات الموازنة الاتحادية، إضافة إلى ظروف المواجهات العسكرية والعمليات الإرهابية التي أضرت بشبكة الكهرباء في العراق.. وتنتشر بمدن العراق المولدات الأهلية للكهرباء التي تسد فجوة انقطاع التيار، إلا أن أسعارها مرتفعة جدا مقارنة بأسعار الكهرباء الرسمية.

    هذا المحتوى من

    Asha

    إعلان

    إعلان

    إعلان